قمة العشرين الاستثنائية

«قمة العشرين».. 8 رسائل من خادم الحرمين لمواجهة «كورونا»

بدأت، منذ قليل، أعمال قمة العشرين الاستثنائية لمكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)؛ برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛، بالعاصمة الرياض.

يرصد “رواد الأعمال” أبرز الرسائل في كلمة الملك سلمان بن عبد العزيز خلال القمة.

تعزية ومواساة

قال الملك سلمان بن عبد العزيز؛ في كلمته خلال قمة العشرين المنعقدة عن بُعد: “أود هنا أن أقدم لكل الدول حول العالم ومواطنيهم خالص العزاء والمواساة في الخسائر البشرية التي تسببت بها هذه الجائحة، مع تمنياتنا للمصابين بالشفاء العاجل”.

وتابع الملك سلمان خلال القمة : “إننا نعقد اجتماعنا هذا تلبيةً لمسؤوليتنا كقادة أكبر اقتصادات العالم، لمواجهة جائحة كورونا التي تتطلب منا اتخاذ تدابير حازمة على مختلف الأصعدة؛ حيث لا تزال هذه الجائحة تخلف خسائر في الأرواح البشرية وتلحق المعاناة بالعديد من مواطني الدول”.

استجابة عالمية

واستكمل: “هذه الأزمة الإنسانية تتطلب استجابة عالمية، ويُعول العالم علينا للتكاتف والعمل معًا لمواجهتها، وعلى الصعيد الصحي، بادرت المملكة بالعمل مع الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات المتخصصة لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد وضمان سلامة الأفراد”.

 

دعم منظمة الصحة العالمية

وأضاف: “نُثمن الإجراءات الفعالة التي اتخذتها الدول في هذا الصدد، كما نؤكد دعمنا الكامل لمنظمة الصحة العالمية في تنسيقها للجهود الرامية إلى مكافحة هذه الجائحة”.

تمويل البحث لإيجاد لقاح

ولفت إلى أهمية تعزيز التعاون في تمويل أعمال البحث والتطوير؛ سعيًا للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا، وضمان توفر الإمدادات والمعدات الطبية اللازمة.

تقوية الجاهزية العالمية

وشدد خادم الحرمين الشريفين على أهمية تقوية إطار الجاهزية العالمية لمكافحة الأمراض المعدية التي قد تتفشى مستقبلًا.

التصدي لآثار كورونا

وفيما يتعلق بتداعيات كورونا على الاقتصاد، قال: “على الصعيد الاقتصادي، وفي ظل تباطؤ معدلات النمو واضطراب الأسواق المالية، فإن لمجموعة العشرين دورًا محوريًا في التصدي للآثار الاقتصادية لهذه الجائحة؛ لذلك، لا بد لنا من تنسيق استجابة موحدة لمواجهتها وإعادة الثقة في الاقتصاد العالمي”.

واستطرد: “ومع أهمية هذه الاستجابات الفردية من الدول، إلا أنه من الواجب علينا أن نعزز التعاون والتنسيق في كل جوانب السياسات الاقتصادية المتخذة”.

مد يد العون للدول النامية

ولم تخلُ كلمة الملك سلمان من الإشارة إلى الدول النامية؛ حيث قال: “إن من مسؤوليتنا مد يد العون للدول النامية والأقل نموًا لبناء قدراتهم وتحسين جاهزية البنية التحتية لديهم لتجاوز هذه الأزمة وتبعاتها”.

وأشار إلى أن المملكة تُرحب بالسياسات والتدابير المتخذة من الدول لإنعاش اقتصادها، وما يشمله ذلك من حزم تحفيزية، وتدابير احترازية، وسياسات قطاعية، وإجراءات لحماية الوظائف.

إعادة الثقة في الاقتصاد العالمي

وفيما يخص التجارة عالميًا، قال: “على الصعيد التجاري، يتوجب على مجموعة العشرين إرسال إشارة قوية لإعادة الثقة في الاقتصاد العالمي، من خلال استعادة التدفق الطبيعي للسلع والخدمات، في أسرع وقت ممكن، خاصة الإمدادات الطبية الأساسية”.

وأضاف: “أثبتت مجموعة العشرين من قبل فاعليتها في التخفيف من حدة الأزمة المالية العالمية وقدرتها على تجاوزها، واليوم، بتعاوننا المشترك، نحن على ثقة في أننا سنتمكن معًا -بعون الله- من تجاوز هذه الأزمة والمضي قدمًا نحو مستقبل ينعم فيه الجميع بالرخاء والصحة والازدهار”.

وشارك في القمة كلٌ من إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا، وممثلون عن كل من منظمة الصحة العالمية، وصندوق النقد الدولي، ومجموعة البنك الدولي، والأمم المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة، ومجلس الاستقرار المالي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمة التجارة العالمية.

وكان خادم الحرمين الشريفين أكد،  في وقت سابق اليوم، أن مجموعة العشرين ستجتمع في قمة استثنائية للخروج بمبادرات تحقق آمال الشعوب، قائلًا، عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «في هذا الوقت الحرج الذي يواجه فيه العالم جائحة كورونا المستجد، التي تؤثر في الإنسان والأنظمة الصحية والاقتصاد العالمي، نجتمع بمجموعة العشرين في قمة استثنائية، للخروج بمبادرات تحقق آمال شعوبنا وتعزز دور حكوماتنا، وتوحد جهودنا لمواجهة هذا الوباء».

قمة العشرين

اقرأ أيضا:

تطبيقات الأعمال الذكية سفينة نجاة الشركات الصغيرة من أزمة “كورونا”

5 قنوات تواصل عن بُعد لـ “غرفة جدة”.. تعرف عليها

«موهبة» تكشف تفاصيل تدريب 400 معلم على 16 برنامج تطوير مهني

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

محمد القحطاني

“القحطاني”: 2.7 تريليون دولار خسائر كورونا.. والمشروعات الصغيرة أولى الضحايا

أكد الدكتور محمد دليم القحطاني؛ الخبير الاقتصادي الدولي، أن أزمة وباء “كورونا” أطاحت بأعتى الاقتصادات، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.