ضيف الله بن شرف الزهراني

ضيف الله بن شرف الزهراني: «القهوة السعودية» تفتح أسواقًا جديدة للانطلاق نحو العالمية

ضيف الله بن شرف الزهراني رائد أعمال متخصص في إدارة وتشغيل وتطوير المقاهي والمطاعم، أجرى معه “رواد الأعمال” هذا الحوار، حول ملابسات قرار المملكة تغيير اسم «القهوة العربية» إلى «القهوة السعودية» ومدى تأثيره على انتشارها عالميًا، وسبب اهتمام الحكومة الرشيدة بصناعة القهوة، كونها تلعب دورًا حيويًا في تحقيق النمو الاقتصادي…

– بم تعرف نفسك، وكيف بدأت؟

بعد حصولي على بكالوريوس إدارة أعمال، ونظرًا لشغفي بالقهوة، أجريت أبحاثًا في سوق القهوة محليًا وعالميًا من لمعرفة التحديات والفرص في هذا السوق؛ حتى أصبحت مُتخصصًا في إدارة وتشغيل وتطوير المقاهي والمطاعم.

– ماذا عن مشروعك، وما مميزاته وخدماته؟

بعد اكتسابي خبرات ومهارات حول سوق القهوة على مدى السنوات الماضية، أسست مؤسسة “نكهة القهوة التجارية” لبيع المشروبات الساخنة والباردة، مع إدارة وتشغيل المطاعم والمقاهي وتطويرها، سواء كانت مشاريع صغيرة أو كبيرة.

انتشار عالمي

– لماذا خصصت المملكة 2022 عامًا للقهوة؟ وكيف يساعد ذلك في انتشارها عالميًا؟

يأتي اهتمام المملكة بالقهوة؛ كثقافة وتاريخ حافل بكرم الضيافة؛ إذ تُعد القهوة من أهم العناصر الثقافية المهمة والمرتبطة بهوية المملكة؛ لذا غيرت اسم القهوة العربية إلى القهوة السعودية، ووجهت جميع المقاهي والمتاجر إلى تغيير اسمها إلى الاسم الجديد، وجعل 2022 عامًا للقهوة، مع إطلاق مبادرات وفعاليات تخص القهوة السعودية.

من ناحية الانتشار، لم يقتصر اهتمام الحكومة على تغيير الاسم فحسب، بل أعلنت أيضًا عن سياسات وتشريعات تتسق مع المعايير الدولية؛ لتعزيز دور وقدرة صناعة القهوة على المنافسة في الأسواق العالمية. 

سبب تغيير الاسم

– وما سبب تغيير الاسم إلى القهوة السعودية؟

لا شك أن هذا القرار جاء في إطار خصوصية علاقة السعوديين بقهوتهم الفريدة وعاداتها وتقاليدها وطرق تحضيرها وتقديمها، والتي تختص بها المملكة. 

ولأن ثلث السكان تقريبًا يستهلكون القهوة يوميًا بأشكال مختلفة، تزدهر سلاسل المقاهي والمتاجر المتخصصة في المملكة، لا سيما في الرياض والمدينة ومنطقة مكة المكرمة، علاوة على إقامة فعاليات خاصة بها؛ مثل المعرض الدولي للقهوة في الرياض، والذي وصفه المنظمون بأنه أكبر معرض للقهوة في الشرق الأوسط.

فتح أسواق جديدة

– وهل يُساعد ذلك في فتح أسواق جديدة؟

بالطبع يُساعد قرار تغيير اسم «القهوة العربية» إلى «القهوة السعودية» في فتح سوق أوسع، وبشكل أكبر للانطلاق نحو العالمية في تسويق القهوة السعودية؛ وذلك بدعم من برنامج جودة الحياة؛ أحد برامج تحقيق رؤية 2030.

– ماذا عن زراعة البن في المملكة؟

زراعة البن في المملكة موجودة منذ قرون؛ إذ اهتم بها سكان المرتفعات الساحلية بجبال السروات التي تمتد من الطارف إلى الحد الجنوبي؛ حيث يتميز بجودته العالية، واعتماد زراعته على مياه الأمطار الموسمية بشكل كامل.

