عمليات الشراء

عمليات الشراء.. أين تضع أموالك؟

إن عمليات الشراء أي كل ما يتعلق بجلب المواد الخام وعمليتي الإنتاج والتصنيع يمكن النظر إليها بصفتها أحد عوامل نجاح أو فشل المشروعات، خاصة الصغيرة منها؛ حيث إن تكديس هذه المواد الخام في المخازن يعني، أولًا، أن هذه المواد قد تتعرض للتلف إذا طالت مدة بقائها.

ويعني، ثانيًا، أن هناك الكثير من الأموال المهدرة، أو، على الأقل، المخزّنة، ولا يتم الاستفادة منها. وعلى ذلك يمسي الاهتمام بكل ما يتعلق بـ «عمليات الشراء» أمرًا ضروريًا؛ إذ من دونها سيكون المشروع عرضة للفشل.

 

لا إفراط ولا تفريط

إذا قررت، كصاحب مشروع أيًا كان حجمه ونوعية النشاط الذي يعمل فيه، أن تشتري بعض المواد أو ما يلزمك للقيام بعمليتي الإنتاج والتصنيع، فكن حذرًا جدًا، ولا تشترِ ما هو زائد عن الحاجة ولا تشترِ كذلك أقل مما تحتاج إليه.

ففي هاتين الحالتين السابقتين _الشراء أكثر أو أقل من الحاجة_ ثمة خطر ماثل يتهددك؛ فالصواب، أو بالأحرى، الحل الأكثر تحوطًا أن تشتري ما تحتاجه فقط.

 

تكاليف الشراء

من المعروف أن تكاليف الشراء في المشروعات الصغيرة والمتوسطة عادة ما تكون مرتفعة، وذلك بالنظر إلى التكاليف الكلية للمشروع، وكلما كانت تكاليف الشراء أقل كانت نسبة أرباح المنشأة أعلى.

لكن هناك أمرًا من المهم الإشارة إليه؛ إذ لا ينبغي أن نركز فقط على تكاليف الشراء، وإنما أن ننظر في مدى موافقة هذه السلع التي نحصل عليها أو نشتريها مع ما يحتاجه العملاء حقًا، أي مدى قدرة هذه المشتريات الجديدة على تحقيق رضا العملاء وإشباع رغباتهم.

أي أنك، وأثناء إجرائك عملية الشراء، تضع نصب عينك المستقبل، تسويق هذه المنتجات، ومستوى الرضا الذي سيتحقق لعميلك الحالي أو المستهدف.

عمليات الشراء

دورات الشراء

من المعروف أنه لا شيء ثابت، ومن بين هذه الأشياء المتغيرة والمتبدلة أبدًا الأسعار، التي هي محكومة، وبشكل أساسي، بالرخاء والكساد الاقتصاديين، ومعرفة هذه الحقيقة سوف تساعدك في تحديد الكمية التي يجب شراؤها من السلع والمنتجات التي يحتاج إليها مشروعك.

فعندما تلاحظ أن الأسعار في طريقها إلى الانخفاض، وأنها تتخذ منحى تنازليًا، في هذه الحالة لا ينصح بأن تشتري كميات كبيرة من المواد الخام التي تريدها؛ إذ لو فعلت ذلك لفوّت على نفسك فرصة شرائها بسعر أقل في المستقبل القريب.

بيد أن الأمر سيكون معكوسًا إذا كانت الأسعار متجهة إلى الارتفاع؛ إذ سيتعين عليك أن تسارع في شراء أكبر قدر مما تحتاج إليه من سلع ومواد خام، فأمر كهذا سيمنحك فرصة الحصول على هذه المواد الخام بسعر أقل مما ستكون عليه في الغد.

وهكذا، وعبر إدراك هذه الحقيقة السابقة سيكون من السهل على رائد الأعمال أو صاحب المشروع الصغير ضبط عمليات الشراء الخاصة به، وسيقي نفسه، كذلك، فرصة الخسارة أو إتلاف أمواله.

اقرأ أيضًا:

العائد من المشروع.. قف وتأمل النتائج

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الوجه المظلم لريادة الأعمال

الوجه المظلم لريادة الأعمال.. لا بد دون الشهد من إبر النحل

المزايا والعيوب وجهان لعملة واحدة؛ وحين نتكلم عن الوجه المظلم لريادة الأعمال فهذا معناه أننا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.