أول عاصمة عربية رقمية

عوامل تتويج الرياض بلقب «أول عاصمة عربية رقمية»

يعد اختيار الرياض «أول عاصمة عربية رقمية» نتيجة طبيعية لما تقدمه المملكة من دعم واسع لتطبيق التكنولوجيا ونشر التحول الرقمي في مؤسساتها كافة، بقطاعيها الخاص والحكومي.

جاء ذلك الاختيار  خلال ختام فعاليات دورة مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات الـ 23، التي ترأستها المملكة هذا العام تحت شعار «طموح عربي لجيل رقمي»، على هامش قمة مجموعة العشرين تحت رئاسة المملكة.

وترصد «مجلة رواد الأعمال» أبرز العوامل التي دفعت الرياض لتكون العاصمة العربية الرقمية الأولى:

 

إسهام قطاع الاتصالات في الناتج المحلي

شهدت المملكة، خلال الأعوام الأخيرة، نقلة كبيرة في التحول الرقمي؛ حيث أسهمت جهودها في ارتفاع إسهام قطاع الاتصالات في الناتج المحلي إلى ما نسبته 4%.

ومن المتوقع أن يصل معدل إنجاز التحول الرقمي التراكمي للجهات الحكومية بالمملكة إلى 80% في عام 2020؛ لتحقيق مجتمع رقمي حكومي متكامل.

ونجح قطاع الاتصالات السعودي في تحقيق تقدم ملحوظ في مؤشرات الريادة العالمية؛ حيث احتل سوق الاتصالات بالمملكة المرتبة 13 عالميًا والأضخم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

التنافسية

وقفز ترتيب المملكة على صعيد التنافسية، وفقًا للتقرير الذي أصدره منتدى الاقتصاد العالمي، بنحو 16 مركزًا، كأكثر الدول نموًا في المؤشرات الفرعية للتنافسية العالمية.

 

شبكات الجيل الخامس

وأولت المملكة اهتمامًا خاصًا بشبكات الجيل الخامس؛ لنشرها بشكل واسع، فأصبحت المملكة تحتل المرتبة الثالثة عالميًا في نشر هذه التقنية بعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، ما يعكس دور القيادة وجهود الحكومة الرشيدة في هذا المجال.

 

سرعة الإنترنت

وشهدت المملكة تضاعفًا في سرعات الإنترنت؛ إذ بلغت 51.8 ميجابت خلال العام الجاري، بنسبة نمو  24.7% مقارنة بالعام الماضي، وهي بذلك تحتل المرتبة الخامسة بين دول مجموعة العشرين في سرعة الإنترنت.

 

دعم مُسّرعات وحاضنات الأعمال بمجال التقنية

تواصل وزارة الاتصالات جهودها لتمكين رواد الأعمال في مجال التقنيات الرقمية الناشئة وتقديم الدعم اللازم لتعظيم المنافع الاقتصادية؛ من خلال توقيع الاتفاقيات المختلفة على مستوى عربي وعالمي؛ لتفعيل دور مُسّرعات وحاضنات الأعمال والمستثمرين في مجال التقنيات الرقمية للاستثمار في المنشآت التقنية.

تهيئة البيئة الحاضنة للتطور التقني

وتعمل الوزارة على تهيئة البيئة الحاضنة للتطور التقني، تماشيًا مع توجهات القيادة التي تستهدف تحقيق رؤية 2030، وهو ما أحدث قفزات نوعية في مسيرة القطاع خلال الآونة الأخيرة.

استراتيجة وزارة الاتصالات

وكانت وزارة الاتصالات كشفت عن استراتيجيتها الخمسية 2023، والتي تعمل من خلالها على إرساء بنية رقمية قوية ومتطورة، تُسهم في تسريع عملية التحول الرقمي، وتعزيز دور قطاع الاتصالات في بناء مجتمع رقمي واقتصاد رقمي مزدهر.

 

اقرأ أيضًا:

رسميًا.. “الرياض” أول عاصمة عربية رقمية

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

الضمان الاجتماعي

إيداع معاشات الضمان الاجتماعي بقيمة 1.7 مليار ريال

كشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بالمملكة العربية السعودية، يوم الخميس الموافق 17 سبتمبر، عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.