قبل انطلاقه.. 3 مبادرات جديدة بـ«مؤتمر يوروموني السعودية 2019»

ساعات قليلة وتنطلق فعاليات «مؤتمر يوروموني السعودية 2019»، الذي تنظمه مؤسسة يوروموني العالمية بالشراكة مع وزارة المالية، تحت عنوان «تنمية المنظومة المالية الجديدة»؛ حيث يُعقد المؤتمر خلال الفترة ما بين 18 و19 سبتمبر 2019، بمدينة الرياض.

يُعد مؤتمر «يورومني السعودية 2019»، أحد أبرز المؤتمرات المالية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتحظى النسخة الرابعة عشرة من مؤتمر يوروموني بأهمية كبيرة، نظرًا لتوقيت انطلاقتها التي تأتي قبيل ترؤس المملكة لمجموعة العشرين في نهاية العام الجاري.

تأتي النسخة الرابعة عشرة من «مؤتمر يوروموني السعودية 2019»، في إطار النجاحات التي حققها مؤتمر تطوير القطاع المالي الذي عُقد خلال شهر أبريل الماضي من العام الجاري؛ حيث أسهم المؤتمر في تمكين أقطاب الصناعة المالية محليًا ودوليًا من اللقاء والتواصل تحت سقف واحد، ومناقشة التحديات والممارسات لتطوير القطاع المالي في المملكة.

جلسات نقاشية

من المقرر أن يفتتح محمد بن عبد الله الجدعان؛ وزير المالية، فعاليات مؤتمر «مؤتمر يوروموني السعودية 2019»، وستشهد الجلسات النقاشية مشاركة قيادات قطاع المال والأعمال محليًا وإقليميًا وعالميًا، ومن أبرز الحاضرين عمار الخضيري؛ رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، ومؤسس شركة FemTechGlobal غيلا بوسكوفيتش، ومارين كاسبر؛ الرئيس المكلف ونائب الرئيس التنفيذي في شركة Ginnie Mae، وبريت وينتون؛ مدير الأبحاث في شركة أرك إنفست، لإجراء العديد من الحوارات التي تتعلق بالقطاع المالي.

ويُشارك وزير المالية في الجلسة الافتتاحية، بحضور الدكتور ماجد القصيبي؛ وزير التجارة والاستثمار، والدكتور أحمد الخليفي؛ محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، ومحمد القويز رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية.

تطوير القطاع المالي في المملكة

وخلال الجلسات النقاشية، سوف يركز المؤتمر على كيفية تطوير القطاع المالي في المملكة، ضمن برنامج تطوير القطاع المالي، بالإضافة إلى البحث في العديد من التطورات التي تشهدها أسواق رأس المال، وتسليط الضوء على عمق الاقتصاد الكلي، وقطاعات الأعمال الحيوية والتغيرات الاقتصادية.

ويناقش «مؤتمر يوروموني السعودية 2019»، التحول الرقمي في جميع الخدمات المالية، ووسائل التقنية الجديدة التي يمكن للمملكة توظيفها في توفير منتجات أقل تكلفة وأكثر شفافية ومرونة، ويأتي ذلك ضمن الجهود الحثيثة التي تبذلها مؤسسة النقد العربي السعودي؛ لإنشاء بيئة تنظيمية ملائمة.

وفيما يتعلق بفعاليات المؤتمر، أوضح يعرب بن عبد الله الثنيان؛ وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام، أن «مؤتمر يوروموني السعودية 2019» سيتيح منصة حيوية لإلقاء نظرة على الطرق والوسائل التي تعزز نمو وتطور القطاع المالي في المملكة.

ويؤكد يعرب بن عبد الله الثنيان؛ أن المؤتمر يُبرز مكانة المملكة كأكبر سوق مالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ حيث يشهد قطاع التمويل في المملكة الكثير من المستجدات التي تتعلق بالسوق المالي.

ثلاث مبادرات جديدة

كشفت فيكتوريا بيهن؛ مديرة قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في «يوروموني»، أن النسخة الرابعة عشرة من «مؤتمر يوروموني السعودية 2019»، ستطرح ثلاث مبادرات جديدة تهدف إلى خلق تجربة أكثر تفاعلية للمشاركين

الأولى: مبادرة «خيمة التقنية» التي تستضيف شركات FinTech محلية ودولية.

الثانية: مبادرة «مركز المعرفة»، وهي عبارة عن جلسات تفاعلية تتمحور حول تقنية Blockchain، وإدارة البيانات الضخمة، والتعلم الآلي.

الثالثة: مبادرة «Euromoney Amplify»، وترتكز على محاكاة الأسواق العالمية كخطوة تسهم في تعزيز عمليات التفاعل مع الأسواق العالمية.

وتؤكد فيكتوريا بيهن؛ أن المؤتمر سيعزز من عملية التحول في المؤسسات المالية بالمملكة، منها؛ التقنيات الناشئة التي تتحكم في FinTech عبر جيل الألفية الرقمي، واستكشاف الآفاق الواسعة له، التي تعزز البنية التحتية لقواعد البيانات.

اقرأ أيضًا: نائب غرفة مكة المكرمة: القطاع المالي بالمملكة يتسق والمعايير الدولية

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

برامج ساما لدعم القطاع الخاص

برامج “ساما” لدعم القطاع الخاص.. تمكين القطاع المالي في ظل الأزمة

تقدّم برامج “ساما” لدعم القطاع الخاص كل السبل التي تساعد في تمكين القطاع المالي؛ حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.