عروض المنافسين

عروض المنافسين.. ثغرة النفاذ إلى السوق!

إن بحوث السوق هي نبراس المسوقين، والمصباح الذي يضيء لهم الطريق؛ فمن خلال هذه البحوث يمكنهم معرفة احتياجات العملاء ورغباتهم، بل ما المنتج الناقص في هذا المجتمع أو ذاك، أو ما هي الكيفية المثلى لإشباع احتياجات العملاء، ليس هذا فقط، بل إنه يمكن، عبر بحوث السوق، معرفة عروض المنافسين وتقييمها.

وهكذا يمكن القول، وعن طيب خاطر، إن بحوث السوق وما تنطوي عليه من معرفة وتحديد الـ satisfaction gap، وتقييم عروض المنافسين ، هي الثغرة التي ينفذ إليها المنتج إلى السوق، طالما فهمنا أن السوق مليء بالمنتجات، والمنافسين، إلى حد أنه يمكن الجزم بأن الكثير من الأسواق باتت مشبّعة بالمنتجات، والمنافسين.. إلخ؛ ولذا كان الحصول على موطء قدم في أي سوق ليس سهلًا بحال من الأحوال.

ثغرة النفاذ

إذا أردت الدخول إلى سوق من الأسواق، والتأثير في الشريحة المستهدفة فيه فستجد نفسك مضطرًا إلى دراسة المنافسين هناك، وما يقدمونه من سلع، وعروض، ومنتجات، وأن تحاول، في خضم ذلك كله، أن  تكتشف نقاط ضعفهم، وأن تعثر على تلك الفجوة بين ما يقدمونه بالفعل وبين ما يطمح إليه العملاء.

هذه بالضبط هي ثغرة النفاذ إلى أي سوق جديد، والتي لن يمكنك العثور عليها، ولا تحديدها بدون الدراسة المستفيضة والمتأنية للمنافسين وعروضهم ومنتجاتهم، ناهيك عن العملاء المستهدفين، واحتياجاتهم، ورغباتهم.. إلخ.

 

دراسة المنافسين

إن دراسة المنافسين ليست سهلة أبدًا نظرًا للكثير من الاعتبارات، لعل ليس أقلها أن هؤلاء المنافسين أنفسهم يصرون على إخفاء استراتيجياتهم، وطرقهم وأدواتهم المختلفة لجذب العملاء، ومن ثم فإن الحصول على معلومات تخص هؤلاء المنافسين، واستراتيجياتهم التسويقية تحتاج إلى وقت طويل، وإلى دراسة منهجية مستفيضة.

ولكنك يمكنك الحصول على القدر الذي تريده من المعلومات عن منافسيك عن طريق أن تصبح عميلًا لهم؛ حتى يمكنك معرفة ما الذي يؤدونه للعملاء بالفعل، ويمكنك، كذلك، زيارة مواقعهم وأماكنهم، ومواقعهم الإلكترونية، وكذلك نشراتهم وإعلاناتهم الترويجية، وكل ما له بهم أدنى صلة.

عروض المنافسين

أسئلة تبحث عن إجابات

وفي خضم هذه العملية المتعلقة بدراسة المنافسين وتقييم عروضهم سيتعين عليك أن تعثر على إجابات وافية لجملة الأسئلة التالية:

من هم أولئك الذين تعتبرهم منافسيك في الوضع الراهن؟ وما هي منتجاتهم وخدماتهم؟ وكيف يعززون مكانتهم في السوق؟ وما هي ميزتهم التنافسية؟ وما هي أسعار منتجاتهم؟ نقاط ضعفهم قوتهم؟

هذه مثلًا أبرز الأسئلة التي يجب أن تعثر عليها بعد دراسة عروض المنافسين على إجاباتها، ومن خلال هذه الإجابات ستجد لنفسك ثغرة جديدة للنفاذ إلى السوق، والوصول إلى شريحة العملاء المستهدفة بالنسبة لك.

وبدون هذه الدراسة ستجد أن كل ما تفعله ليس سوى خبط عشواء، وأنك لا تفعل شيئًا سوى الحرث في المياه، وعلى ذلك فلن يمكنك التقدم خطوة واحدة، وكيف تتقدم وأنت أصلًا لم تضع أساسًا لترفع عليه بناءك، ولم تعرف طريقك، ولا المنهجية التي يتعين عليك اتباعها للوصول إلى أهدافك المنشودة.

اقرأ أيضًا:

العلاقات العامة كأداة تسويقية

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

صناعة المحتوى الرقمي

صناعة المحتوى الرقمي.. التفرد أساس النجاح

نظرًا لأن الرقمنة صارت هي النموذج المتبع حاليًا، فإن صناعة المحتوى الرقمي هي الخطوة الحاسمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.