فن اللا مبالاة

فن اللا مبالاة والخروج عن المألوف

إن كنت ترغب في تعاطي جرعات فجة من الحقيقة الصادقة، يمكن الاطلاع على كتاب “فن اللا مبالاة لعيش حياة تخالف المألوف”، لـ “مارك مانسون”؛ المؤلف الأمريكي، الذي قرر أن يوجه رسالة إلى العالم عبر صفحات كتابه بأن الحياة ما زالت مستمرة.

وجّه مانسون كتابه “فن اللا مبالاة لعيش حياة تخالف المألوف” إلى الأشخاص الذين يريدون فتح أبواب جديدة، وآفاق مختلفة في حياتهم؛ من أجل تحقيق ذاتهم، والمضي قدمًا نحو المستقبل، بخطوات واقعة تعلم يقينًا بأن الإنسان لا يجب أن يكون إيجابيًا طوال الوقت.

وجوه فن اللا مبالاة

ينصح مانسون بعملية الإدراك المتعددة، سواء للحقائق الموجعة، أو المخاوف والنواقص التي يمتاز بها الإنسان، مفيدًا بأن التجربة هي الثروة الحقيقية التي يمكن امتلاكها؛ حيث تثري حياة الفرد بطريقة استثنائية.

حدد الكتاب بعض النقاط التي تؤكد أن السعادة تمتلك عدة مداخل، بينما يظل مفتاحها الأكبر يتمثل في القوة التي تأتي من التعامل مع الشدائد، والتغلب على العقبات بطريقة منطقية، يبتعد فيها الفرد عن التهرب، والخوف.

• اتباع الصدق

تُعد قيمة الصدق مهمة للغاية؛ إذ تجعلك تعرف نفسك، وتُقدرها جيدًا، كما تسلط الضوء على مميزات وعيوبك على حد سواء.

وأشار “مانسون” إلى أهمية “عدم المحاولة”؛ فعلى عكس المثال القائل: “يكفيك شرف المحاولة”؛ فإن الكاتب الأمريكي يؤكد لك أنه عندما تكون صادقًا مع نفسك ستعرف قدراتك، وبالتالي فأنت لن تحاول القيام بأشياء ليست باستطاعتك تحقيقها، وهنا يكمن مفهوم اللا مبالاة.

• تطوير الذات

لا تكمن العبقرية في التغلب على العقبات المستحيلة؛ بل إنها تتمثل في تطويرك لذاتك، وعدم الخوف من الفشل، والاستفادة بقدر المستطاع من التجارب المختلفة التي تمر بها.

فن اللا مبالاة

• ثقافة الرفض

يجب أن تتعلم كيف تقول “لا”، فثقافة الرفض تضمن لك راحة نفسية لا حدود لها؛ حيث يمكنك أن ترفض ما تراه يُبعدك عن أهدافك، وما تريده بحق في الحياة؛ فلا أحد يريد أن يُبقي على علاقة تستنزف قواه، وتستعبده، وما من أحد يرغب في البقاء قيد وظيفة لا تُلبي طموحاته الواقعية.

• استغلال الألم

يساعدك الألم في رؤية الأمور من منظور جديد؛ حيث تبدأ في فهم حدودك المعقولة، ولا تتجاوزها، علمًا بأن المعاناة هي الدافع للتغيير.

• صنع السعادة

يجب أن تتعلم كيفية صناعة السعادة، وتوفيرها لذاتك؛ إذ إنها تأتي من حل المشكلات، وتصبح في هذه الحالة شكلًا من أشكال الأفعال، فهي بمثابة نشاط سحري يأتي نتيجة مجهود كبير، والتزام أكبر.

• دوافع الحياة

يأتي الدافع لإقامة حياة أفضل من بعض الأشياء الصغيرة التي تكون مهمة بالنسبة إليك؛ وهو الأمر الذي يستدعي البحث عنه؛ حتى تجد الإلهام من أجل فعل شيء ما أكبر وأكثر قيمة.

• العظمة والاستثنائية

يؤكد الكتاب أنك لست شخصًا استثنائيًا؛ أو بالأحرى لا وجود لمثل هذا الشخص الاستثنائي؛ فالإحساس الزائد بالتميز يجعلك تنسى شعور الآخرين حولك؛ فلا تنخدع بذلك وتقع فريسة للغرور الزائف؛ لكن أنت بالفعل شخص عظيم.

قد تكون معادلة محيرة؛ إلا أن الكتاب يلفت الأنظار إلى قدرة الإنسان على الوصول إلى العظمة، واتخاذ طريق مميز نحو النجاح؛ لأنه قادر على مواجهة التشوش الذي قد يطرأ على حياته.

اقرأ أيضًا:

مهارات الإقناع وفن التعامل مع الآخرين

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

نصائح ستيف جوبز

نصائح ستيف جوبز لرواد الأعمال

النجاح ملهم والفشل كذلك، وثمة الكثير من الدروس التي يمكن أن نتعلمها من نجاحنا وفشلنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.