في قمة العشرين.. ولي العهد يؤكد دعم المملكة لبرنامج الرئاسة اليابانية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، خلال كلمته اليوم السبت، في الجلسة الختامية للقمة الرابعة عشرة لمجموعة العشرين التي عُقدت في مدينة «أوسكا» اليابانية، أن المملكة ستواصل دعمها للرئاسة اليابانية لتنفيذ برنامج العمل خلال بقية العام.

وأوضح بن سلمان؛ خلال كلمته في قمة العشرين، أنه لابد من تعزيز التعاون والتنسيق الدوليين، خاصة في ظل ما يواجه العالم من تحديات معقدة، قائلًا: «إن الحاجة أصبحت أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى لتعزيز التعاون والتنسيق الدوليين، في ضوء ما يواجه العالم اليوم من تحدياتٍ متداخلةٍ ومعقدة».

وأضاف محمد بن سلمان؛ أن تحقيق التعاون والتنسيق الدوليين يعتمد على القدرة لتعزيز التوافق الدولي، مُضيفًا: «إن الفاعِلية في تحقيق التعاون والتنسيق الدوليين تعتمد على القدرة لتعزيز التوافق الدولي من خلال ترسيخِ مبدأِ الحوار الموسع، والاستناد إلى النظام الدولي القائم على المبادئ والمصالح المشتركة».

ولفت إلى أن المملكة تحرص على تعزيز الثقة في النظام التجاري الدولي، فضلاً عن معالجة القضايا الضريبية التي تتعلق بالاقتصاد الرقمي، مؤكدًا أن تعزيز الثقة في النظام التجاري يعتمد على إصلاح منظمة التجارة العالمية والعمل تحت مظلته.

اقرأ أيضًا: ولي العهد يبحث تعزيز التعاون مع رئيس مجموعة البنك الدولي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

العاصمة المقدسة

أمانة العاصمة المقدسة توقع عقدًا لصيانة الجسور

وقعت أمانة العاصمة المقدسة، يوم الثلاثاء الموافق 27 يوليو، عقدًا لصيانة الجسور بمكة المكرمة والمشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.