عوامل نجاح أو فشل المشروعات الصغيرة

عوامل نجاح وفشل المشروعات الصغيرة.. كيف تواجه التحديات؟

مما لا شك فيه أن كل شخص لديه فكرة مشروع جديدة ومُقبل على بدء مشروعه عليه معرفة عوامل نجاح أو فشل المشروعات الصغيرة المختلفة؛ لأنه من الطبيعي أن أي مشروع عرضة للفشل، كما أنه مؤهل للنجاح، فالأمر يعتمد كُليًا على طريقة الإدارة والأسلوب الذي يتم انتهاجه كي تخطو الخطوة الأولى في المشروع، وحتمًا لا بد أن تواجه أزمات وعقبات وتحديات ولكن قدرتك على تخطيها هي التي تكتب لك النجاح أو الفشل.

عوامل نجاح أو فشل المشروعات الصغيرة

يظل الطموح في إنشاء مشروع صغير يقدم منتجات أو خدمات مختلفة وله أرضية تسويقية واسعة هي الخطوة الأولى لعوامل نجاح أي مشروع، في المقابل ثمة الكثير من المشاريع الصغيرة التي تفشل بعد مرور فترة من إنشائها، وغالبًا ما يتم إرجاء سبب هذا الفشل إلى قلة خبرة أصحابها وافتقارهم إلى أساليب الإدارة والتسويق، لذلك؛ ينبغي عليك أن تكون على دراية كاملة بالعوامل التي تؤدي إلى فشل المشروعات الصغيرة قبل أن تتبع خطوات النجاح، حتى تستطيع أن تتجنب الخسارة بصورة كبيرة، وتحاول أن تغير من بعض الأمور التي يمكنها أن تنقذ مشروعك الصغير.

بلا شك أن عوامل نجاح أو فشل المشروعات الصغيرة هي عوامل كثيرة ومختلفة وليست ثابتة؛ حيث تختلف هذه العوامل بناءً على طبيعة ونوعية نشاط المشروع التجاري وكمية جمهوره وغير ذلك من التقسيمات التي تجعل الحصر أمرًا متعذرًا، لكننا سنحاول في هذا المقال أن نتناول أبرز عوامل نجاح أو فشل المشروعات الصغيرة حتى تكون على دراية بها قبل بدء مشروعك الخاص.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح قبل دخول مجال التجارة الإلكترونية

أولًا: عوامل نجاح المشروعات الصغيرة

من نافلة القول إن من أهم أسرار نجاح المشروعات الصغيرة هو الإلمام بكل الجوانب التي تتعلق بالمشروع الذي ستختاره وتُقدم على تنفيذه، بالإضافة إلى ضبط القدرات المادية من خلال دراسة تقنية تعطيك التوجيه الصحيح للنجاح في المشروع، فليس من السهل الدخول في أي مشروع وأنت لا تعلم شيئًا عن أسراره والمعلومات الضرورية الخاصة به.

– التخطيط الجيد للمشروع الصغير

تُعتبر مرحلة التخطيط هي الأولى والأهم من بين جميع المراحل الأولى لبداية أو تنفيذ المشروع، فالتخطيط الجيد هو مفتاح المشروع الناجح، فكثيرٌ ما نلاحظ أن هناك بعض رواد الأعمال يُقدمون على إنشاء مشروع تجاري صغير يكتفون بنصيحة صديق أو قراءة تقرير اقتصادي أو مشاهدة إعلان تجاري في قناة تلفزيونية، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى فشل المشروع بعد تنفيذه ويعود ذلك إلى قلة الخبرة وعدم التخطيط الجيد لتنفيذ وإدارة المشروع؛ لذلك ينبغي عليك التفكير جيدًا ورسم خطة عمل تفصيلية دقيقة لعشر سنين مقبلة لتنفيذ وإدارة مشروعك الصغير.

عوامل نجاح أو فشل المشروعات الصغيرة

اقرأ أيضًا: حلول ذكية لنجاح رواد الأعمال.. هل أنت مستعد؟

– جودة المنتج أو الخدمة

دائمًا ما يبحث العملاء عن الجودة العالية في السلع والمنتجات التي يدفعون مبالغ كبيرة مقابل شرائها، وتعتبر الجودة هي مقياس نجاح المشروعات الصغيرة أو فشلها، ومدى قوة المنتج السوقية بين العملاء؛ لهذا يهتم الكثير من الأشخاص عند شراء أي منتج بجودة المنتج إن كانت مرتفعة أو منخفضة؛ حيث تُعد جودة المنتج أولى عتبات سلم التسويق، وتذكر دائمًا أن المنتج الجيد يسوقه الجمهور تطوعًا دون الحاجة إلى تسويق صاحب المشروع له بالطرق التقليدية.

