قطاع المطاعم والتحول الرقمي

قطاع المطاعم والتحول الرقمي

أمست الرقمنة لغة العصر، ولم تعد مقتصرة على البنوك والمصارف والأعمال التجارية الأخرى، ومن ثم ليس بمستغرب أن نربط بين قطاع المطاعم والتحول الرقمي ، فبالنسبة للمطاعم يعني هذا التحول عالمًا من الفرص التجارية التي لا نهاية لها، بل تغيير صورة العمل بأكملها.

ومما يحفز على التحول الرقمي في قطاع المطاعم والأغذية أن القائمين على هذه الصناعة باتوا يدركون أن الطريق السهل إلى معدة عملائهم يبدأ من أذهانهم؛ إذ إنهم يحتاجون إلى جذب انتباه العملاء وإغرائهم بتجربة لا تُنسى من أجل إطلاق زيارات متكررة.

رقمنة المطاعم

ويعني الربط بين قطاع المطاعم والتحول الرقمي، أو بالأحرى جلب الرقمنة إلى المطاعم، الاستفادة من بيانات العملاء وتحليلها؛ من أجل خفض تكلفة اكتساب عملاء جدد، إن الميزة الكبرى التي يوفرها التحول الرقمي، في هذا الصدد، أنه يسمح لأصحاب المطاعم بالاقتراب أكثر من العملاء، وفهم سلوكهم الشرائي وعاداتهم في الطعام.

وهذا أمر على قدر كبير من الأهمية؛ حيث يساعد في تحسين جودة تجربة تناول الطعام للعملاء، وتقديم المزيد مما يطالب به المستهلكون. والمؤكد أن معرفة العميل عن كثب هي أولى خطوات خدمته بالشكل الأمثل.

اقرأ أيضًا: في 4 نقاط.. كيف تواجه المطاعم تأثير فيروس كورونا؟

المستقبل وعادات الطعام

إن المستقبل القريب سيكون قائمًا، وبشكل أساسي، على التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي وتطبيقات إنترنت الأشياء في شتى نواحي الحياة، وإذا كان من الثابت أن الناس سيستمرون في الأكل، فليس من الثابت أن عاداتهم في تناول وجباتهم ستظل ثابتة، وهو الأمر الذي يعني أن عادات الطعام المتغيرة يجب أن يتم الإلمام بها، بالإضافة إلى تبدل سلوك المستهلكين الشرائي، وهي الأمور التي يقدم التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي فيها خدمة جليلة.

لكن العلاقة بين قطاع المطاعم والتحول الرقمي ليست محصورة في هذا فحسب، بل إن الكثير من الشركات والمشروعات لن تكون موجودة، عما قريب، إذا لم تتجه إلى التحول الرقمي، والمطاعم ليست عن هذا ببعيد.

ناهيك عن أن إرضاء العميل وإشباع رغباته لن يكون، قريبًا، ممكنًا ولا متاحًا إلا بفضل هذه الأدوات الرقمية، خاصة إذا فهمنا أن الاعتماد على هذه الأدوات الرقمية أمسى إحدى ركائز الحياة الحديثة.

اقرأ أيضًا: دلامة حيدر: «كورونا» أثرت في المطاعم والمقاهي.. والتوصيل هو الحل

جيل الألفية والطلب عبر الهاتف

ومن بين محفزات قطاع المطاعم للتحول نحو الرقمنة كون معظم المستهلكين، في الوقت الراهن، من جيل الألفية، ذاك الجيل الذي يتمتع بذكاء رقمي بشكل خاص؛ ولذلك هناك توقعات متزايدة بأن تتجه المطاعم إلى الرقمنة، وأن تتوطد تلك العلاقة بين قطاع المطاعم والتحول الرقمي؛ من أجل تبني تقنيات جديدة تساعد في تقديم تجربة أفضل للمستهلكين.

وجدت دراسة استقصائية حديثة للسوق أن 39% من الضيوف مطاعم الوجبات السريعة يقدمون طلبات وجباتهم باستخدام تطبيق الهاتف الذكي، ويمثّل هذا زيادة كبيرة عن عام 2015 عندما كان الطلب عن طريق الجهاز المحمول 11% فقط.

قطاع المطاعم والتحول الرقمي

اقرأ أيضًا: سمو الأمير وليد بن ناصر بن فرحان آل سعود: 79 مليار ريال حجم سوق المطاعم في السعودية

تطبيقات رقمية

ونظرًا لهذه الأهمية المتعاظمة التي ينطوي عليها التحول الرقمي، بدأ كثير من المطاعم في الاعتماد على التطبيقات الإلكترونية والمنصات الرقمية التي تساعد في جذب جمهورك المستهدف والتواصل مع عملاء جدد.

وهناك أمثلة كثيرة على تطبيق التحول الرقمي في قطاع المطاعم نذكر منها ما يلي:

  • الحجز عبر الإنترنت باستخدام تطبيق الهاتف المحمول ومرونة تخصيص القائمة حسب ذوق العميل.

  • تطبيق Chatbots:

تستخدم المطاعم مساعدين افتراضيين للرد على استفسارات العملاء، ومعالجة طلباتهم وتخصيصها. واعتمد كل من: Taco Bell وPizza hut روبوتات الدردشة؛ لأتمتة عملية الطلب من منصات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

  • الروبوتات:

تستخدم المطاعم الروبوتات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي؛ لزيادة وسرعة إعداد الطعام وتسليمه.

  • تطبيقات التوصية:

يصمم المطورون تطبيقات تستخدم الذكاء الاصطناعي؛ لمساعدة المستهلكين في اختيار الوجبات واقتراح الأطعمة بناءً على تفضيلاتهم الغذائية.

  • تم تمكين مساحات تناول طعام مزودة باتصال Wi-Fi لتجربة جذابة للعملاء.
  • الدفع عبر الهاتف وخيارات الدفع المرنة.

اقرأ أيضًا:

5 شروط تضمن نجاح عودة العمل بالمطاعم والمقاهي

عبدالله السعدي مؤسس “تيكر”: 3 إجراءات تساعد المطاعم على مواجهة جائحة كورونا

موسى العامري لـ”رواد الأعمال”: يمكن لقطاع المطاعم تجاوز أزمة كورونا بشروط

 

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

هشام كعكي

هشام كعكي: 2 مليار ريال مساهمات القطاع الخاص في التصدي لجائحة كورونا

أكد هشام كعكي؛ نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.