أزمة فيروس كورونا

قرارات المملكة خلال أزمة “كورونا”.. دعم غير محدود وإدارة ناجحة

أكدت أزمة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) قدرة المملكة على التعامل بذكاء مع الأزمات غير المتوقعة؛ حيث نجحت في التعامل مع الأزمة على المستويات كافة، خاصة فيما يتعلق بالضرر المالي والاقتصادي الواقع على أهم القطاعات وهو القطاع الخاص.

وبرهنت المملكة على دعمها اللا متناهي وإيمانها بمساندة القطاع الخاص، بعد اجتياح أزمة كورونا للعالم وتضرر الاقتصاد على مستوى عالمي؛ وذلك عبر مبادراتها التي أطلقتها منذ تطبيقها للإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس.

وفي الوقت الذي تعاني فيه الدول الكبرى جراء فيروس كورونا، فإن المملكة اتخذت إجراءاتها الاستباقية، وبالتوازي مع هذه القرارات دعمت المملكة الخاسرين من الإجراءات الاحترازية.

وأصدر خادم الحرمين الشريفين، أمس الأربعاء، الموافقة على حزمة قرارات جديدة؛ لدعم القطاع الخاص والعاملين الأكثر تضررًا من أزمة فيروس كورونا؛ لتستكمل المملكة مبادراتها الداعمة التي تم إطلاقها خلال الشهر الماضي.

وتضمنت القرارت: “تخصيص مبلغ 50 مليار ريال لتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، إضافة إلى تقديم خصم على قيمة فاتورة الكهرباء للمستهلكين في القطاعات التجارية والصناعية والزراعية قدرها 30% لمدة شهرين (أبريل – مايو)، مع إمكانية التمديد إذا استدعت الحاجة”.

وقررت حكومة المملكة السماح بشكل اختياري للمشتركين بالقطاع الصناعي والتجاري بسداد 50% من قيمة فاتورة الكهرباء الشهرية لفواتير الأشهر (أبريل، ومايو، ويونيو)، على أن يتم تحصيل المستحقات المتبقية على دفعات مقسمة لمدة ستة أشهر ابتداءً من شهر يناير 2021م، مع إمكانية تأجيل فترة السداد إن استدعت الحاجة.

ودعمت المملكة القطاع الصحي بـ 47 مليار ريال إضافي؛ بهدف رفع جاهزية القطاع الصحي وتأمين الأدوية وتشغيل الأسرّة الإضافية وتوفير المستلزمات الطبية الضرورية؛ لتجاوز أزمة فيروس كورونا الجديد.

ردود أفعال داعمة

وشهدت قرارات خادم الحرمين الشريفين تفاعلًا كبيرًا من قِبل المسؤولين؛ حيث أكد الوزراء أن القرارات تأتي لتضمن الاستقرار الاجتماعي للمواطنين، ويرصد “رواد الأعمال” رسائل المسؤولين تعليقًا على قرارات الملك سلمان بن عبد العزيز.

استقرار اجتماعي

من جانبه، قال معالي المهندس أحمد الراجحي؛ وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: يؤكد الأمر الملكي الكريم المتضمن تقديم الدعم بشكل مباشر “لكباتننا” العاملين في أنشطة نقل الركاب حرص قيادتنا الرشيدة على كل ما يحقق الاستقرار الاجتماعي للمواطنين، ويمكنهم من مواصلة دورهم الإيجابي في دفع مسيرة النهضة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية” ؛ حيث شملت القرارات التي صدرت أمس دعم الأفراد العاملين بشكل مباشر والذين ليسوا تحت مظلة أي شركة ومسجلين لدى الهيئة العامة للنقل في أنشطة نقل الركاب وتم إيقافهم بسبب الاجراءات الوقائية لفيروس كورونا؛ وذلك من خلال دفع مبلغ بمقدار الحد الأدنى من الرواتب لهم.

شكر وتقدير

ووجه معالي الأستاذ محمد الجدعان؛ وزير المالية، الشكر لخادم الحرمين الشريفين، قائلًا: “أتقدم بالشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة أمره الكريم بالموافقة على حزمة المبادرات الإضافية؛ للتخفيف من آثار تداعيات فيروس كورونا المستجد في القطاع الخاص والأنشطة الاقتصادية، والتي تمثّلت في دعم وإعفاء وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص”.

تجاوب مع تحديات القطاع الخاص

وقال معالي الأستاذ بندر الخريف؛ وزير الصناعة والثروة المعدنية، مُعلقًا على القرارات: “أسأل الله عز وجل أن يعز خادم الحرمين وولي عهده لما نلقاه منهم من تلمس احتياجات القطاع الخاص والتجاوب مع تحدياته، سائلًا الله عز وجل أن يجازهما عنا خير الجزاء وأن يبارك في هذه الجهود، وأن يرفع عنا وعن العالم هذه الغمة”.

اقرأ أيضًا.. تحدي «مسك التطوع».. 4 منافسات مُبدعة لخدمة المجتمع

وغرد معالي الدكتور توفيق الربيعة؛ وزير الصحة، قائلًا: “أتقدم بالشكر الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين لموافقته الكريمة على تخصيص مبالغ إضافية لقطاع الصحة؛ حيث وصل الدعم إلى 47 مليار ريال إضافي؛ بهدف رفع جاهزية القطاع وتأمين الأدوية وتشغيل الأسرّة الإضافية وتوفير المستلزمات الطبية الضرورية”.

دعم لا محدود

وحرص معالي المهندس صالح الرشيد؛ محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، على التعليق على قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ حيث قال : “أمر خادم الحرمين الشريفين بالموافقة على حزمة من المبادرات الإضافية تمثّلت في دعم وإعفاء وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، يعكس اهتمامه وحرصه على مساندة هذا القطاع، وبشكل خاص للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثرًا من تبعات جائحة كورونا”.

وكانت حكومة المملكة أصدرت مبادرات متعددة منذ تنفيذ الإجراءات الاحترازية للحد من أضرار أزمة فيروس كورونا المستجد؛ حيث أعلنت وزارة المالية عن إجراءات داعمة للمواطنين والمقيمين، أبرزها الإعفاء من المقابل المالي على الوافدين المنتهية إقاماتهم من تاريخه وحتى 30 يونيو المقبل، وذلك من خلال تمديد فترة الإقامات الخاصة بهم لمدة 3 أشهر دون مقابل، وللاطلاع على التفاصيل من هنا.

وفي الصدد ذاته، كانت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) أعلنت عن عدد من المبادرات يمكن الاطلاع عليها من هنا. 

اقرأ أيضًا..خادم الحرمين الشريفين يوافق على 5 مبادرات جديدة لدعم القطاع الخاص

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

مجموعة العشرين

ولي العهد: رئاسة المملكة لمجموعة العشرين كرست جهودها لبناء عالم أقوى

توجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.