عبدالله الرشيد

عبدالله الرشيد: “ياسلوك” يجمع بين الأطباء النفسيين والسلوكيين على المستوى العربي

حوار: ليلى اللويبه

بدأ توجهه نحو ريادة الأعمال منذ وفاة والده في الصغر؛ حتى تخرج بتخصص إدارة أعمال وتسويق، ثم عمل مديرًا لنحو 17 مجمعًا في المملكة، قبل أن يطلق موقعه الإلكتروني” ياسلوك” المتخصص في الطب النفسي والسلوكي، فماذا يقول عبدالله الرشيد في هذا الحوار عن موقعه الذي أطلقه مع جائحة كورونا، وطموحاته المستقبلية؟

  • من هو عبدالله الرشيد؟

خريج جامعة اليمامة الأهلية، تخصص إدارة أعمال وتسويق، عملت في مجال الأعمال لمدة 8 سنوات؛ حيث كنت مسؤول جودة في البنك، وفي مجال التأمين، كما عملت في أهم شركات المملكة في قطاع التجزئة في أكبر شركة مولات، وكنت مدير الجودة لأكثر من 17 مجمعًا، ومؤسس لأول سينما في المملكة قبل سنة.

  • متى بدأ اهتمامك بريادة الأعمال؟

بدأ اهتمامي بريادة الأعمال منذ الصغر، بعد وفاة والدي -رحمه الله- فتوجهت لدراسة إدارة الأعمال والتسويق، ثم تولدت لدي رغبة في العمل بالمجال العقاري، لكن فضلت العمل كموظف في البداية واكتساب خبرة. والآن خلال جائحة كورونا، عادت فكرة ريادة الأعمال، فأطلقت مشروع “ياسلوك” للاستثمار بشكل أكبر.

أحمد المحيسني مؤسس “إزهلها”: خدمنا 8 ملايين عميل في 4 سنوات.. ولدينا 182 ألف فزاع

  • وهل وجدت صعوبة في هذا المجال؟

لا أنكر وجود صعوبات؛ لكن مع التغيير الذي يسود المملكة، وانطلاق رؤية 2030م بدأت تخف الضغوط بوجود حاضنات الأعمال.

رائد الأعمال الناجح

  • ما أهم الصفات والمهارات الواجب توفرها في رائد الأعمال الناجح؟

الرغبة في عمل التغيير، وإطلاق مشروع يعد واجهة له ولوطنه ويحدث أثرًا في المنطقة، وأن يكون محبًا للعمل، وحريصًا على التميز بفكرته، ويدعم ذاته، ويؤمن بجدوى فكرته.

الاستشارات النفسية والسلوكية

  • حدثنا عن مشروع “ياسلوك” الأهداف والمستفيدين؟

“يا سلوك” مشروع ناشئ يعد حاضنة للأطباء النفسيين والسلوكيين على مستوى العالم العربي؛ حيث يجمع بين الأطباء والاستشاريين مع العملاء الراغبين في الحصول على الاستشارات النفسية والسلوكية. ويهدف إلى نشر ثقافة الوعي بالطب النفسي والسلوكي، التي تعد من الثقافات المؤثرة في الأوطان، وداعمة كبرى في بناء شخصية الإنسان، كما يهدف إلى رفع قيمة الموقع 3 أضعاف قيمته عند الإنشاء، ورفع نسبة الزيارات الاستشارية إلى مليون استشارة خلال 3 سنوات. ويستفيد من المشروع، الراغبون في الحصول على الاستشارات النفسية والسلوكية والمهتمون بهذا القطاع.

عمر ملائكة مؤسِّس “كوانتم”: التجارة الإلكترونية ستصبح عاملًا أساسيًا في نمو اقتصاد المملكة

  • ما مدى حاجة السوق لهذا المشروع؟

يعاني السوق من نقص كبير، كما أن قيمة الاستشارات في العيادات النفسية مرتفعة جدًا، علاوة على قلة حضور الأشخاص والزوار؛ لذلك كانت الحاجة كبيرة لإطلاق موقع نفسي سلوكي ذي خصوصية تامة، وغير متشعب لمجالات أخرى؛ حيث يستطيع الشخص الحصول على موعد من خلاله، أو التواصل مع أطباء واستشاريين بشكلٍ مباشر والدفع عبر الإنترنت؛ وهو لا شك أسهل من الذهاب إلى العيادات العادية، وأقل تكلفة بكثير.

عبدالله الرشيد

عيادات افتراضية

  • ما نوع الخدمات التي يقدمها؟

“ياسلوك” حلقة وصل وواحة تجمع الأطباء والاستشاريين وتفتتح لهم عيادات افتراضية؛ حيث يكون لهم دخل شهري منها مقابل نسبة لأصحاب المشروع، كما يوفر الموقع الاتصال المرئي والمسموع والكتابي للعملاء الراغبين في الاستشارات، كل حسب رغبته.

