كورونا

“فيروس كورونا” يؤثر سلبيًا في مؤشرات بورصة الخليج

شهدت مؤشرات بورصات الخليج انخفاضًا حادًا وتراجعًا بشكل غير مسبوق بسبب “فيروس كورونا”، الذي يواصل انتشاره في عدد من الدول.

وتصدرت بورصتا الكويت ودبي مشهد التراجع الحاد؛ متأثرة بالمخاوف من الإضرار بالاقتصاد العالمي وأسعار النفط جراء انتشار الفيروس.

وأوقفت بورصة الكويت التداول في السوق الأول لنهاية جلسة اليوم الأحد، الموافق 1 مارس 2020، مع إلغاء مزاد الإغلاق؛ حيث انخفض مؤشر السوق الأول إلى أكثر من 10%.

ولا يؤدي إيقاف السوق الأول إلى إيقاف التداول في السوق الرئيسي بشكل تلقائي ما لم ينخفض مؤشر السوق الرئيسي إلى المستويات التي تؤدي إلى وقف تداوله.

وفيما يتعلق بالمؤشر الرئيسي في دبي، فسجل هبوطًا بنسبة 4.8%، في أكبر انخفاض بالنسبة المئوية منذ أغسطس 2015.

وتراجع مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية بنسبة 4% ليصل إلى 4706 نقاط، وفي المملكة تراجع مؤشر السوق الرئيسية السعودية “تاسي” بنحو أقل حدة، بنسبة 2.96% ليصل إلى 7402.29 نقطة، فخسرت سوق الأسهم السعودية حوالي 210 نقاط في التعاملات المبكرة فاقدة ما يقرب من 2.75% عقب الافتتاح، لتصل إلى مستوى 7418 نقطة، مع تراجع جماعي للقطاعات.

وكان الخبراء توقعوا هذا الهبوط الحاد؛ جراء تأثير الفيروس، وقال محللون إن بورصات الخليج ستشهد خلال الأسبوع الأول من شهر مارس المزيد من الخسائر وسط تصاعد هبوط المؤشرات العالمية والنفط تزامنًا مع زيادة انتشار المخاوف من فيروس «كورونا».

 

اقرأ أيضا:

برنامج حساب المواطن يوضح الإجراء المتبع عند إضافة مولود

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

هدف

“هدف” يعقد ورشة عمل للتعريف بأكاديمية القيادة بالتعاون مع غرفة حائل

يعقد صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية في مدينة حائل، عند …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.