فيك نفتخر

فيك نفتخر

فيك نفتخر

في المجال الثقافي:

هي حكاية هادئة تنساب كالماء العذب بين الحنايا، وكأنها حكاية من حكاياتها التي تسردها بشغف بالغ، عشقت الكتاب فسخرت إمكاناته لتبث هذا العشق فيمن حولها وبعد أن قضت عشرين عاماً في مجال التربية والتعليم انطلقت لتشارك بفاعلية في كل دورة أو مؤتمر يخدم أهدافها فالتحقت بركب “تارا” كمنظمة للقراءة العربية وتخصصت في أدب الأطفال فألفت 19 قصة للأطفال وأدارت ندوة: “ما أكرمهن إلا كريم” بالتعاون مع هيئة حقوق الإنسان في عدد من مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، شاركت في مهرجان “سبك الحكاية الشعبية” في مدينة أغادير في مملكة المغرب عام 2002م بدعوة خاصة من وزيرة الدولة لشؤون التربية، ثم ترأست ذات المهرجان للعام الذي يليه في مدار الظهران الأهلية، ما يؤكد حرصها على نقل كل ما تراه مفيدا للمملكة ومواطنيها في شتى بقاع الأرض، ولقد اتخذت بيتاً للمتنبي شعاراً لها:

أعَزُّ مَكانٍ في الدُّنَى سَرْجُ سابح        وَخَيرُ جَليسٍ في الزّمانِ كِتابُ

 فأسست لثلاثة أندية للكتاب في المنطقة الشرقية وأدارتها باقتدار مع حرصها على تدريب نخبة القارئات على كيفية التعامل مع الكتاب وليس مجرد قراءته.

شاركت في تأسيس لجنة “سند” لدعم الأطفال المصابين في السرطان في المنطقة الشرقية، وعملت كمتطوعة لأجل إدخال الفرح والسرور على قلوبهم في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، أقبلت إلى الحياة في الأحساء، وحطت رحالها للإقامة في الخبر، بينما أكملت دراستها الجامعية في مجال علم الاجتماع بجامعة الملك سعود في الرياض لعدم توفر كلية للبنات في الشرقية حينها.

فكانت سيدة شرقية من الطراز الأول، سيدة شرقية نفتخر بأن تكون بيننا، فتُلهمنا ونتعلم منها معنى العطاء بالفكر والروح قبل العطاء بأي شيء آخر.

إنها السيدة أسماء بنت أحمد محمد بوخمسين.. وفيك نفتخر.

في المجال الخيري:

تمسك الخيوط بيديها فتُحكم قبضتها، وتُديرها بإتقان دون أن تقول “أنا من فعلت ذلك”، بل تتفانى في إنكار الذات لتعزِّز من روح الفريق الذي تعمل معه حيثما كانت.

ولدت وترعرعت في الدمام وتخرجت في قسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب.

بدأت العمل التطوعي في مدارس الظهران الأهلية منذ عام 1405هـ كأم متطوعة ولمدة 18 عاماً، وفي عام 1406هـ أصبحت عضواً في جمعية فتاة الخليج الخيرية النسائية.

انقطعت عن العالم لفترة لتُربي أيتاما لها صغارا، ثم عادت كعضو في الجمعية الخيرية النسائية بالدمام “جود حالياً”، واستمرت منذ 1412هـ تشارك في اللجان التطوعية كلجنة الدار الإيوائية للأيتام وغيرها ولا تزال تتبنى كل ما يمكنه أن يقودهن نحو التميز في مستقبل حياتهن كـ”نادي سماي”.

وأصبحت عضوا لمجلس إدارة جود كرئيسة للجنة الإعلامية لأربع دورات حتى تم انتخابها رئيسة لمجلس إدارة الجمعية بالتصويت خلال العام المنصرم.

وهي إلى جانب ذلك عضو مشارك في جمعية ود وجمعية سند للأطفال المصابين بالسرطان وجمعية الأمومة والطفولة.

حصلت على دورات تطويرية في مختلف المجالات، وأسست لملتقى العمل التطوعي لدعم المبادرات التطوعية في المنطقة الذي كان نواة لجمعية العمل التطوعي.

