هدف

صندوق “هدف” يكشف عدد المستفيدين من مقياس الميول المهنية في 2020

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، عن استفادة أكثر من مليون طالب وباحث عن عمل وموظف من مقياس الميول المهنية عبر بوابة التطوير والإرشاد المهني (سبل)، وذلك خلال عام 2020.

وتهدف بوابة “سبل” إلى تثقيف وتمكين الكوادر الوطنية مهنيًا وتوفير معلومات ومحتوى تفاعلي ومرئي عن سوق العمل مدعم بمقياس الميول المهنية، إضافة إلى توفير بيئة إلكترونية تفاعلية تهتم بالتطوير والإرشاد المهني للفئات المستهدفة، من خلال تطوير أدوات وخدمات إرشاد مهني متنوعة، ومنها خدمة التواصل مع مرشدين مهنيين عن بعد، لتقديم خدمة الارشاد المهني للباحثين عن عمل في جميع مناطق المملكة.

ويساعد مقياس تحديد الميول المهنية، الطلاب والباحثين عن عمل والموظفين في فهم ومعرفة الميول المهنية؛ حيث تم بناء المقياس على أطر نظرية صحيحة وأسس علمية وفقاُ لنظرية هولاند، وذلك بالشراكة مع المركز الوطني للقياس، بينما لا تعد نتائج المقياس توجيهاً إلزامياً للمستفيد إلى مسار تعليمي ومهني معين.

وجاء مقياس الميول المهنية لمساعدة المستفيد في التعرف على ميوله وتزويده بمعلومات تُمكنه من تحديد المسار التعليمي والمهني المناسب له في إطار بناء نظام شامل ومتكامل لبوابة “سُبل” للتطوير والإرشاد المهني.

في حين أسهمت الشراكة مع عدد من الجامعات في مختلف المناطق والمدارس واتفاقيات التعاون مع الجهات الحكومية والخاصة ومقياس الميول المتوفر في البوابة الوطنية للعمل (طاقات)، في زيادة أعداد المستفيدين منذ مطلع العام المنصرم من خدمات بوابة “سُبل” للتطوير والإرشاد المهني.

وتُمكِّن بوابة “سُبل” الكوادر الوطنية من النظر إلى جميع المسارات المهنية وقطاعات سوق العمل على نحو متساو بما فيها القطاع الخاص والعمل الحر، ودعمهم بمهارات للتخطيط لمساراتهم المهنية والتي تتسق مع ميولهم المهنية واحتياجات سوق العمل مما يساهم في زيادة نسبة الاستقرار الوظيفي والأكاديمي للمستفيدين، ورفع الوعي بأهم المهارات المطلوبة في سوق العمل، وتمكينهم من معرفة أهم المهن المستقبلية.

هدف

اقرأ أيضًا:

غرفة الرياض تكشف خدمات إدارة التوظيف والتوجيه المهني

غرفة الشرقية تدعو إلى حضور اجتماع جمعيتها العمومية 2021

إطلاق الدورة الثالثة من برنامج أهالينا للاستثمار الاجتماعي

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

منشآت

«منشآت» تطلق مكاتب تسهيل الأعمال لمساعدة رواد الأعمال في ينبع

أسست الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت» بالتعاون مع الغرف التجارية بمناطق المملكة مكاتب لتسهيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.