فن التسوٌّق عبر الجوال

أغلب الظن أنك تقرأ هذا المقال الآن من هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي؛ إذ أصبحنا جميعًا نستخدم أجهزتنا الجوالة بصورة متلازمة في حياتنا اليومية؛ ما أدى أيضًا لاستخدامنا إياها بشكل متزايد في التسوق؛ ما زاد من نسبة احتمالية ظهور مستهلك الجوال بشكل لا جدال فيه.

وحول هذا الأمر، تحدثت مع الخبير البارز تشاك مارتن؛ الرئيس التنفيذي لمعهد المستقبل للهاتف، ومؤلف كتاب “تأثير الهاتف الجوال..القوة الجديدة للمستهلك”.

 

يقول مارتن: ” إن تأثير الجوال أصبح مباشرًا على المستهلك؛ من خلال تسوقه عبر هذا المسار الجديد؛ إذ تم استبدال مسارات المبيعات التقليدية، بما أُطلق عليه دورة حياة التسوق عبر الهاتف الجوال، فمع الأجهزة الجوالة، لم يعد المستهلكون يذهبون للتسوق؛ كونهم يتسوقون طوال اليوم”.

 

ومن الأمور السارة للمستهلك، أنه أصبح يتمتع بالقدرة الكاملة على التسوق؛ حيث يمكنه القيام بذلك متى شاء، وأينما كان؛ وهو ما يمثل أيضًا تحديًا للمسوقين، ومندوبي المبيعات، وأي شخص يعمل في شركة أو مؤسسة تبيع منتجًا أو تقدم خدمة.

 

إن أفضل طريقة للتعامل مع هذا التحدي، هي فهم دورة حياة التسوق عبر الجوال من مارتن ومراحلها الست، سواءً كنت مسوقًا، أو مندوب مبيعات، أو رائد أعمال، فمن الضروري إلقاء الضوء على هذا المستهلك الجديد ودورة التسوق عبر هاتفه الجوال. وتتمثل المراحل الست فيما يلي:

 

١- ما قبل الشراء:

 يقوم المستهلكون على الأرجح بالبحث أثناء استرخائهم على الأريكة؛ من خلال الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف الذكي، فما الذي سيجدونه لديك عندما يبحثون عنك؟

 

٢-أثناء المرور:

عادةً ما يفكر المستهلكون في عملية الشراء أثناء تنقلهم، وفي هذا التوقيت تحديدًا يمكن للمسوقين أن يستهدفوهم بناءً على أماكن تواجدهم وماذا يفعلون.

 

٣-في الموقع:

يمكن للمستهلكين في المتاجر، والمصانع إجراء مزيد من البحث عن عمليات الشراء، ويمكن للمسوقين أيضًا تحفيز عملية الشراء هذه؛ من خلال اتباعهم عدة وسائل.

 

٤-عملية الاختيار:

المسوقون الأذكياء هم من يمكنهم استهداف المستهلك أثناء تسوقه، ويمر على العديد من المنتجات؛ وذلك من خلال ما يسمى بـ”التسويق عن قرب”.

 

٥-نقطة الشراء:

هي النقطة التي تلعب فيها مدفوعات الجوال دورًا كبيرًا؛ إذ يمكن للمسوقين تقديم عروض ترويجية للمستهلكين؛ لتحفيزهم.

 

٦- ما بعد الشراء:

عادًة ما يقوم المستهلكون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمشاركة صور ومعلومات حول ما اشتروه للتو، وهنا تكون فرصة المسوق لأن يصبح جزءًا من المحادثة.