إنها سيدة من سيدات الشرقية المناضلات لأجل أبنائهن ولأجل أبناء المنطقة ككل متمثلة بقول خليل بن أحمد مختار مردم:

إنْ كان قلبك لم تعطِفهُ عاطفةً        على المساكين فاستبدِل به حَجَرَا

إنها.. السيدة الجوهرة بنت سعد بن صالح المنقور.. وفيك نفتخر.

المجال التعليمي:
العلم مغرس كل فخر فافتخر        واحذر يفوتك فخر ذاك المغرس

واعلم بأن العلم ليس يناله        من همه في مطعم أو ملبس

فاجعل لنفسك منه حظاً وافرا        واهجر له طيب الرقــاد وعبّسِ

فلعل يوماً إن حضرت بمجلس        كنت الرئيس وفخر ذاك المجلس

هي قيادية مُلهمة، تؤمن بالحوار وتحترم الرأي الآخر، نموذجا يُحتذى، وقدوة في القول والعمل، خدمة المجتمع محلياً وعالمياً هي أحد أهدافها النبيلة، والتعلم المستمر يترجم فلسفتها في الحياة.

بدأت مشوارها عام 1975هـ بتأسيس مركز الطفولة المبكرة بجمعية فتاة الخليج الخيرية النسائية بالخبر لتدريب معلمات رياض الأطفال، وفي عام 1977هـ أسست مع رفيق دربها لمدارس الظهران الأهلية التي بدأت بـ(56) طالباً، وهي اليوم تقدم خدماتها التربوية لـ(1800) طالب وطالبة في جميع مراحل التعليم العام تميزوا ونبغوا حتى احتلوا أفضل المناصب وتخرجوا من أفضل الجامعات في العالم.

أسهمت في تطوير التعليم في الوطن العربي كركيزة من ركائز الفكر التطوعي في المدارس وبرؤية شخصية، فأسست (دار الكتاب التربوي للنشر والتوزيع) كمشروع غير ربحي لترجمة ونشر الكتب التربوية عام 1991هـ.

تبنت مشروع “النجاح في مدرسة فيصل بن فهد” لتطوير تعليم القراءة والكتابة في الصفوف الابتدائية المبكرة، وتأسيس مشروع عربي 21 التابع لمؤسسة الفكر العربي لتطوير تعليم اللغة العربية، ثم انتقلت إلى عضوية اللجنة التوجيهية لمشروع “تمام” لدراسة وتشجيع آلية الإصلاح التربوي في العالم العربي.

لديها الكثير من العضويات في مجال التربية والتعليم لا يسعنا المجال لذكرها، ولا يختلف اثنان على ما قدمته للتعليم في المنطقة الشرقية وللمملكة ككل، إنها سيدة شرقية بحكم الهوى الذي عشقته فاستوطنها واستوطنته، إنها الدكتورة سالي التركي حرم الأستاذ خالد بن علي التركي.. وفيك نفتخر.

المجال التطوعي:

هي سيدة مختلفة يُميزها حياؤها، براءتها، عفويتها، تواضعها الجميل، إذا رأيتها تتذكر قول الشاعر:
صنعُ الجميلِ وَفعلُ الخيرِ إِنْ أُثِرا        أبقى وَأَحمد أَعمال الفتى أَثَرا

بدأت مشوارها كأم متطوعة في مدارس الظهران الأهلية لأكثر من 30 عاما قضتها مع الطالبات في خدمة الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة.

أسست مع رفيقاتها مكتبة للقراءة الحرة في دار الحضانة الاجتماعية بالدمام، كما نفذت مشاريع عدة لدعم مركز التعليم الخاص بجمعية فتاة الخليج الخيرية النسائية بالخبر ومركز الأمير سعود بن نايف لتأهيل الإناث.
اهتمامها بالتثقيف قادها لترأس لجنة الأمهات الثقافية بمدارس الظهران ثم اللجنة الدينية الثقافية بجمعية فتاة الخليج بالخبر، وتبنَّت مشروعا للتنمية المستدامة تعتبره مشروع العمر، فأبرمت شراكة مجتمعية مع إدارة التربية والتعليم لإنشاء مكتبات للقراءة الحرة في مدارس الخبر الابتدائية التي يبلغ عددها أربعين مدرسة، وانتهت حتى الآن من تجهيز 11 مكتبة في مدارس الثقبة وما حولها كان آخرها مكتبة الأمير نايف بن عبدالعزيز -يرحمه الله- التي أقيمت في الابتدائية العاشرة بالثقبة على نفقة صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز حفظها الله.

