غرفة الرياض وتداول ينظمان مُلتقى الإدراج في السوق المالية

تُنظم غرفة الرياض بالتعاون مع شركة السوق المالية السعودية (تداول) مُلتقى (الإدراج في السوق المالية)، يوم الاحد 9 سبتمبر وذلك برعاية رئيس مجلس هيئة السوق المالية معالي الاستاذ محمد بن عبدالله القويز بمشاركة مسؤولين وخبراء في الأسواق المالية، وذلك في مقر الغرفة الرئيس .

ويناقش الملتقى التحديات التي تواجه الشركات العائلية من ناحية تطويرها وتحديثها واتجاهها إلى مسار الطرح والإدراج في السوق المالية، إضافة إلى أهم التحديات والإشكاليات المتعلقة بقواعد الطرح والكيفية التي يتم على أساسها إعداد ملفات الطرح العام، وغيرها من الموضوعات .

وبين عضو مجلس الادارة رئيس لجنة الاستثمار والاوراق المالية الاستاذ محمد الساير أن المُلتقى يهدف إلى تعريف قطاع الأعمال بأهمية التحوُّل إلى شركات مُساهمة، لما ينتج عنه من حماية وحوكمة يسهم في دعم استدامتها ونموها وتطوير اعمالها وبما ينعكس بالإيجاب على الاقتصاد الوطني .

ومن جهته اكد عضو مجلس الادارة رئيس لجنة الشركات العائلية بالغرفة الاستاذ سعد السبتي أهمية الملتقى باعتبار ان الشركات العائلية بالمملكة تلعب دوراً رئيسياً في دعم الاقتصاد الوطني، و تساهم بنحو 12% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وبنحو40% من الناتج المحلي غير النفطي، وتُقَدَر استثمارات الشركات العائلية في السوق المحلية بنحو 250 مليار ريال، وتشكل 48% من إجمالي الشركات العائلية في الشرق الأوسط.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الجوف

غرفة الجوف تعرّف بمنصة «قوى»

تقيم غرفة الجوف، الخميس 25 نوفمبر الجاري، ورشة عمل افتراضية للتعريف بمنصة «قوى»، وذلك بالتعاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.