قصة نجاح شركة “Sweet Green”

في ريادة الأعمال، دائمًا ما تكون قصص النجاح عاملًا هامًا لكثير ممن لديهم شغف في الدخول لهذا العالم. وهنا، أستعرض قصة نجاح ثلاثة طلاب في كلية إدارة الأعمال، سعوا إلى تحويل حلمهم إلى واقع ملموس في مجال المال والأعمال.

تبدأ قصتنا عام 2007، بعد أن تخرج الطلاب نيكولاس، وناث، ونيمان في كلية إدارة الأعمال بجامعة جورج تاون الأمريكية؛ حيث قرروا بعد التخرج بثلاثة أشهر، الانتقال إلى عالم المال والأعمال عبر ريادة الأعمال فبدأوا البحث عن فكرة مشروع.

وبعد بحث تسويقي مطول، وجد الأصدقاء الثلاثة أن معظم سكان مدينة واشنطن دي سي يعانون من الحصول على طعام صحي ومغذِ؛ نظرًا لانتشار مطاعم الوجبات السريعة، وتلك المتخصصة في المطبخ الهندي، والتايلندي، والمكسيكي في أنحاء المدينة.

السلطات الخضراء

قرر الأصدقاء الثلاثة حل تلك المشكلة من منظور تسويقي؛ بالعمل على تطوير سلسلة محلات أطلقوا عليها “Sweet Green”؛ أي “الحلو الأخضر”، تتميز بتقديم السلطات الخضراء ومنتجات الزبادي (الروب) العادية، والمجمدة؛ كغذاء صحي، والتركيز عليها كوجبات سريعة يومية لسكان المدينة، مع العمل على تمركزها الذهني Positioning ؛ كنظام حياة بدلًا من تناولها بهدف إنقاص الوزن فقط.

تمويل ذاتي

كانت البداية باختيار مواقع قريبة من أماكن العمل المزدحمة بالموظفين، تم بعدها العمل على إنتاج السلطات الخضراء بأسلوب تقليدي، ومن المنزل. بدأت الميزانية من تمويل ذاتي، ودعم مالي من 40 فردًا من أصدقاء العائلة؛ حتى جمعوا 375 ألف دولار كانت رأس مال الشركة آن ذلك.
وبعد فترة من العمل، لاحظ الأصدقاء الثلاثة كثافة الطلب، وارتفاع المبيعات خلال السنوات الأولى؛ ما تطلب زيادة الانتشار في الولاية.

استثمار بمبلغ 22 مليون دولار

وفي عام 2013، نجحت “Sweet Green” في الحصول على استثمار بمبلغ 22 مليون دولار من مؤسسة LLS، التابعة لرجل الأعمال الأمريكي ستيف كايس، وفي عام 2015 زادت المؤسسة نفسها حصتها الاستثمارية في الشركة إلى 35 مليون دولار؛ ما ساعد الشركة على تحقيق نجاحات إضافية، والوصول لأسواق جديدة في الولايات المتحدة.

72 فرعًا

واليوم في 2017، وبعد عشر سنوات من العمل، أصبح هناك 72 فرعًا لــ “Sweet Green” في واشنطن دي سي، إلينوي، ماساتشوستس، نيويورك، ميرلاند، بنسلفانيا، فيرجينيا، وكولومبيا وغيرها، وبعدد عاملين تجاوز 1700 موظف.
نجح الأصدقاء الثلاثة في الوصول إلى 95 مليون دولار عبر خزينتها المالية من خلال استثمارات مباشرة، محققين بذلك قصة ريادة أعمال ناجحة لطلاب عاديين وصلوا إلى الثروة بالعمل والجهد والتسويق الناجح.
10 دروس مستفادة

نستفيد من قصة نجاح الأصدقاء الثلاثة في ريادة الأعمال، عشرة دروس، كما يلي:

1. العمل على توفير منتج يحل مشكلة قائمة في السوق.
2. التزام الأصدقاء الثلاثة وعزمهم على الاستمرار في علاقة طويلة وصادقة في العمل.
3. تميز الأصدقاء الثلاثة بأن كلًا منهم مكمل للآخر في تخصصاتهم العلمية (نيكولاس: تخصص إدارة تسويق وعلامات تجارية، وناث: تخصص إدارة عمليات، ونيمان: متخصص في المالية والتواصل مع المستثمرين).
4. توفير رأس المال من خلال التمويل الذاتي وأفراد العائلة.
5. تقليل تكاليف الإنتاج في البداية.
6. تطوير العلامة التجارية الخاصة Brand Management.
7. الاهتمام بالعملاء؛ عن طريق تطوير علاقات طيبة وحسنة معهم.
8. تجنب الديون والسعي لزيادة رأس المال؛ من خلال الاستثمارات المباشرة في الشركة.
9. اختيار أماكن مناسبة للتوسع والانتشار عند اختيار الأسواق الجديدة.
10. الاهتمام بالمجتمع والبيئة، “Sweet Green” تحرص على استخدام الورق بدلًا من المواد البلاستيكية في منتجاتها.

أتمنى عزيزي القاريء، أن تجد في هذه القصة، حافزًا يشجعك على ممارسة العمل الحر، والدخول إلى عالم المال والأعمال، وتحقيق الثروة التي تتمناها.

عن د.سليمان عبدالله الثويني

شاهد أيضاً

إيم سونج كي..”الملك النبيل” لعالم الأدوية

• الاسم: إيم سونج كي. • السن: 78 عامًا. • الحالة الاجتماعية: متزوج، ولديه 3 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.