عبد الله الكبريش: صدور نظام الفرنشايز الحدث الأبرز في 2019

قال مستشار الامتياز التجاري عبد الله الكبريش؛ الشريك المؤسس وعضو مجلس إدارة شركة “فران واي”، إن صدور نظام الامتياز التجاري كان ولا يزال الحدث الأبرز على صعيد القطاع الاقتصادي، وأعطى ثقة أكبر للمستثمرين وسيدعم القطاع بشكل أكبر.

وأكد الكبريش؛ في تصريح لـ”رواد الأعمال”، أن المملكة بها نحو 4 آلاف مشروع تعمل وفق نظام الفرنشايز تحت مظلة 400 علامة تجارية، 5% فقط منها علامات وطنية؛ ما يعني أننا كنا بحاجة إلى نظام وقانون يطمئن المستثمر المحلي الذي كان يخاف من العمل بنظام الفرنشايز.

وأشار إلى أن نظام الامتياز التجاري الذي سيسري على أي اتفاقية امتياز تُنفذ داخل المملكة وضع معايير الحد الأدني للتحول إلى الفرنشايز، وحدد وجود على الأقل فرعين، ووجود عملية تشغيلية بالعلامة التجارية لمدة عام على الأقل، معلقًا بأنه كان يأمل أن تكون هذه المدة عامين لمنح مدة أطول للحكم على مدى نجاح العلامة التجارية من خلال التشغيل في مواسم متباينة.

وأوضح “الكبريش” أن النظام اشترط وجود خبرة لدى مانح الامتياز التجاري، ووضع حدًا أدنى من الخبرة على مانح الامتياز لمنحه حق الامتياز؛ كي ينظم العلاقة بين أطراف عقد الامتياز التجاري ويحدد الحقوق والالتزامات ويُلزم مانحي الامتياز بالإفصاح عن أبرز المخاطر والحقوق والواجبات المتعلقة بفرص الامتياز، وينظم أحكام تجديد اتفاقية الامتياز التجاري أو إنهائها أو التنازل عنها.

وأشاد بالمادة الأخيرة من القانون الخاصة بالتعويض، والتي تنص على أن مانح الامتياز بالتعويض إذا ما أخل بمسؤولياته والتزاماته وبنود العقد فإنه يحق للممنوح المطالبة بالتعويض من غير فسخ العقد، وهذا مهم جدًا لأن كثيرًا من مانحي الامتياز أخلوا بأدوارهم ومسؤولياتهم؛ ما أدى إلى تكبد الممنوحين خسائر كبيرة.

وتابع: الامتياز التجاري في أمريكا وحدها نسبته 6% بشكل مباشر، و12 % بشكل غير مباشر، ونأمل في وصول تأثير نظام الامتياز التجاري لهذا المستوى، لافتًا إلى أن العمل في قطاع الامتياز التجاري بالمملكة ينحصر بشكل كبير في قطاع المطاعم والمقاهي، متوقعًا أن يسهم صدور النظام الجديد في تنوع الأنشطة؛ لتشمل قطاعات التجزئة والموضة والأزياء والسيارات ومحطات البنزين وغيرها من الأنشطة التي ستتحول في المستقبل للعمل وفق نظام الفرنشايز.

وتوقع “الكبريش” بعد صدور نظام الامتياز التجاري؛ أن تكون هناك نهضة في قطاع الفرنشايز في ظل وجود فهم أعلى وارتفاع فكر وثقافة وارتفاع نضج ممارسي الامتياز التجاري، سواء الخبراء والمستشارين أو المانحين للامتياز التجاري.

 

إقرأ أيضًا : 

حصاد 2019.. نظام الامتياز التجاري ..خطوة بألف ميل

محمد المعجل : نظام الفرنشايز يعد ركيزة أساسية لحماية كل من المانح والممنوح

د. محمد دليم القحطاني: نظام الفرنشايز العالمي ..أهم حدث اقتصادي في 2019

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة الاقتصاد اليوم

شاهد أيضاً

الأعمال التي يناسبها الفرنشايز

الأعمال التي يناسبها الفرنشايز

عندما يسمع الناس كلمة «فرنشايز» فإنهم يفكرون وبشكل لا واعٍ تقريبًا في امتيازات المطاعم، وعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.