– البحث عن جهات لتوفير الدعم

في بادئ الأمر وقبل البحث عن الخيارات المتاحة لدعم مشروعك الصغير لا بد من الإعداد جيدًا لهذه الخطوة، وأن يكون هذا الإعداد على شكل دراسة متعمقة ومستفيضة للمشروع ودراسة جدواه وكيف سيكون والأهداف منه وما هي الخدمات أو المنتجات التي سيقدمها؟

بالتأكيد، يحتاج أي مشروع صغير إلى جهات داعمة تقدم له العون، وقد تكون هذه الجهات أحد أفراد العائلة أو صديقًا أو أحد الأشخاص الذين يمكن الوثوق بهم، وإذا لم تجد شخصًا ذا خبرة يشاركك حماسك في البدء بالمشروع الجأ إلى مكتب إحدى الجمعيات المتخصصة بتقديم الإرشادات لرواد الأعمال، وهناك ستجد مختصين لمناقشتك في جدوى مشروعك وسبل دعمه.

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن يوتيوب.. معلومات تقودك للربح

– احترام الجمهور أو العملاء

من المهم جدًا أن تفي بحقوق العملاء أو الجمهور، وتعتبر خدمة العملاء هي اللسان والقلب النابض للمشروع؛ حيث يتعين على رائد الأعمال غرس مبدأ احترام العميل من اليوم الأول من إطلاق مشروعه الصغير؛ بحيث يكون إرضاء العميل جزءًا من رسالة المشروع.

– تطوير المُنتج لزيادة القدرة التنافسيَّة

تتطلب الاستمرارية للمشروعات الصغيرة إلى تطوير دائم للمنتج حتى يكون المشروع الصغير قادرًا على التنافسيّة، فلا يمكن زيادة نسبة الإقبال على المنتجات التي يُقدمها المشروع إنْ لم تكن مُواكبة لمُتغيّرات السوق واحتياجات العملاء.

ثانيًا: أسباب فشل المشروعات الصغيرة

– سوء الإدارة

يُعتبر سوء الإدارة من أهم أسباب فشل المشروعات الصغيرة، فالإدارة دائمًا هي من تحرك كل شيء داخل المشروعات الصغيرة، وربما تتمثل سوء الإدارة في عدم الاستجابة للطلبات والأسئلة، ونسيان الموظفين، وتعيين نفس المهمة للموظفين المختلفين، وأخذ امتيازات خاصة لبعض الموظفين، وعدم الاستماع من قِبل المدير، وعدم الانتباه للتحذيرات، خاصةً عند تحميل الموظف مهامًا أكثر من طاقته وقدرته على العمل.

اقرأ أيضًا: «كوفيد 19» يُنعش المتاجر الإلكترونية.. التسوق في زمن الكورونا

– المنتج لا يلبي احتياجات السوق

لا يُخفى على أحد منا أن المنتج هو أساس أي مشروع ويتم وضع الخطط والاستراتيجيات بناء عليه، لكن إذا كان المنتج الذي يقدمه المشروع أقل من تطلعات العملاء أو أن هناك منتجًا مماثلًا لما يقدمه مشروعك في السوق أفضل منه وبسعر أقل فلن يشتريه الكثيرون، كما أنه إذا كان المنتج أعلى من ثقافة الجمهور فستواجه مشكلة في بيعه، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى تراجع المبيعات وفشل المشروع.

– عدم العناية بالتسويق

نجاح المشروع يعتمد بشكل أساسي على التسويق، ولا يُمكن بأي حال من الأحوال الاستغناء عن التسويق أو الترويج للمشروع وما يقدمه من منتجات أو خدمات؛ لذلك ينبغي على كل رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة العناية بالتسويق ووضع استراتيجيات ترويجية فعالة، وهناك الكثير من أصحاب المشروعات يركزون على جودة المنتج وتطويره ليكون هو الأفضل على حساب تسويقه وبيعه للزبائن، فما فائدة أن يكون لديك أفضل منتج ولم يسمع عنه أحد؟

ختامًا، ثمة الكثير من التحديات والصعوبات التي من الممكن أن تقلل من قدرة مشروعك الصغير على الاستمرار والنجاح وعدم القدرة على التنافسية في السوق العالمي، وقد تؤدي هذه التحديات إلى نتيجة غير مرغوبة، لذلك؛ يتعين عليك التركيز جيدًا على عوامل ومقومات النجاح؛حتى لا يكون مشروعك الصغير مجرد تجربة.

اقرأ أيضًا:

التحول الرقمي في الشركات.. “كورونا” جرس الإنذار

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

استراتيجيات التسعير

كيف تساعدك استراتيجيات التسعير في بدء مشروعك؟

إن أحد الدروس الأولى التي يتعلمها رواد الأعمال لبدء مشروعهم الخاص هو تحديد استراتيجيات التسعير، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.