إدارة الوقت

طرق إدارة الوقت كالأثرياء

لا يغفل رائد الأعمال عن أهمية إدارة الوقت الثمين الذي يمتلكه، من أجل التحكٌم في زمام أمور حياته الشخصية، والعملية المتمثلة في مشروعاته، أو شركاته الناشئة.

تعتبر إدارة الوقت مهارة حيوية للغاية؛ لذا يجب أن تعلم أنه في حالة كنت مدير نفسك، فأنت المسؤول الوحيد عن إدارة عقارب الساعة.

طرق الأثرياء في إدارة الوقت

ويستعرض موقع “رواد الأعمال” في المقال التالي، طرق إدارة الأثرياء لوقتهم؛ وفقًا لما أكدته التقارير العالمية، بداية من جدولة الاجتماعات، وصولاً إلى الذهاب للسرير، في إطار سعيهم الدائم لإنشاء ثروة مستدامة.

يمكنك أن تسأل أي رجل أعمال انضم لقائمة الأثرياء، عن كيفية اهتمامه بوقته، وسيكون الرد جاهزًا بأن الأمر لا يتعلّق بالاهتمام، بل بإدارة الأولويات التي يحددها، وينظمها وفقًا لاحتياجاته.

في البداية، يجب أن تعلم، أن عملية إدارة الوقت تتلخص في خطوات مهمة تبدأ بالتركيز، ثم تحديد الأولويات، ومن هنا، يمكنك البدء في المضي قُدمًا وفقًا لخطة عملك الأساسية، سواء على المدى القصير، أو الطويل؛ وذلك سعيًا لإنجاز مهامك.

إدارة الوقت

استبدال الاجتماعات

إن الاجتماعات التي تُعقد وجهًا لوجه، يبذّل فيها الكثير من الوقت والمجهود، واعلم أنه لا يوجد شيء لا يمكنك أن تقوله لفريق العمل من غرفتك، أو مكتبك الخاص، أو حتى على متن الطائرة.

فقد أكد أكبر رواد الأعمال في العالم، أن الاجتماعات تعتبر أكثر الظواهر الاجتماعية إجهادًا، وهي غير ضرورية في عالم الأعمال، علمًا بأن الشركات الكبيرة لا تعتمد على وجود الشخص الجسدي، أكثر من تواجده الفكري والعقلي المستمر.

وفي حالة رغبتك في معرفة شيء ما، يمكنك أن ترسل مندوبًا بالنيابة عنك، أو اللجوء إلى الاستعانة بالتكنولوجيا، والتقنيات الحديثة، فهناك مثلاً “سكايب”؛ الذي يعتبر من أفضل المواقع التي تعاونك على إطلاق البث المباشر من مكانك إلى أي مكان آخر في العالم.

ويتأثر الوقت، بعدم وجود الاجتماعات غير المهمة، الأمر الذي يُحررك من التقييد الوقتي، ويعطيك المزيد من الدقائق لرعاية عملك، وتحسين صحتك العقلية والبدنية.

الالتزام بقائمة المهام الخاصة بك

الانضباط والالتزام هما جوهرة إدارة الوقت، وإذا نجحت في فعل ذلك، فإنك واحد من المحظوظين الذي بات يتحكّم في زمام أمور حياته، علمًا بأن الانضباط الذاتي يصبح أسهل عند تفريغ وقتك، وتركيزك، والبدء في العمل وفقًا لجدول زمني؛ لإتمام الأعمال كافة.

عندما تتحسن إدارة الوقت لديك، تستطيع أن ترى ما هي الأمور الأكثر أهمية، أو المهام الأساسية التي يمكن تفسيرها في كلمات قليلة، وهي تلك الأمور التي بحاجة إلى التركيز عليها كصاحب عمل، ورائد أعمال.

الاستعانة البريد الإلكتروني

هل أمسكت بهاتفك الخلوي؟، اتركه حالاً؛ فأنت تتصرّف الآن بطريقة خاطئة تمامًا، فقط قم بتعيين شخص آخر يتحرى بريدك بالنيابة عنك، إن بعض الأمور العاجلة لا تستدعي استخدامه، بل إنها تأتي على هيئة مكالمات هاتفية.

وهنا، يمكنك استخدام البريد الإلكتروني للأمور الكتابية، ومع جهود فريق إعلامي كامل، يمكنك استغلال وقتك بطريقة مثالية، وتأكد من أنك تعطي الأولوية للأعمال المهمة.

لكن في عالم رواد الأعمال، أنت تعتمد على نفسك؛ لذا يمكنك تخصيص نصف ساعة يوميًا، للاطلاع على البريد الإلكتروني، ومراقبة عملية سير أمور العمل، وعدم تبادل الرسائل غير المرتبطة بالشركة.

خدمة العملاء

الكثير من أثرياء العالم لا يستجيبون للمكالمات الهاتفية؛ لذا يمكن تعيين بعض الأعضاء من فريق العمل؛ للرد على المكالمات الواردة، مع تأكيد معرفة سبب المحادثة، وهوية المتصل.

يمكنك جدولة المكالمات الواردة بالوقت الذي يناسبك، والسماح لعميلك بالتعرُف على أهمية وقتك، دون أن يكون هناك أي انقطاع عن التواصل.

اقرأ أيضًا:

كيف تحمي وقتك من الإنترنت؟

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

الجدول المثالي لتنظيم الوقت

الجدول المثالي لتنظيم الوقت

يبدو الحديث عن الجدول المثالي لتنظيم الوقت ينطوي على بعض المبالغة؛ إذ إن المسألة نسبية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.