طالبات الأمير سطام

طالبات “الأمير سطام” يبتكرن “المرآة السحرية” لتنظيم الوقت والأعمال

نجحت الطالبات شذى الدوسري، وآمنة الوزرة، وندى المسن، في الفرقة الثالثة بكلية الآداب والعلوم بوادي الدواسر “قسم الحاسب الآلي”، بجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز، في ابتكار مرآة ذكية وصفت بـ “السحرية”، ومثّل مشروعهن الجامعة في جناحها بالمعرض الدولي الثالث لإنترنت الأشياء الذي ُبمدينة الرياض.

الابتكار عبارة عن مرآة تفاعلية ذكية، وهي من تطبيقات إنترنت الأشياء، وأشرفت عليه الأستاذة جانا شافي.

 المرآة السحرية.. لمــاذا ؟

قالت آمنة الوزرة؛ عضو الفريق: عادة ما نقضي وقتًا طويلًا بعد الاستيقاظ من النوم في تصفح الجوال وتفقد المستجدات، وهذا يعد هدرًا للوقت؛ حيث هنالك العديد من المهام التي يجب أن تنجزها أيضًا، مثل غسل الوجه والتجهز للعمل.

و لأن أوقاتنا مهمة ويجب علينا استغلالها، راودتنا هذه الفكرة بتنقية التطبيقات المهمة وعرضها بشكل يواكب مشاغل حياتنا اليومية.

المرآة الذكية يحتاجها أي شخص في ظل التسارع التقني، وهي مثالية لتضمينها في البيوت الذكية، هي مثل أي مرآة عادية ولكنها استثنائية حيث إنها تعرض لك:

  • الوقت.
  • التاريخ.
  • التقويم.
  • مقياس لدرجة حرارة الجو.
  • متصلة بالإنترنت لتعرض لك آخر عناوين الأخبار.
  • تعرض لك رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك.
  • قادرة على تشغيل مقاطع الفيديو.
  • تعرض لك عبارات وجملًا تشجيعية؛ لتبدأ يومك بمشاعر وطاقة إيجابية.

طريقة التصنيع:

وعن طريقة عمل النموذج الأولي، تقول “شذى الدوسري”: استخدمنا لصنع هذه المرآة معالجًا، وهو القطعة المتحكمة فيما يعرض على المرآة، وهي تستخدم نظام التشغيل “لينكس”، وحمّلنا الأكواد اللازمة على ذاكرة SD، ومن ثم وضعنا الذاكرة داخل قطعة “الراسبري باي”، والتي تتضمن حساسًا لقياس الطقس المحيط بها لليوم الحالي وأيضا للثلاثة أيام المقبلة وعرضه على المرآة، واستخدمنا نوعًا خاصًا من المرايا يسمى “المرايا ذات الاتجاهين” لصنع هذه المرآة، ومن ثم أحطنا المرآة بإطار خشبي ليمنحها شكلًا جماليًا، ولتجميع هذه القطع بشكل احترافي استعنا بإحدى الورش في المنطقة، ويمكن صنع هذه المرآة بأي حجم وفق احتياجات العميل وأهدافه.

دعم الجامعة:

وعن الدعم المقدم للفريق من قِبل الجامعة، قالت “ندى المسن”: قدمت لنا الجامعة الكثير من الدعم والتشجيع، فتم توفير المواد الأولية اللازمة لتنفيذ المشروع، إلى جانب الدعم المعنوي والتوجيه والإرشاد، فضلًا عن إتاحة الفرصة لنا للمشاركة بمشروعنا في المؤتمر الدولي الثالث لإنترنت الأشياء؛ ما كان له أبلغ الأثر في عرض المشروع للجمهور، وعلى رأسهم معالي المهندس عبدالله بن عامر السواحة؛ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتلقي ردود الأفعال والملاحظات على المشروع، والوقوف على مدى حاجة الناس له.

إشادة وتحفيز

وأضافت “الوزرة”: سعدنا جدًا بزيارة وزير الاتصالات إلى جناح جامعة الأمير سطام، واطلاعه على مشروعنا، وإعجابه بالفكرة، وما أثلج صدرنا هو تشجيعه وتحفيزه لنا، بقوله “سأكون أول مشترٍ للمنتج في حال جاهزيته”.

وتابعت: تلقينا العديد من المقترحات المفيدة؛ أهمها: أن يتم إنتاج نسخة من المرآة تخدم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة باستخدام الذكاء الاصطناعي؛ لقراءة تعابير وجوههم واستلام طلباتهم وتحويلها لأوامر للتحكم بالعديد من الأشياء، كما يمكن أن يتم إنتاج نسخة أخرى لغير القادرين على الحركة، وتلقي الأوامر الصوتية، وترجمتها لخدمة هؤلاء الأشخاص.

خطط مستقبلية:

قالت “الوزرة”: نحن ننتوي العمل على تطوير مشروع “المرآة السحرية” وإدخال العديد من التطويرات والتحسينات في المستقبل، التي من شأنها جعل “المرآة السحرية” تخدم جميع فئات المجتمع، مثل أن يتم تضمينها بالذكاء الاصطناعي، وأن تكون قادرة على التعرف على الوجوه، وأن تستقبل الأوامر من خلال الصوت، ولهًا أيضا العديد من التحسينات المتعلقة بالمجال الصحي، مثل أن تكون قادرة على تحليل وقراءة حالة البشرة، وإعطاء نصائح بالاعتماد على القراءات.

واستطردت: وأيضًا لها تطبيقات بمجال الأعمال، مثل أن توضع بسيارات مدراء الأعمال بالخلف لتعرض لهم أهم الاجتماعات، أو حالة الأسهم، ويمكن أيضًا وضعها بمداخل الشركات لتعرض لهم أهم المستجدات.

وعن تحويل الابتكار لجدوى اقتصادية، تقول الوزرة: سوف نؤسس شركة ناشئة، ثم تسجيل براءة الاختراع بالملكية الفكرية، ثم يعقبها البحث عن مستثمرين للاستثمار في الشركة والحصول على تمويل يسهم في تأسيس خط إنتاج لتصنيع المرآة بسعر معقول وطرحها في الأسواق.

اقرأ أيضًا:

لمواجهة تهديد «كورونا».. العالم يلجأ لتطبيق العمل عن بعد

الابتكار وريادة الأعمال.. مأساة التكرار!

المنظمة الابتكارية.. الإبداع كحل نهائي

 

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة رواد الأعمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

وسائل الإبداع والابتكار

وسائل الإبداع والابتكار.. من أين تبدأ؟

بلا شك أن وسائل الإبداع والابتكار من السمات الضرورية التي ينبغي توافرها في القادة والموظفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.