ولم تنته هنا فحسب بل دربت فتيات الأسر وأهلتهن ببرنامج تربوي لتوظيفهن كأمينات لتلك المكتبات ليتمكن من اجتذاب الطالبات وتفعيل هذه المكتبات على أمثل وجه.

وبقي أن نقول إنها تسعى بدأب مع فريق عملها إلى كفالة الحجاج من الأسر المشمولة برعاية الجمعية، وتحفيظهم القرآن والسنة النبوية، وجمع المصاحف التالفة لإعادة تأهيلها وإرسالها للدول المحتاجة.

إنها السيدة منيرة بنت عبد العزيز الصغيِّر .. وفيك نفتخر.

المجال الوطني:

في عمر صغير جداً، وبينما غيرها لا يزال يلهو ويلعب، امتلكت زمام المبادرة فأكملت تعليمها الابتدائي من منازلهن في مدرسة البنين وتقدمت للاختبار بيدٍ، وهي تمسك بعباءتها باليد الأخرى، وحين لم يوافق المسؤولون حينها على افتتاح مدرسة للبنات في الجبيل افتتحت هي مدرستها بهدف إقناعهم بأن عددا كبيرا من سكان الجبيل يرغبون في تعليم بناتهم فاستأجرت مبنى بـ(100) ريال واستعانت بزوجات المعلمين للتدريس فيها فالتحقت 120 طالبة، وبعد عام فقط افتتحت أول ابتدائية للبنات في الجبيل فأصبحت أول معلمة سعودية فيها.

هي من مواليد عنيزة، ولكنها نشأت في الجبيل وكبرت في الدمام واستقرت في الظهران كزوجة لأحد موظفي “أرامكو” لذا فهي كما تقول “شرقية بكل ما تعنيه الكلمة” والوطن كل الوطن دارها.

شعارها كما يقول أمير الشعراء:
وطني لو شُغلت بالخُلد عنه        نازعتني إليه في الخُلد نفسي

لديها شغف بكل ما هو قديم وأثري، حيث بدأت باقتناء مجموعتها منذ أكثر من 35 عاما، وأسست لمتحف “صغير” كما تقول، وليتكم ترونه رغبة منها في المحافظة على التراث وتعريف الأجيال القادمة به، إضافة إلى تعريف الوفود الأجنبية التي تزور متحفها بين الحين والآخر، مع زيارة طلبة وطلاب المدارس والجامعات.

طافت حول العالم لتقتني وتعرض مقتنياتها والأزياء التراثية التي تعود إلى ما قبل 150 عاماً، وتشارك في الأيام الوطنية السعودية للتعريف بالوطن وتمثيل المرأة السعودية خير تمثيل فتنقلت ما بين أذربيجان وإسبانيا والنرويج والنمسا وسنغافورة وهولندا وغيرها.

وهي مع ذلك عضو فاعل في جمعية فتاة الخليج بالخبر وجمعية جود بالدمام، وجمعية الظهران النسائية الخاصة بالأجانب، وجمعية الناطقات باللغة العربية في الظهران، وجمعية ود بالخبر. 

إنها السيدة التي اقترن اسمها بالتراث ليس على مستوى الشرقية فحسب بل على مستوى الوطن.. منيرة بنت صالح بن إبراهيم السناني والمعروفة بـ”منيرة الأشقر” نسبة لزوجها.. وفيك نفتخر.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الأمير فهد بن منصور

صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن منصور: “رؤية الريادة” مؤسسة غير ربحية تدعم رواد الأعمال

قيادة شابة تحمل رؤى طموحة، قاده شغفه بريادة الأعمال لتنفيذ العديد من المبادرات الداعمة لرواد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.