عيادات الأعمال

عيادات الأعمال.. كيف يتم تشخيص المشاريع المتعثرة؟

في إطار دعم المملكة لمجال ريادة الأعمال، بدأت الغرف التجارية السعودية في إطلاق العديد من المبادرات الرامية إلى تقديم الاستشارات لرواد الأعمال، ومؤازرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، الأمر الذي ساهم في إنشاء عيادات الأعمال المتخصصة في علاج وتشخيص المشاريع المتعثرة.

لا شك في أن المشاريع الناشئة تواجه العديد من التحديات، والصعوبات التي قد تخل من عملية إطلاقها، أو تقلل من قدراتها في المنافسة بسوق العمل، ومنها، فإن الأمر يستدعي تدخٌل المستشارين والخبراء، لإنقاذ فكرة المشروع من الهلاك، أو بالأحرى إنقاذ حلم رائد الأعمال من الاختفاء بعد أن وطأت قدماه أرض الواقع.

ويستعرض موقع “رواد الأعمال” في التقرير التالي، أهم المعلومات عن عيادات الأعمال، وأهدافها لدعم المشروعات الناشئة بالمملكة.

مفهوم عيادات الأعمال

تعتبر عيادات الأعمال مبادرة لتقديم مجموعة من الحلول والاستشارات، إلى جانب الخدمات الاستشارية لخدمة قطاع الأعمال سواء الشركات، أو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالمملكة.

تأتي الحلول التي تقدّمها الغرف التجارية، على هيئة عيادات متخصصة، تزخر بالاستشاريين، والفنيين من أصحاب الخبرة، والتخصص في العديد من المجالات التي تتوافق مع متطلبات سوق العمل.

أسباب ظهور العيادات

انطلقت مبادرة عيادات الأعمال والاستشارات المجانية في الغرف التجارية السعودية، بمباركة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود؛ وزير الحرس الوطني نائب أمير منطقة مكة المكرمة سابقًا؛ وذلك للإسهام في تنمية بيئة ريادة الأعمال في المملكة، من خلال إيجاد حلول للحد من المشاريع والمنشآت المتعثرة.

وشهدت العديد من مناطق المملكة انطلاق العيادات، وذلك في غرفة جدة، مكة المكرمة؛ بهدف تقديم الاستشارات لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت المتناهية الصغر والمنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ بما يسهم في تعزيز بيئة ريادة الأعمال بالمملكة وفقًا للرؤية الطموح 2030.

أهداف العيادات

تستهدف العيادات، المنشآت المتناهية الصغر، والمشروعات الصغيرة؛ من أجل تقديم الحلول الاستشارية، والاستثمارية المثلى للشباب السعودي المجتهد، والتي من شأنها مساعدتهم في تحقيق طموحاتهم، وإنقاذ ما يمكن من أخطاء وقعت فيها المشاريع المتعثرة أو التي على وشك التعثر.

وتعمل عيادات الأعمال على الربط بين المستثمرين ذوي رؤوس الأموال، مع أصحاب المشاريع الراغبين في التوسٌع، والانتشار بإيجاد شركاء داعمين.

وتهدف المبادرة إلى تعزيز البيئة الاقتصادية، وتقديم الدعم لرواد الأعمال، وأصحاب الأفكار بالشراكة مع إمارات المناطق والوزارات والهيئات المعنية والغرف التجارية والجامعات والجهات ذات العلاقة، إلى جانب تفعيل التطوٌع المتخصص لدى رجال ورواد الأعمال الممارسين للعمل الحر والخبراء ومكاتب الاستشارات؛ من خلال المشاركة بتقديم خبراتهم واستشاراتهم.

تمكين الشباب

تسعى المبادرة إلى تعزيز قيم وثقافة العمل لدى الشباب والشابات، فضلاً عن تهيئتهم وإعدادهم لدخول عالم ريادة الأعمال، وتوفير خبرات تخصصية دقيقة في مجالات الأعمال لأصحاب المشاريع، وبالطبع، الإسهام في توطين التنمية الاقتصادية بالمناطق والمدن والمحافظات بالمملكة. كما تقدّم العديد من الاستشارات عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها.

وتُولي المبادرة اهتمامًا خاصًا بالعمل على تركيز شباب وشابات الأعمال على المشاريع التي تتواءم مع رؤية المملكة والتحول الرقمي وتحقق الابتكار، لا سيما علم البيانات والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا والترفيه والسياحة.

اقرأ أيضًا:

“طموح” أقوي برنامج لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمملكة

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

إنفوجرافيك| شروط تمويل مشروعك من مسرعة «مسك 500»

أطلق مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية «مسك الخيرية»، النسخة الثالثة من مُسرعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.