فيصل بافرط: سوق قطاع الترفيه يحتاج إلى 267 مليار ريال

شاركت الهيئة العامة للترفيه بالقمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي خلال الفترة 10 ـ 13 فبراير الجاري، وشاركت الهيئة بورقة عمل في جلسة نقاش تحت عنوان “الهيئة العامة للترفيه: إثراء الحياة من خلال خيارات الترفيه المتنوعة”، وتم عددًا من الموضوعات الخاصة بتعزيز نمط الحياة وبناء قطاع الترفيه في المملكة.

وقال المهندس فيصل بافرط؛ الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه، أن سوق قطاع الترفيه يحتاج إلى 267 مليار ريال من إجمالي الاستثمارات؛ لبناء البنية التحتية الترفيهية في جميع مناطق المملكة، بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن الاستثمارات الكلية في البنية التحتية خلال الفترة 2017-2030 بنحو 18 مليار ريال في الناتج المحلي السعودي سنويًا.

وأشار الرئيس التنفيذي للهيئة، إلى أنه تم تقديم أكثر من 2000 فعالية ترفيهية متنوعة، بلغ عدد الفعاليات العالمية منها 135 فعالية في 46 مدينة ومحافظة، موضحًا أن الفعاليات شهدت تواجد ما يزيد على 8 ملايين زائر، وعلى مستوى الفرص الوظيفية فقد تم تشغيل ما يزيد على 102 ألف شاب وفتاة في مختلف المناطق والفعاليات.

وتابع “بافرط” أنه سيبلغ الإنفاق الاستهلاكي على الترفيه 36 مليار بحلول العام 2030، إلى جانب توفير القطاع أكثر من 114 ألف وظيفة مباشرة، و110 آلاف وظيفة غير مباشرة.

كتب ـ أحمد سلامة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مسك الخيرية

مسك الخيرية ترصد جوائز مالية للفائزين في كأس العالم لريادة الأعمال

تقدم مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال، التي تنظمها مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية «مسك الخيرية»، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.