  • ما التحديات التي واجهتها عند تأسيس المشروع؟

أهم تحدٍ هو الفكرة نفسها، ثم مدى قبولها في السوق؛ وهو ما تغلبنا عليه بالعزيمة والإصرار؛ فأصبح لدينا الآن أكثر من 100 طبيب واستشاري نفسي وأكثر من 100 مشترك.

د. علياء ألفي: أنتجنا كمادات أوفر ماديًا وأطول تبريدًا وأكثر تعقيمًا

  • ماذا عن خططك المستقبلية؟

تطوير النواحي التقنية بشكل كامل، وتطوير التسويق، ووصول المشروع لأكبر شريحة ممكنة في الوطن العربي، ودعم الموقع كقيمة سوقية بثلاثة أضعاف قيمته الحالية.

  • ما أهم عوامل نجاح المشروع؟

التخصص في مجال معين، والإيمان بالمشروع بشكلٍ أولي، والاهتمام به والتفرغ التام له، ومحاولة اقتناص الفرص الاستثمارية فيه، ومحاولة تطويره.

  • يواجه رواد الأعمال عادةً معوقات في مشروعاتهم، فماذا عن مشروعك؟

يعد الوقت أول هذه المعوقات، ثم إيجاد المستثمر المؤمن بالفكرة؛ كونها تعد مخاطرة، وعدم التفرغ التام لريادة الأعمال؛ لوجود وظيفة أخرى تستنزف كثيرًا من وقت وجهد رائد الأعمال.

التمويل

  • التمويل من أهم ركائز أي مشروع، فكيف يحصل عليه رائد الأعمال؟

يمكن الحصول على التمويل من المستثمرين المهتمين بتطوير المشاريع الناشئة والاهتمام بالأفكار الجديدة، ومن بعض حاضنات الأعمال التي توفرها الصناديق الاستثمارية التي تشارك في بعض المشاريع لضمان الربح ودعم المشروع بشكل كامل.

عبدالله السعدي مؤسس “تيكر”: 3 إجراءات تساعد المطاعم على مواجهة جائحة كورونا

  • هل ترى أن التشعب في المشروع الواحد يضعفه؟

نعم؛ لذلك يفضل التخصص في المشروع؛ لأن على رائد الأعمال معرفة مشروعه جيدًا؛ حتى لا يتشعب بشكل أكبر ويفقد بذلك رؤيته وتميزه بالفكرة؛ لذا أرى أن التشعب قد يتسبب في خسائر فادحة.

المبادرات الحكومية

  • كيف ترى المبادرات الحكومية لمواجهة آثار جائحة كورونا؟

المبادرات الحكومية لمواجهة آثار جائحة كورونا مميزة؛ فقد قدمت المملكة الكثير لرواد الأعمال والتجار والمنشآت للتخفيف من الآثار الناجمة عن الإجراءات الاحترازية التي طبقت خلال الأزمة، وفي مقدمة هذه المبادرات الدعم المالي الكبير لرواتب موظفي القطاع الخاص والدعم المالي لصندوق الاستثمار السعودي.

  • هل للمرأة دور في حياتك العملية؟

المرأة أساس من أساسات بناء شخصيتي، فقد ساندتني والدتي -رحمها الله- كثيرًا، وكان لها دور كبير في توجهي الفكري، والداعم لي نفسيًا ودراسيًا وعمليًا؛ لحرصها على أن أكون رائد أعمال في المستقبل. كذلك تلقيت مساندة من أخواتي منذ بداية أعمالي، علاوة على زوجتي؛ ذراعي الأيمن وشريكتي في الموقع؛ كونها متخصصة في علم النفس والسلوك، وما زالت هي سندي في ريادة الأعمال.

اقرأ أيضًا:

مصعب فؤاد مؤسس “LOOK”: أسعى لتأسيس مشروع في مجال الشوكولاتة كعلامة تجارية جديدة

عبدالرحمن العليان: ريادة الأعمال في المملكة تتطلب تطوير الإيكو سيستم بشكل أكبر

فاطمة العقيل الرئيس التنفيذي لـ”سياج”: جائحة كورونا تزيد من حالات القرصنة والهجمات السيبرانية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

عبدالرحمن العليان

عبدالرحمن العليان: ريادة الأعمال في المملكة تتطلب تطوير الإيكو سيستم بشكل أكبر

بعد حصوله على بكالوريوس اللغة الإنجليزية من “جامعة القصيم” عام 2013م، ثم ماجستير الإدارة الدولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.