كأس السعودية العالمي لسباقات الخيل.. جهود حثيثة لدعم رياضة الفروسية

يُعد كأس السعودية العالمي لسباقات الخيل أضخم حدث في تاريخ رياضة الفروسية في العالم، ويعكس قدرة وتفوق السعوديين في تنظيم الأحداث العالمية على أعلى درجة من الاحترافية.

وجاءت النسخة الثانية لكأس السعودية لسباقات الخيل امتدادًا لنجاح النسخة الأولى، ورفع قيمة الجوائز وزيادة أعداد المشاركين من الجياد العالمية بمشاركة 13 دولة و77 جوادًا دليل على أنه بات محط أنظار العالم.

وخلال هذا العام، ونيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ الرئيس الفخري لنادي سباقات الخيل ـ حفظه الله ـ ، رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفل سباق «كأس السعودية» في نسخته الثانية الذي يعد الأغلى في تاريخ السباقات العالمية للخيول، وذلك بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الرياض.

وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز؛ أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل؛ المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة هيئة الفروسية رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز؛ سفير خادم الحرمين الشريفين لدى النمسا عضو مجلس إدارة نادي سباقات الخيل.

وبعد أن أخذ سمو ولي العهد مكانه في المنصة الرئيسة عزف السلام الملكي. بعد ذلك تحركت الجياد المشاركة في السباق من ساحة التسريج إلى ساحة الاستعراض أمام سمو ولي العهد في استعراض بدورتين قبيل بدء السباق، كما تواجد في ساحة الاستعراض جميع الخيالة المشاركين في السباق.

وعقب ذلك انطلق الشوط الثامن على كأس السعودية، وبعد نهاية السباق توجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى منصة التسليم، مقدمًا التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل؛ مالك الجواد “مشرف”؛ حيث رفع كأس السعودية فائزًا بالسباق.

وقدم سمو ولي العهد التهنئة لمدرب الجواد السيد جون جوسدن والخيال ديفيد إيجن اللذين استلما مجسم حصان، وخوذة الخيال. والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

وغادر سمو ولي العهد مقر ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية مودعًا بمثل ما استقبل به من حفاوة. حضر حفل سباق «كأس السعودية»، كل من: صاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن العبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز؛ نائب أمير منطقة جازان، و صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ نائب أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز؛ وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

حضر الحفل من مملكة البحرين الشقيقة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة؛ ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة؛ النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة؛ رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل، والشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة، وأصحاب المعالي، وكبار ضيوف حفل كأس السعودية وعدد من ملاك الخيل المشاركة.

وتوج تشريف سمو ولي العهد لليوم الختامي لكأس السعودية العالمي لسباقات الخيل لدعم سموه منقطع النظير لرياضة الفروسية وجهوده الحثيثة لوضع المملكة على خارطة الرياضات العالمية تحقيقًا لمستهدفات رؤية 2030.

ويُعد ما تشهده المملكة من تنظيم عبر استضافة أضخم المنافسات الرياضية والأحداث العالمية، يُعد ترجمةً عملية لخطط وأهداف سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تعزيز مكانة المملكة بالاستفادة مما تزخر به من مقومات وما تمتلكه من ممكنات.

وأكد توجيه سمو ولي العهد على تعزيز الزي السعودي لدى المدعوين من الرجال والسيدات لحضور كأس السعودية العالمي لسباقات الخيل، كما أكد حرص سموه على تعزيز الهوية الثقافية السعودية اعتزازًا بالهوية الوطنية وتأكيدًا للعمق الذي تشكله المملكة عربيًا وإسلاميًا.

اقرأ أيضًا:

هيئة الترفيه.. من تحقيق مستهدفات الرؤية إلى تعزيز ثقافة البهجة

قطاع الألعاب الإلكترونية.. ازدهار ما بعد الجائحة

جون باردين.. الحاصل على نوبل مرتين

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

شخصيات ملهمة في الدراما الإسبانية

شخصيات ملهمة في الدراما الإسبانية.. التخطيط كما يجب أن يكون

إن كنت من عشاق المسلسلات الأجنبية ستجد بالطبع أن هناك شخصيات ملهمة في الدراما الإسبانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.