قصص نجاح

قصص نجاح أشهر تجّار في العالم

يقدم موقع “رواد الأعمال” قصص نجاح أشهر تجّار في العالم ممن استطاعوا أن يصنعوا علامات تجارية مميزة، حازت على اهتمام الجماهير، ومعها حققوا الثراء الكبير.

كارل ألبريشت.. الأسطورة الألمانية

لم يكن يحب الظهور الإعلامي؛ لذا ندرت المعلومات الشخصية عن حياته، لكنَّ متاجر “ألدي” التي تحمل إرثه، كانت السبب في شهرته، بعد أن شارك في الحرب العالمية الثانية مع بلاده ألمانيا؛ ليعود بعدها إلى هوايته المفضلة؛ لإدارة متجر البقالة الذي تركته له والدته؛ ليغزو به العالم عبر سلسلة متاجر بلغ عددها 6500 عالميًا.

بدأ كارل حياته العملية منذ الصغر؛ إذ عمل بمتجر لبيع الحلوى والأطعمة الخفيفة الراقية؛ حتى التحاقه بالخدمة العسكرية؛ فكانت صدمته كبيرة؛ كونه خدم بالقوات المسلحة، خلال الحرب العالمية الثانية.

عمل كارل مع شقيقه ثيو في إدارة متجر والدتهما الصغير، ودفعهما شغفهما بالعمل إلى تحقيق النجاح؛ حتى نجحا في تأسيس سلسلة متاجر تضم نحو 300 متجر تحت اسم “ألدي”، مطلِقَيْن فكرة الخصومات، والعروض التوفيرية في المتاجر؛ إلا أن الشراكة لم تدم طويلًا، ولمعرفة الاسباب، وكيفية تحقيقه الثراء، يمكنك الدخول على الرابط التالي (من هنـــــــــــا).

راي كروك.. مؤسس “ماكدونالدز”

“لم أفشل، لقد عثرت على عشرة آلاف طريقة لا تنجح”؛ هكذا اعتاد أن يرسم طريق حياته من البداية، حتى وصل إلى أنحاء العالم، بوجه المهرج “ماكدونالدز” الذي نجح في غزو القلوب، بوجبات مميّزة، وسريعة أصبح معها “راي كروك”، وهو في الخمسين من العمر، علامة بارزة في عالم الاستثمارات، ونموذجًا يُحتذى به لكل إنسان يسعى لامتلاك مشروعه الخاص.

عمل “راي”؛ في أحد مطاعم سلسلة “راي داميج” بالإقليم الأوسط الشمالي الشرقي؛ حيث التقى برجل عصامي يدعى “إيرل برينس”، الذي يمتلك ماكينة اخترعها لمزج المشروبات وصبها، ويبيع عليها “الميلك تشيك” في الولايات المتحدة الأمريكية، فأقنعه كروك باستخدام ماكينته للتجول بين المدن، والولايات لبيع الميلك تشيك، إلا أن مبيعات الماكينة بدأت بالانخفاض، بينما طلب الأخوان ماكدونالدز منه 8 آلات.

عند تعرفه على مطعمهما، انبهر من النظام المتبع فيه؛ حيث يخدم العميل نفسه؛ الأمر الذي لم يكن رائجًا في ذلك الوقت، وعرض عليهما التوسٌع في المطعم؛ حتى يصبح سلسلة كبيرة.

أخذ على عاتقه مسؤولية التوسع، وحاول التواصل مع والت ديزني؛ فلماذا رفض الأخير العمل معه؟ يمكنك معرفة ذلك والمزيد، عبر الرابط التالي (من هنـــــــــــا).

خوان رويج.. أغنى بقًال في العالم

حرص “خوان رويج ألفونسو”؛ الملياردير الإسباني ذو الـ69 عامًا، والمُلقّب بـ “أغنى بقًال في العالم”، على تكوين شخصيته المستقلة في السوق العالمي، بإطلاق مغامرة تجارية، كان لها فلسفة خاصة في عالم ريادة الأعمال؛ حتى أصبح مساهمًا في نادي فالنسيا لكرة السلة.

تخرّج خوان رويج في كلية الاقتصاد من جامعة فالنسيا، معتمدًا على خبرته المكتسبة في مجال الأعمال العائلية؛ ما عزز من استعداده لبدء عمل تجاري، بالتعاون مع شقيقه فرناندو، وزوجته أورتينسيا؛ إذ تولّى إدارة شركة “ميركادونا”، عام 1981؛ ليبدأ نشاطه المستقل مع 8 متاجر فقط، تبلغ مساحتها حوالي 300 متر مربع. فكيف كانت مسيرته من أهم قصص النجاح؟ يمكن معرفتها بالكامل عبر الاطلاع على الرابط التالي (من هنــــــــــــا).

اقرأ أيضًا:

توماس ليبتون.. إمبراطور الشاي

محمد الطراد.. من الفقر إلى الثراء

سلطان العذل.. “ستيفن هوكينج” العرب

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

سوزان سيناترا

سوزان سيناترا: سرطان الثدي رسم طريقي إلى ريادة الأعمال

“سوزان سيناترا”؛ امرأة، صديقة، أخت، وابنة؛ هكذا اختارت رائدة الأعمال والرئيس التنفيذي ومؤسس Private Packs، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.