ما هو خطر إدمان مواقع التواصل

فرصة لإنقاذ النفس.. ما هو خطر إدمان مواقع التواصل؟

لا يخفى على أحد منا أن أكثر من 75% من سكان كوكب الأرض يمتلكون حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر وإنستجرام وغيرها من مواقع التواصل المختلفة، وربما تصل بعض الاستخدامات لهذه المواقع إلى حد الإدمان، فهو بإمكانه التسبب في إصابة مشاعرنا وسلوكنا وعلاقاتنا بأضرار طويلة الأمد، وفي هذا الصدد هناك سؤال يطرح نفسه: ما هو خطر إدمان مواقع التواصل الاجتماعي؟

ربما كان للتطور الرقمي دور كبير في تغيير طبيعة ونوعية الإدمان التي يتعرض لها جيل الألفية، الذين استبدلوا تناول الكحوليات والمواد الأخرى التي قد تسيطر على العقل بشكل كامل، بسلوك آخر وهو إدمان مواقع التواصل الاجتماعي، واللافت أنه بالرغم من وعينا بخطر إدمان مواقع التواصل وتطوره يومًا تلو الآخر، إلا أنه لا يخضع للتصنيف كاضطراب عقلي مثل سوء استخدام المواد الأخرى، ولا يوجد أي علاج معروف للتخلص من هذا الإدمان والقضاء عليه.

اقرأ أيضًا: من هم أشهر مؤسسي مواقع التواصل الاجتماعي؟

ما هو خطر إدمان مواقع التواصل الاجتماعي؟

أثبتت بعض الدراسات الإنجليزية أن التقليل من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يساهم في الحد من الأرق، ويساعد في تعزيز العلاقات الاجتماعية والصحة العامة، ولا شك في أن قضاء ساعات طويلة في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي للاطلاع على حسابات بعض الأصدقاء أو المشاهير ليلًا يؤثر بشكل قاطع في جودة النوم، ويزيد من خطر الإصابة باضطرابات النوم مثل الأرق، وفي هذا السياق تُشير بعض التقارير العالمية إلى أن نسبة الإصابة بالاكتئاب تزيد بشكل كبير عند الأشخاص الذين يواجهون مشاكل في النوم مقارنة بالذين يلتزمون بأخذ قسط كاف من الراحة.

ما هو خطر إدمان مواقع التواصل

653 مليون شخص يعانون من الإدمان

أثبتت دراسة حديثة أجريت في “جامعة أوكسفورد” البريطانية أن أكثر من 653 مليون شخص حول العالم يعانون من ظاهرة إدمان مواقع التواصل الاجتماعي، وأفادت الدراسة بأن هذا النوع من الإدمان يُعدأخطر من إدمان التدخين، وهو أحد أسباب ظهور حالات التوتر والاكتئاب التي قد تؤدي إلى الانتحار، مؤكدة أن الإفراط في استخدام مواقع التواصل قد يؤدي إلى اكتساب عادات سيئة؛ منها عدم النوم باكرًا وعدم الالتزام بالمواعيد، ويترك آثارًا نفسية وجسدية في المدمن؛ أهمها: الخمول الجسدي وقلة الحركة والصداع والشعور الدائم بالتوتر والتعب، خاصة في اللحظات الأولى من انقطاع شبكة الإنترنت.

اقرأ أيضًا: عاصمة الإلكترونيات.. ماذا تعرف عن مدينة شنزن الصينية؟

علامات تؤكد الإصابة بالإدمان

  • تظهر علامات إدمان الشخص لمواقع التواصل عندما ينتابه شعور بأنه يقع تحت سيطرتها ولا يستطيع العيش من دونها.
  • تبدأ علامات الإدمان لمنصات التواصل بالظهور عندما تتغير علاقة الشخص مع عائلته، مثل: الزوجة أو الأطفال؛ حيث يكون جالسًا معهم لكنه يمسك بالهاتف متصفحًا منصات مواقع التواصل الاجتماعي.
  • يتأكد الشخص من أنه مدمن لمواقع التواصل الاجتماعي عندما يشعر بأنه بحاجة إلى المزيد من التصفح رغم قضائه ساعات طويلة على هذه المواقع.
  • عندما يشعر الشخص بخطر مشكلات العنق والنظر والعظام؛ نتيجة الجلوس لساعات طويلة وفي أوضاع غير مريحة مع التحديق المستمر.
  • شعور الفرد بالعصبية أو الانزعاج أو الحساسية من أي محفز خارجي وفقدان السيطرة على النفس عند انقطاع شبكة الإنترنت.

ما هو خطر إدمان مواقع التواصل

اقرأ أيضًا:

ما هي أبرز الشركات التكنولوجية الناجحة في العالم؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

قصص إنستجرام

قصص إنستجرام.. ذكريات لا تُمحى

رغم حذف قصص إنستجرام تلقائيًا من الظهور للعامة بعد مرور يوم على نشرها؛ إلا أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.