اليوم العالمي للقهوة

في اليوم العالمي للقهوة.. كيف تؤثر في زيادة إنتاجية العمل؟

هي القراءة العلنية لكتاب النفس المفتوح، ولمن عشقها فهي الطقس الأكثر ترفًا ومفتاح النهار، وها نحن بمناسبة اليوم العالمي للقهوة الموافق الأول من أكتوبر، نخبرك في “رواد الأعمال” أن المشروب الأحب إلى قلبك يساعدك في العمل وزيادة الإنتاجية.

لن تُصدم بهذا الخبر كثيرًا؛ إذ أن القهوة للكثير من المنشغلين بالأعمال المثقلين بالإرهاق اليومي، تعتبر سرقة بعض اللحظات الاستثنائية أمام موقدٍ بسيطٍ يشهد تقليب الحبيبات البنيّة في ماء كسول، وانتظار لاستنشاق رائحة خلابة تعيد الحيوية إلى حواسك، وكأن رفيقة الصمت تتحدث لغة لا يفقهها سواك؛ وهكذا هو حال عشاقها بدون سكر، ممن يستعدون إلى المضي قدمًا نحو استئناف العمل بدون هوادة، على أمل تجديد اللقاء بالفنجان المقبل.

لكل له مسماه الخاص، ويظل العشق الوحيد للقهوة موجودًا في عقل من يحبونها مع الكثير من السكر، وفي قلب من يرتشفونها مع القليل منه، وفي الروح الحرة لوجدان من يجرؤ على تجرع مرارتها بكل أريحية.

تلك اللحظات التي تتحضر فيها القهوة، تسبق عاصفة من العمل الجاد، وزيادة في الإنتاجية؛ فإن وجدت الإدارات أن العديد من موظفيها يعملون على صنع فنجانهم الخاص بأنفسهم؛ فلا تجذعوا؛ لآن الأمر يستحق العناء والانتظار، وإن وجدتموهم ينتظرونها في حين شخص آخر يقوم بإعدادها فلا تقاطعوا تلك اللحظات أيضًا؛ فها هو على وشك التغيُر بكامل إرادته إلى إنسان مفعم بالشغف للعمل من جديد.

وأكدت دراسة ألمانية أن تناول القهوة يُحسّن مزاج الشخص ويؤثر إيجابيًا في إنتاجيته؛ حيث أثبتت أن مادة الكافيين الموجودة فيها تساعد في تحسين حركة الدم داخل جسم الإنسان.

وحسب رأي العلماء؛ فإن مادة الكافيين تعمل كمنشط للدماغ وترفع القدرة على العمل، علمًا بأنها تزيد سرعة رد فعل الجهاز العصبي على المؤثرات الخارجية.

على جانب آخر، أوضحت دراسة عالمية أخرى أن العمل الجماعي الجيد يبدأ بفنجان قهوة للجميع؛ حيث أكدت أن تناول فريق العمل الواحد لها مع بعضهم البعض، يُعزز من روح الفريق ويساهم في رفع مستويات اليقظة طيلة اليوم، كما يساعد في إنجاز العمل في فترة أقل وبجودة أفضل.

واتضح للباحثين أن القهوة تمتلك مفعولًا ساحرًا على علاقات الموظفين ببعضهم، كما تؤثر على نتائج الأداء، فضلًا عن التأثير الإيجابي لمعدل الكافين فيها على صحة القلب، والدورة الدموية؛ ما يساعد في زيادة الإنتاجية.

وكانت المنظمة الدولية للقهوة، قد وافقت بتاريخ الأول من أكتوبر عام 2015، على إطلاق اليوم العالمي للقهوة في ميلان الإيطالية، كمناسبة للاحتفال بهذا المشروب في جميع أنحاء العالم، كما تم استغلال هذا اليوم؛ للتشجيع على التجارة العادلة للقهوة وزيادة الوعى حول مشاكل مزارعي البن.

وتعد القهوة المشروب الأكثر إنتاجًا في العالم، وهي بذور تعتبر من أقوى مؤثرات التنبيه، علمًا بأنها تنمو في أكثر من 70 دولة، وتؤثر في الصحة النفسية والجسدية على حدٍ سواء؛ والآن ماذا تنتظر؟! اذهب حتى تتصالح مع نفسك بفنجان قهوة.

اقرأ أيضًا:

العمل الإجباري.. سبيل ردع الكفاءات

المرأة القوية المستقلة.. وعي ومسؤولية

متلازمة التعب المزمن.. حقيقة أم أوهام؟

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

طرق كتابة CV بالإنجليزية

طرق كتابة CV بالإنجليزية.. كيف تكون أكثر إقناعًا وتأثيرًا؟

تُعد طرق كتابة CV بالإنجليزية بشكل صحيح ومنظم، وسيلتك للنجاح في الحصول على وظيفة، ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.