فرص وتحديات العمل الحر

فرص وتحديات العمل الحر

لكل شيء وجهان، وحديثنا عن فرص وتحديات العمل الحر يعني أنه حتى وإن كانت هناك الكثير والمزايا التي يمكن جنيها وتحقيقها من خلال كونك رئيس نفسك، ومالك مشروعك الخاص، فهناك أيضًا بعض التحديات التي قد تقف في طريق رواد الأعمال والراغبين في خوض غمار تجربة العمر الحر.

ومن ثم فإن الإلمام بـ فرص وتحديات العمل الحر يعني أن النزول على أرض الواقع، والتعاطي الواقعي مع الوقائع والمعطيات الحقيقية؛ إذ لو دخل رائد الأعمال المبتدئ إلى هذا المجال وهو متصور أن طريقه مفروش بالورود، فسوف يقصم ظهره مع أول عقبة أو تحدٍ يواجهه.

وعلى ذلك، فإن معرفة التحديات والعقبات التي قد تقف في طريق رواد الأعمال يزيد من قدرتهم على مواجهتها، واجتراح الطرق والأدوات التي تمكنهم من العبور منها وتخطيها بسلام.

اقرأ أيضًا: فشل المشاريع الناشئة.. كيف تنجو؟

مكاسب حقيقية

لن نحلق في السماء هنا، ولن نعدك _كرائد أعمال ناشئ أو راغب في خوض غمار تجربة ريادة الأعمال وممارسة العمل الحر_ وإنما سنضع يديك على مكاسب حقيقية ستحققها من خلال هذه المغامرة، وتلك النقلة النوعية التي تفكر في اتخاذها، والتحول من كونك موظفًا إلى رائد أعمال وصاحب مشروع ناشئ.

ومن بين هذه المكاسب ما يلي:

  • حرية الاختيار

إن مجرد كونك صاحب عملك، أو رئيس نفسك يعني أن لديك كامل الحق والحرية في اختيار كل شيء؛ من أبسط الأمور إلى أعقدها، بداية من فكرة المشروع وزي العاملين لديك، وصولًا إلى نوعية وماهية المنتج/ الخدمة التي تريد تقديمها في السوق، حتى استراتيجية المشروع، ومستقبله.

اقرأ أيضًا: 10 نصائح قبل ممارسة العمل الحر

  • تحديد الأسعار

من مزايا العمل الحر _وربما تندرج هذه الميزة تحت الميزة السابقة ولكننا أفردناها لأهميتها_ أنه سيكون من حق صاحب المشروع أو رائد الأعمال تحديد أسعار منتجاته وخدماته المختلفة. صحيح أنه سيكون محكومًا بعدة أمور؛ منها المنتج ذاته، ومدى جودته، والقدرة الشرائية لدى الجمهور المستهدف، لكنه حر حتى في اختيار جمهوره المستهدف.

  • الحصول على الربح كاملًا

حين تكون موظفًا في شركة من الشركات أو مؤسسة من المؤسسات وتحصل على قدر معين من الأرباح، فستحصل أنت بصفتك أحد موظفي هذه المؤسسة/ الشركة على جزء _ضئيل في الغالب_ من هذه الأرباح، أما إذا كنت أنت صاحب الشركة فسيكون تقسيم الكعكة حقًا مطلقًا لك.

فرص وتحديات العمل الحر

اقرأ أيضًا: مراحل تطور المشروع الصغير

  • تحديات على الطريق

الآن جاء الوقت لنخبرك بالجزء الآخر من الحقيقة؛ فالطريق، كما أسلفنا، ليس مفروشًا بالورود، وإنما كلما عظمت المكاسب عظمت التحديات كذلك. وهناك بعض الصعوبات التي تعترض طريق رواد الأعمال وأصحاب الأعمال الحرة، وسنذكر من هذه التحديات ما يلي:

  • لا يوجد دخل مضمون

حين تعمل لحساب شخص آخر فإن هناك راتبًا شهريًا مضمونًا ستحصل عليه في نهاية كل شهر، أما حين تعمل لحساب نفسك، فستزول الحدود تمامًا بين مالك الشخصي والمال المخصص للعمل، ومن المؤكد أن هناك أيامًا ستأتي وليس لديك فيها أموال إطلاقًا.

  • كثرة التكاليف المحتملة

منذ تلك اللحظة التي تقرر فيها إطلاق مشروع ما فستجد نفسك، بين فينة وأخرى، عُرضة لدفع بعض الأموال الجديدة لوضع المشروع على المسار الصحيح. لا يعني هذا أن المطلوب منك دفع المال الأوليّ اللازم لإطلاق المشروع، وإنما ستضطر لدفع بعض الأموال على طول مراحل عمر المشروع المختلفة.

اقرأ أيضًا: المشروع الناشئ.. تعريفه وخصائصه

  • مهام متعددة

إن كونك مالك نشاط تجاري يعني أنك ستحتاج إلى أن تشمل كل شيء برعايتك وعنايتك الخاصة، مثل: توظيف موظفين جدد، وحتى التنظيف ستضطر للتفكير فيه.

وحتى إذا لم تفعل كل ذلك بنفسك (وهو ما لا يجب عليك فعله على الأرجح)، فأنت بحاجة إلى تعلم كيفية إدارته بالكامل.

بطبيعة الحال ليست هذه وحدها هي التحديات التي تواجه رواد الأعمال عند تأسيس مشروعاتهم الخاصة، ولكن هذه هي أبرز فرص وتحديات العمل الحر التي من الواجب وضعها في الاعتبار قبل خوض هذه التجربة.

اقرأ أيضًا:

نجاح المشروع الناشئ وعملية صنع القرار

كيف تدير مشروعك بنجاح؟

الأسئلة الخمسة قبل بداية المشروع

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

قائمة الأثرياء

كيف تلتحق بقائمة الأثرياء العالمية؟

تحتوي قائمة الأثرياء العالمية على العديد من أسماء رواد الأعمال، والمشاهير ممن استطاعوا أن يتغلبوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.