 

إذًا، ماذا تفعل لاحقًا؟

ماذا ستفعل الآن، بعد أن أصبح لديك معلومات حول التحول في سلوك المستهلك عبر تسوقه من الهاتف الجوال؟

 

والإجابة تتمثل في الاقتراحات التي يقدمها مارتن للمسوقين:

 

  1. تحقق من الخطوات:

كم من المراحل الست في دورة حياة التسوق عبر الهاتف الجوال، تشارك فيها أنت أو شركتك بصفتك مسوقًا؟

 

  1. أضف خدمة الـ Wi-Fi

إذا كان لديك متجر، فهذا يعني أنه لديك بالفعل متسوقو الهاتف الجوال؛ حيث يمكنك خدمتهم وهم بمتجرك، كما يمكنك أن تضيف لعملائك خدمة الـ Wi-Fi P؛ لتمكنهم من استخدام هواتفهم أثناء تسوقهم في متجرك، كما يتعين على العملاء في وقتنا الراهن أن يطالبوا متاجرهم المفضلة بتقديم هذه الخدمة.

 

  1. قم بإعداد موظفي مبيعاتك

 

تأكد من فهم موظفي مبيعاتك لمتسوق الهاتف الجوال، وما الذي يفعلونه معه أثناء تواجده في متجرك، وزودهم بكافة الأجوبة التي يحتاجون معرفتها.

 

  1. استفد من العملاء خارج نطاقك الجغرافي

 

التسوق عبر الجوال ظاهرة عالمية، بغض النظر عن مكان وجودك، فاستفد من عملاء الجوال المحتملين خارج منطقتك الجغرافية.

 

  1. احصل على أرقام هواتف العملاء:

هناك طرق متعددة لحصولك على أرقام هواتف العملاء فبدون أرقام هواتفهم، لن تستطيع التسويق عبر الجوال الأكثر ملاصقة بهم.

  1. استخدم وسائل تواصل متعددة:

هناك العديد من أدوات التواصل التي يمكنك استخدامها للتفاعل مع متسوقي الهاتف الجوال؛ مثل الرسائل القصيرة، ورسائل الوسائط المتعددة، ورموز QR ، والتطبيقات المختلفة المعدة خصيصًا لهذا الهدف، كما يمكنك استخدم أدوات، من شأنها تحسين خدمة البيع عبر هاتفك الجوال.

 

  1. تتبع أسعار منافسيك

استخدم تطبيقات لمقارنة أسعار منتجاتك بمنتجات منافسيك بانتظام؛ فهذا عادةً ما يفعله المتسوق.

 

  1. استخدم الموقع:

الموقع هو أحد أقوى مميزات الهاتف الجوال؛ حيث يدعمك ويمنحك القدرة على تمرير الصفقات القريبة منك.

 

  1. صحح أخطاءك:

يعد الاختبار والتعلم من القواعد الأولى في عالم الهواتف الجوالة منذ ظهورها؛ لذا توقع ارتكاب خطأ أو اثنين؛ لذا عليك تنقيح أخطائك على الفور.

وصولك إلى متسوق الهاتف الجوال، أمر بالغ الصعوبة، ولكنه ليس مستحيلًا، عليك أن تكون فقط هادئًا، وأن تُدرك جيدًا أنه عند بلوغك لتلك الفئة من المتسوقين من خلال هواتفهم الجوالة والأجهزة اللوحية؛ فهذا توازن دقيق منك، لكنه يحتم عليك أن تكون على دراية بدورة حياة التسوق عبر الهاتف الجوال، وأن تضع في اعتبارك احتمالية استبعاد منتجاتك دون إبداء أسباب، والآن، أنت وحدك من يستطيع أن يحدد إجابة هذا السؤال: هل تستطيع حقًا، إتقان فن التسويق عبر الهاتف الجوال؟

 

 

عن ديف كاربن

كاتب أمريكي، رائد أعمال، لديه شركة برمجيات لمواقع التواصل الاجتماعي ، فازت شركته بجائزة « YMMOW « في التسويق 3 مرات ، وجائزة أحد أفضل 005 شركة الأسرع نموا في الولايات المتحدة وفقا لتقرير مجلة INC لعامي 1102 ، 2102 ، له مجموعة من المؤلفات منها كتاب عن الإعلام الاجتماعي المحبوب ، كيف تسعد عميلك

شاهد أيضاً

كيف تتجنب الاحتيال الإلكتروني؟

تتوسع عمليات الاحتيال عبر الإنترنت وتنتشر بقوة، في ظل توسع الإنترنت في كل جوانب المجتمع، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.