عبد العزيز المرشد: نسعى لنشر ثقافة تبادل الأشياء من خلال تأجيرها

اهتم عبد العزيز المرشد بمجال الاستثمار بعد تخرجه في الكلية مباشرة، واستطاع تنفيذ عدد من الأفكار لمشاريع صغيرة في مجالات خدمية متعددة، وعلى الرغم من فشله في تلك البدايات، إلا أن روح التحدي لازمته؛ حتى نفذ مشروعه الذي طالما كان يحلم به؛ وهو Rent it.. تجربة “المرشد” نستعرضها في الحوار التالي:

*من هو عبد العزيز المرشد؟

تخرجت في كلية الاتصالات، تخصص حاسب آلي. أعمل في إحدى الدوائر الحكومية منذ ست سنوات، وكنت أفكر منذ تخرجي في الاستثمار كعمل جانبي؛ إذ نفذت عددًا من المشاريع في بعض التخصصات؛ منها التعليم والإعلام وعربة بيع الأطعمة. ورغم أنني فشلت في هذه المشاريع، لكن تعلمت منها كثيرًا؛ ما أهلني لإطلاق مشروع “رنت ات”.

ما هو رنت إت؟

“رنت إت”، بوابة تربط بين المؤجر والمستأجر، وتمكنك من الاستفادة من أشيائك المركونة في زوايا منزلك، إلى جانب استعارة ما تحتاجه دون شرائه؛ وذلك بخطوات معدودة، تتسم بالبساطة والوضوح.

*لماذا اخترت فكرة التأجير تحديدًا؟

كلنا نمتلك أشياء متكدسة تمثل قيمة كبيرة عند الغير؛ مثل (كاميرا، فستان، كتب، أدوات كهربائية، أجهزة إلكترونية…إلخ)، لو عُرضت على المستهلك للإيجار سيقبل عليها، فكثيرٌ منا لديه احتياج لمنتج معين لفترة محددة، فهنا يكون استئجارها أفضل من شرائها بمبلغ كبير. كانت المشكلة في أنه لا توجد منصة متخصصة توفر هذه الخدمة، ناهيك عن بحث الجميع المتواصل عن مصدر دخل إضافي؛ لذا لمسنا حاجة المجتمع الماسة لمثل هذه الخدمة؛ فكانت فكرة “رنت إت”.

*كم استغرق تنفيذ المشروع؟

استغرق التنفيذ نحو ثمانية أشهر، خرجنا بعدها بنموذج أولي مصغر، عبارة عن موقع إلكتروني؛ لذا ننصح دائمًا بتجربة الفكرة بنموذج أولي مصغر، وعدم التسرع في بناء تطبيقات بتكاليف طائلة. بعد ذلك، أطلقنا تطبيق “رنت إت” على نظامي IOS والأندرويد في الربع الثالث من عام ٢٠١٨م.

*ما أبرز العقبات التي واجهتكم؟

ثقافة تأجير الأشياء والممتلكات الشخصية في المجتمع السعودي جديدة؛ لذا نعمل جاهدين على نشر هذه الثقافة في المجتمع في القريب العاجل بإذن الله. وأرى بوادر التغيير في المجتمع، فكثير من التطبيقات حاليًا تعتمد على مشاركة الممتلكات الشخصية؛ مثل تطبيقات التوصيل وتطبيقات السيارات وتأجير المنازل.

ومن العقبات التي واجهناها أيضًا ،ضعف الأمان والموثوقية لعمليات التأجير والاستئجار؛ فهذه مشكلة نسعى لحلها من خلال “رنت إت”.

*هل تم تخصيص جزء من التطبيق للريع الخيري؟

تطبيق “رنت إت” قائم في أساسه على فكرة الخدمة المجتمعية، فنحن نعمل على تمكين الفرد من زيادة دخله دون الحاجة لرأس مال؛ عن طريق عرض الأشياء الموجودة في زوايا المنزل للإيجار، بالإضافة إلى عملنا على مساعدة الأفراد على ادخار مبالغ مالية كبيرة؛ عن طريق استئجار بعض الحاجات الضرورية، عوضًا عن شرائها.

ونعمل حاليًا على عقد شراكات مع الجمعيات المتخصصة في تأهيل الأسر المحتاجة؛ لتوفير مصادر دخل لهم من خلال “رنت إت”.

*ما تكلفة التعامل مع رنت إت؟

نستقطع حاليًا في “رنت إت” نسبة محددة من عمليات التأجير التي تتم في المنصة، أما بالنسبة للتسجيل وإضافة المنتجات والتمتع بالمميزات والخدمات المقدمة من رنت إت؛ مثل الرسائل الخاصة ولوحات التحكم ومتابعة الوضع المالي، وتقويم متابعة الحجوزات وغيرها من المميزات، فهي مجانية تمامًا.

*ما آلية تحصيل النسبة؟

نحصّل في “رنت إت” النسبة عن طريق المطالبات المالية المعتادة، وجارٍ العمل حاليًا على إضافة خيارات دفع عبر استخدام وسائل الدفع الحديثة؛ لتسهيل وتسريع نجاح تلك العمليات؛ لتسريع عملية تحويل المبالغ للعملاء وضمان حق الطرفين.

*هل توفرون خدمات التوصيل بين المؤجر والمستأجر؟

نعم، أطلقنا خدمة التوصيل كأحد خيارات التسليم وبتكلفة اقتصادية مع إحدى الشركات المتخصصة في توجيه المركبات، وهي الآن متوفرة في مدينة الرياض، وقريبًا سيتم تغطية كل مناطق المملكة.

*ما المدة المتوقعة لنجاح المشروع؟

بفضل من الله نرى بوادر النجاح جلية، فقد تمت إضافة عدد كبير من المنتجات على “رنت إت” من قبل كثير من المسجلين، فعمليات التأجير مستمرة يوميًا. وأعتقد أنه خلال العام المقبل، سيكون لرنت إت صدى كبير في أوساط المجتمع السعودي؛ حيث نطمح لأن نكون المنصة الأولى للتأجير في السعودية والشرق الأوسط.

*من يعمل خلف رنت إت؟

فريق عملنا في “رنت إت” يتكون من شابات وشباب سعوديين قائمين على أعمال متعددة؛ منها التشغيل، والتسويق، والمتابعة، والرقابة، والجودة، وغيرها.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

دينا الفارس مؤسِّسة “قمرة”: “قمرة” منصة تثقيفية لتمكين المرأة وتعليمها فن “إتيكيت العمل”

حوار: جمال إدريس أسست منصة “قمرة”؛ بهدف دعم المرأة وتمكينها، كما تصمم أزياء عصرية راقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.