فهد بن نافل

فهد بن نافل وتطلعات “الهلال” للمزيد من الإنجازات

لم يكن وجود فهد بن نافل ؛ الرئيس الشاب لنادي الهلال بمثابة الدعم فقط لفريق الزعيم، بل استطاع أن يفي بالوعد الذي قطعه بالعمل على تحقيق الإنجازات على الصعيد الكروي.

ولعل أبرز إنجازات الزعيم مؤخرًا، في تتويجه بلقب دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين؛ حيث أعرب فهد بن نافل عن سعادته الشديدة بالنجاحات التي حققها الفريق في الموسم الاستثنائي، والذي جاء في ظل التباعد الاجتماعي الذي يشهده العالم؛ بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وكان موقع “رواد الأعمال” قد استعرض قصة نجاح رئيس نادي الهلال، بعد توليه المنصب خلال العام الماضي؛ حيث اتخذ من ريادة الأعمال، طريقًا للدراسة، فتقلّد مناصب عديدة في أكبر الشركات بالمملكة العربية السعودية، حتى تمكّن من جذب الأنظار إليه، وهو في عقده الرابع فقط، محطمًا كل الحواجز التي قد تقف عائقًا أمام الشباب في عالم تطوير الذات.

تقلّد العديد من المناصب الإدارية في شركات مهمة؛ منها مدير تطوير الأعمال بشركة المملكة القابضة، وهو عضو اللجنة التنفيذية بمستشفى المملكة والعيادات الاستشارية منذ عام 2017، كما يحمل عضوية اللجنة التنفيذية بشركة جدة الاقتصادية، وشركة درع الرعاية القابضة، كما كان مساعدًا تنفيذيًا أول للأمير الوليد بن طلال من عام 2013 حتى عام 2017.

وتحت شعار “كن أنت المغيّر، لا من يقع عليه التغيير”، شارك بن نافل في منتدى مسك العالمي، في شهر نوفمبر من عام 2018.

يعشق بن نافل الرياضات بمختلف أنواعها، فضلًا عن مساندته لنادي الهلال، ودعمه المتواصل لذلك الكيان الكروي الكبير، كما يشهد أهم المباريات باستمرار؛ ما لفت الأنظار إليه عندما قرر الترشٌح لرئاسة النادي.

جدير بالذكر، أن الهلال توّج بطلًا لدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين للمرة 16 في تاريخه عقب مواجهته أمام الشباب؛ والتي انتهت بفوزه بهدفين مقابل هدف، في المواجهة التي احتضنها ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض.

وكان الهلال قد نجح في حسم اللقب رسميًا عقب فوزه أمام الحزم في المرحلة قبل الماضية؛ إلا أن ذلك لم يمنعه من تقديم مباراة شيقة لعشاق الساحرة المستديرة على الصعيد العربي عامة، والسعودي خاصة؛ إذ فرض سيطرته مبكرًا، رغم إهداره العديد من الفرص التي هددت شباك منافسه.

لم يتوقف الهلال عن المحاولة؛ التي باءت بالنجاح عن طريق المهاجم بافتيمبي جوميز؛ الذي سجّل هدف السبق عند الدقيقة 20 بعدما حول عرضية زميله محمد البريك بقدمه في شباك الحارس مروان الحيدري.

وفي الشوط الثاني تمكن الشباب من تسجيل هدف التعادل بعد مرور دقيقة واحدة حينما حول مهاجمه الأرجنتيني كريستيان غوانكا عرضية زميله السنغالي ماخيتي ديوب برأسه في شباك الحارس عبدالله المعيوف.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الهلال إلى 72 ليحطم رقم النصر في الموسم الماضي؛ حينما وصل للنقطة 70.

اقرأ أيضًا:

نواف الغامدي: الدوري السعودي الأقوى على مستوى القارة والوطن العربي

“الدوري مع وليد”.. نافذة الأحداث الرياضية للمشاهد السعودي

فهد بن نافل.. رئيس نادي الهلال

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

ميشيل بوتور

ميشيل بوتور.. أحد أهم رواد الرواية الجديدة

منذ حقبة الستينيات وهناك تحول جذري؛ بفعل حركة ما بعد الحداثة التي وُلدت في فرنسا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.