– هل الاهتمام بالقهوة كثقافة في المملكة، أم لتعزيز الاقتصاد غير النفطي؟

كلاهما معًا.

– هل سوق القهوة السعودية مستعد لاحتضان الشباب الطموح الباحث عن الاستقلال المالي؟

من مزايا سوق القهوة السعودية، أنه قوي وواعد ويتسع للجميع، كما أن المنافسة فيه قوية من شبابنا وبناتنا، سواء كموظفين أو رواد أعمال.

تسهيلات للشباب

– هل تُقدم المملكة تسهيلات لتشجيع الشباب على الاستثمار في هذا السوق؟

بالفعل، تدعم حكومتنا الرشيدة شبابنا وبناتنا للعمل في هذا القطاع، ماديًا ومعنويًا؛ من خلال المراكز الحكومية؛ مثل: هيئة منشآت، ومركز دلني، والحاضنات المنتشرة في المملكة.

– وكيف ترى العقبات التي تواجه قطاع المقاهي؟

قطاع المطاعم والمقاهي مثل كل القطاعات الأخرى، يواجه تحديات وعقبات، يتمثل أغلبها في الخطوة الأولى لبدء التشغيل والإنتاج والإدارة والتطوير.

– ما شروط افتتاح مقهى ناجح في المملكة، وكيف يتم تسويقه؟

الاشتراطات تكمن في فتح سجل تجاري عبر وزارة التجارة، أما التسويق فهو بحر في هذا القطاع، ولكن السر فيما يقدم من جودة، بخلاف الموقع والخدمة والأسعار.

– بم تنصح رواد الأعمال الذين يُفكرون في بدء أنشطتهم التجارية من خلال قطاع القهوة!

نصيحتي لهم تتمثل في عدة نقاط:

  • دراسة السوق جيدًا، ومعرفة الكثير عن القهوة وأسرارها، سواء في التحميص أو التحضير، والتسويق، والبحث عن ميزة تنافسية ينطلقون من خلالها.
  • التوجه إلى المراكز الحكومية للحصول على المعلومات الصحيحة حول هذا النشاط.
  • وضع خُطة عمل متكاملة تتضمن كافة تفاصيل المشروع، بما فيها خدماته.
  • ‏ اختيار فريق عمل ناجح ذي خبرات ومهارات تُمكنه من التعامل مع القهوة السعودية والطرق الاحترافية لتقديمه.
  • وضع استراتيجية ‏للتطوير المستمر وزيادة المنافسين، لتوسيع نطاق العمل.

– لا شك في أن عوامل تغير المناخ تُؤثر بالسلب على محصول القهوة، فهل هناك خُطة سعودية للتعامل مع هذا الأمر؟

يبدأ الاهتمام بإطلاق المبادرات الحكومية وإقامة ورش العمل والجولات المستمرة من وزارة الزراعة وإداراتها المتفرعة؛ وذلك للمحافظة على هذا المنتج، والتأكيد على اتباع أفضل الطرق للتخزين والنقل.

اقرأ أيضًا:

د. حنين السبيعي: طموح دارينت أن تكون الدليل الملائم للرحالة والمسافرين

حامد الشريف مؤسس “تيبرو”: جائحة كورونا أحدثت ثورة في مجال التجارة الإلكترونية

حصة الصفار: “سعف” تُركز على تحقيق أهداف التنمية المستدامة

المهندس محمد عبد العالي العجمي: المملكة تشهد إنجازات حضارية وتنموية في جميع المجالات

أنهار بنت عبدالمحسن مؤسسة anna للعطور: مراقبة العملاء أهم عوامل النجاح في عالم ريادة الأعمال

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

حامد الشريف

حامد الشريف مؤسس “تيبرو”: جائحة كورونا أحدثت ثورة في مجال التجارة الإلكترونية

نشأ في جدة، ويدير أعماله منها، فبعد حصوله على بكالوريوس الهندسة الكهربائية من جامعة الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.