استخدام الجوال في عملك

طرق استخدام الجوال في عملك دون إضاعة الوقت

أصبح استخدام الجوال في عملك أو تسيير مهامك الوظيفية شيئًا أساسيًا في الزمن الحالي، خاصة مع اعتماد العديد من منشآت القطاع الخاص في العالم على سياسة العمل عن بُعد، ولكن على الرغم من كل المزايا التي تقدمها لنا تلك الهواتف؛ حيث باتت ضرورة لا غني عنها  إلا أنها قد تكون وسيلة لإضاعة الوقت وإلهائك عن عملك.

ولكي تحكم وقتك أثناء استخدام الجوال في عملك، ولا تترك عملك وتنشغل باشياء أخرى في هاتفك بعيدًا عن الهدف الأساسي لاستخدام الهاتف في توقيت العمل، يجب عليك اتباع بعض الخطوات التي تضمن الاستغلال الأمثل للوقت، والتحكم في الوقت المخصص للجوال.

الإدارة الرقمية

تتيح الكثير من أنظمة التشغيل داخل الهواتف الحصول على معلومات حول إدارة الوقت الذي تقضيه في استخدام هاتفك، مثل معدَّل تكرار فتح قفل الهاتف ومدة استخدام كل تطبيق، ويمكنك من خلال إعدادات هاتفك إعادة ضبط “موقتات استخدام التطبيقات”؛ لتحديد وقت إغلاق التطبيق أو المدة التي يسمح لك باستخدامه بها ليغلق أوتوماتيكًا عقب انتهاء المدة.

حذف التطبيقات

يمكنك اللجوء إلى حذف التطبيقات التي تشغل وقتك لمدة طويلة، وتؤدي إلى إهداره، وفي حالة كونها ذات أهمية لك يمكنك استخدام إعدادات جوالك من أجل الإيقاف المؤقت لهذه التطبيقات، والتي عن طريقها لن تتلقى أي إشعارات منها ولن تتمكن من استخدامها حتى إعادة تفعيلها مرة أخرى.

وضع عدم الإزعاج

ربما يؤدي ظهور إشعارات بعض التطبيقات على هاتفك إلى لفت انتباهك لمعرفة ماذا يوجد داخل الإشعار، ولذلك عند بدء عملك يمكنك وضع بعض البرامج على حالة عدم الإزعاج لتجنب ظهور إشعارات أمامك في هذه الفترة.

استخدام الجوال في عملك

استخدام الكمبيوتر المحمول

قد يكون من السهل على الجميع استخدام الجوال في متابعة عملك، ولكن في حالة كونك في بيئة مهيأة لترك الجوال وبدء استخدام الكمبيوتر المحمول لإنجاز أعمالك يجب عليك فعل ذلك، لأن الهواتف المحمولة أسهل استخدامًا خاصة بالنسبة للتطبيقات التي قد تضيع الوقت من الحواسيب، ما سيعيطيك فرصة في التفكير جيدًا قبل أن تشتت ذهنك وتضيع وقتك.

التخلص من إدمان الجوال

ربما تكون هذه الخطوة هي الأصعب، لكونها تعتمد على تحكمك الشديد في رغباتك وترك ما تعودت عليه لفترة كبيرة، وتتمثل في التوقف عن الاستخدام المفرط للجوال من أجل إيقاف تأثير هذا الجهاز في حياتك.

ويجب عليك للتخلص من حالة الإدمان أن تقلل من استخدام هاتفك بشكل تدريجي؛ حتي تستطيع الاستغناء عن استخدامه لفترات طويلة إلا في الحالات الطارئة، ويمكنك أن تضع هاتفك بعيدًا عنك خلال وجودك في المنزل، وإيجاد بدائل للهاتف تجعلك تتخلص من الشعور بالممل مثل القراءة أو ممارسة الأنشطة الرياضية، والتواصل الصوتي مع الأشخاص بدلًا من التواصل عن طريق تطبيقات المحادثة التي قد تشدك للبقاء على هذه التطبيقات لساعات متواصلة.

اقرأ أيضًا

9 نصائح للمسوقين عبر الجوال

4 طرق لتصميم تطبيقات الجوال بميزانية معقولة

الرابط المختصر :

عن مصطفى صلاح

شاهد أيضاً

أجهزة Mac الجديدة

أجهزة Mac الجديدة.. تقنيات خارج الصندوق

لا تعلن Apple عادةً عن منتجات جديدة في أواخر هذا العام، ولكن هذه مناسبة خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.