فشل خطط المدير

فشل خطط المدير.. الأسباب والدوافع

من المؤسف أن يمسي فشل خطط المدير ظاهرة؛ ذلك لأن كثيرًا من المدراء على الرغم من تمتعهم بقدر وافر من الدرجات التعليمية المطلوبة وخبرات العمل والإنجازات السابقة حتى قبل ترقيتهم إلى المناصب الإدارية لا يزالون غير ناجحين.

ومعلوم أن المدير لا يفشل وحده، إنما هو يُفشل من حوله ومن معه أيضًا؛ إذ إن مهمة هذا المدير أو ذاك تتمثل، اختصارًا، في حشد مرؤوسيه لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة.

وكيف ذلك بدون خطة؟ وهب أن المدير بالفعل قادر على وضع خطة عمل محكمة ودقيقة هل هو قادر على تطبيقها وإنجاحها؟ لأجل هذا كله آثرنا الحديث عن فشل خطط المدير ومحاولة الوقوف على أسبابها الأساسية؛ أملًا في حل مشكلة على قدر كبير من الخطورة.

حجة في وجه التخطيط

ما من شك أن الخطة الجيدة تُعد إطارًا لتنظيم موارد الشركة، وتوفر توجيهات للموظفين حول كيفية مساعدة الشركة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وعلى الرغم من ذلك فهناك من يزعم أن التخطيط غير مهم ولا جدوى منه؛ لذا لا حاجة لنا _حسب زعم هؤلاء القوم_ إلى معرفة أسباب فشل خطط المدير ولا إلى التخطيط ذاته.

والحق أن هذا الطرح ينطوي على الكثير من الخلط والتعمية؛ فمثلًا جيسون فرايد وديفيد هاينميير هانسون؛ مؤلفا كتاب Rework، يناهضان فقط التخطيط طويل المدى، ومعهم بعض الحق في هذا، وإن كان من الممكن النجاح في هذا النوع من التخطيط شريطة أن تتوافر عوامل ومعايير وشروط كثيرة لا مجال لبسط القول فيها الآن.

أما عن Carl J. Schramm؛ الخبير الاقتصادي المعروف وأحد زعماء رفض التخطيط ودحض جدواه، فهو يرفض فقط التخطيط القائم على التنظير المجرد المنفصل تمامًا عن السوق.

والرجل بكل بساطة يقول إن أفضل طريقة للتعلم هي العمل؛ فمن خلال هذه الممارسة الواقعية سيتعلم رائد الأعمال ماذا يتعين عليه أن يفعل وما لا يجب أن يفعل.

فشل خطط المدير

لكن هذا كله لا يصلح لأن يكون حجة لعدم تخطيط المدراء، ولا يعفينا نحن أيضًا من سبر أغوار هذه المسألة، ومعرفة أسباب فشل خطط المدير.

اقرأ أيضًا: الإدارة النسائية.. قيادة صارمة وقرارات صائبة

أسباب فشل خطط المدير

ويحاول «رواد الأعمال» رصد أهم أسباب فشل خطط المدير، وذلك على النحو التالي..

  • الخلط بين الإبداع والقيود

يضع بعض المدراء خطة ما ثم لا يلبثوا أن يخالفوها؛ ذلك لأنهم يخلطون بين الإبداع وحتمية التقيد ببعض المعايير والخطط، والحق أنه من المهم إبقاء الخيارات مفتوحة لتشجيع الإبداع والابتكار، ولكن ليس هذا هو الوجه الكامل للحقيقة.

فالوجه الآخر للحقيقة يقول إن الافتقار إلى أي قيود معقولة يؤدي إلى حدوث ارتباك؛ كما قد يصبح الموظفون غير متأكدين من الاتجاه الاستراتيجي للشركة؛ حيث يتم نقلهم باستمرار من مشروع إلى آخر. في نهاية المطاف يصابون بالإحباط وتنخفض الإنتاجية.

اقرأ أيضًا: مفاهيم الإدارة الحديثة.. نحو تفكيك المصطلح

  • لا وقت للتخطيط

وتلك مأساة أخرى وأحد الأسباب الأساسية وراء فشل خطط المدير؛ فالبعض منهم يرى أن التخطيط محض متعة ذهنية والعمل أهم منه وأجدى، لكن كيف سنعمل إن لم نخطط لهذا العمل أولًا؟!

بعضهم لا يخطط لأنه يقول إن العمل أهم، والبعض الآخر لا يخطط لأنه لا وقت لديه على حد فوله، وهذا أحد تجليات فقر قدرات هذا المدير وتواضع أفكاره ورؤاه.

غير أن طائفة من المدراء تعمد إلى اجتراح أي خطة على عجل _إذ لا وقت لديهم_ لا يمكن أن تؤدي إلى شيء، ولا أن يترتب عليها شيء؛ في حين أن الخطة الجيدة تحدد ما يجب القيام به وكيف يتم القيام به، ومتى؟ ومن يقوم بالمهام وما إلى ذلك من الأمور التفصيلية.

اقرأ أيضًا: 5 اتجاهات للحوكمة يحتاج المديرون الماليون إلى معرفتها

  • أنجح بلا خطة

لكن من أعجب أسباب فشل خطط المدير أن بعضهم يقول: أنجح بلا خطة فلا داعي من التخطيط إذًا. والحق أن الفكرة ليست في النجاح العابر والعرضي، وإنما في استدامة النجاح والقدرة على تكراره، ومعرفة الطرق الموصلة إليه وكيفية تحقيقه.

والمؤكد أن كل هذا لا يمكن الوصول إليه من دون تخطيط محكم ودقيق ومدروس، ولئن كان بعض المدراء ينجح بلا خطة فإن هذا لا يعدو كونه محض مصادفة، ومتى ضمنا تكرار الصدف حتى نعتمد عليها؟!

اقرأ أيضًا: مخاطر الخطة البديلة

فشل خطط المدير

  • التركيز على النتائج

هناك خطأ شائع أيضًا يؤدي، بشكل مباشر، إلى فشل خطط المدير؛ حيث ينغمس بعض المدراء في التركيز على النتائج حصريًا، وهذا من زاوية ما لا مرية ولا عيب فيه لكن بشرط أن نضمن أننا نحقق النتائج التي تريدها في المشروع بعينه.

فتحقيق أي نتائج جيدة لا يُعتبر نجاحًا؛ فقد نحقق نتائج جيدة في مشروع من المشروعات لكننا نفوت على أنفسنا النجاح في مشروع أهم وأجدى منه.

وفي النهاية لا يعني إنجاز الأشياء دائمًا أن الأشياء الصحيحة يتم القيام بها؛ ولهذا لا بد من التخطيط؛ إذ تتناول الخطط المصممة جيدًا ما يجب القيام به في المنظمة، وكذلك كيفية القيام به.

اقرأ أيضًا:

ماذا يمكن أن تتعلم من إدارة مارك زوكربيرج؟.. استراتيجية ناجحة

التخطيط المالي طويل الأجل.. استشراف المستقبل وتحدياته

سمات المدير الناجح.. خصائص النجاح

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الإدارة النسائية

الإدارة النسائية.. قيادة صارمة وقرارات صائبة

تتمثل الإدارة النسائية بالمؤسسات أو الشركات باختلاف حجمها في المضي قدمًا نحو اتخاذ القرارات الصائبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.