صندوق هدف

صندوق هدف.. نحو تفعيل استراتيجية التوطين

وضعت المملكة العربية السعودية لنفسها هدفًا استراتيجيًا كبيرًا وهو توطين الوظائف في القطاع الخاص بشكل كامل، ومن هنا جاءت فكرة صندوق هدف الذي أنشئ بموجب قرار مجلس الوزراء السعودي رقم (107) بتاريخ 29 /4 /1421هـ والمرسوم الملكي رقم (م/18) بتاريخ 5 /5 /1421هـ.

ويعمل صندوق صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» على توفير الكوادر السعودية الشابة من الجنسين المزودة بالعلم، والمدربة؛ حتى يحقق الوصول إلى الهدف الاستراتيجي وهو توطين الوظائف، وهو ذاك القرار الذي ينطوي على فوائد اجتماعية، واقتصادية وغيرها.

ويسعى صندوق هدف إلى تحقيق هذه الاستراتيجية السعودية العامة من خلال مسارين كبيرين؛ هما: التدريب والتوظيف؛ فهو يبدأ، أولًا، بتدريب شباب وبنات المملكة وإكسابهم أحدث المهارات، ثم، في مرحلة تالية، يعمل على توظيفهم، أو مساعدتهم في الحصول على الوظائف المناسبة.

اقرأ أيضًا: معهد ريادة الأعمال الوطني.. تسهيل تجربة العمل الحر

أهداف الصندوق

يهدف صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» إلى دعم جهود تأهيل القوى العاملة الوطنية، وتوظيفها في القطاع الخاص، ولكي يتمكن من ذلك يتبع ما يلي:

  • تقديم الإعانات؛ من أجل تأهيل القوى العاملة الوطنية، وتدريبها، وتوظيفها في القطاع الخاص.

  • المشاركة في تكاليف تأهيل القوى العاملة الوطنية، وتدريبها على وظائف القطاع الخاص.

  • تحمل نسبة 30% من الأجر الشهري للموظف في القطاع الخاص بعد تأهيله وتدريبه، ويكون تحمل الصندوق لهذه النسبة لفترة لا تزيد على سنتين.

  • دعم تمويل برامج ميدانية ومشاريع وخطط ودراسات تهدف لتوظيف السعوديين وإحلالهم محل العمالة الوافدة.

  • تقديم قروض لمنشآت تأهيل وتدريب القوى العاملة الوطنية الخاصة التي تؤسس في المملكة، والمنشآت القائمة بغرض توسعة نشاطها، أو لإدخال الأساليب الحديثة عليها.

  • إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بأنشطة الصندوق في مجال تأهيل وتدريب وتوظيف القوى العاملة الوطنية، وكذلك تقديم المشورة الفنية والإدارية لمنشآت تأهيل القوى العاملة الوطنية وتدريبها.

اقرأ أيضًا:منصة زاد.. المعلومات بداية الريادة

برامج هدف

تنقسم برامج صندوق هدف إلى نوعين؛ هما:

أولًا: برامج دعم التدريب

وهي عبارة عن سلسلة برامج تسعى إلى إكساب القوى العاملة الوطنية خبرات وظيفية متخصصة في عدة مجالات مهنية، تعزز إمكانية عثور الباحثين عن عمل على فرص وظيفية، وتدعم استقرار العاملين على رأس عملهم داخل المنشآت.

ومن هذه البرامج نذكر ما يلي:

  • تمهير:

وهو برنامج تدريب على رأس العمل موجَّه للخريجين والخريجات السعوديين من الجامعات المحلية والخارجية؛ ويهدف إلى تدريبهم في المؤسسات الحكومية والشركات المتميزة في القطاع الخاص؛ ليتمكنوا من اكتساب الخبرات والمهارات اللازمة لإعدادهم وتهيئتهم للمشاركة في سوق العمل.

وبرنامج «تمهير» مُخصص للخريجين والخريجات الحاصلين على درجة البكالوريوس، أو الماجستير، أو الدكتوراه، الذين لم يعملوا بأي وظيفة خلال الأشهر الستة الأخيرة.

  • دروب:

وهو منصة وطنية للتدريب الإلكتروني، وهي إحدى مبادرات صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” التي تسعى إلى تطوير قدرات ورفع مهارات القوى الوطنية من الذكور والإناث، وإكسابهم المهارات الوظيفية التي تدعم حصولهم على الوظيفة المناسبة والاستقرار فيها وفق متطلبات سوق العمل السعودي.

وتحتوي منصة “دروب” على العديد من البرامج التدريبية الإلكترونية والمسارات التدريبية المجانية لموضوعات تدريبية متنوعة تلبي الاحتياجات الوظيفية، يمكن الوصول لها في أي وقت ومن كل مكان، كما تتضمن برامج تدريبية مقدمة بالتعاون بين صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، وجهات أخرى في مجالات متخصصة تسعى إلى تعزيز معارف المتدربين في تلك التخصصات وإكسابهم المزيد من الخبرات والمهارات.

  • برنامج دعم الشهادات المهنية الاحترافية:

يهدف برنامج “دعم الشهادات المهنية الاحترافية” إلى تشجيع وتحفيز القوى العاملة الوطنية في القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى الباحثين عن عمل؛ للحصول على شهادات مهنية احترافية معتمدة في المجالات المطلوبة في سوق العمل، ويقدم صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” تعويضًا ماديًا للمستفيد عن تكاليف الحصول على الشهادة المهنية بعد التحقق من صحة الشهادة.

  • البوابة السعودية للموارد البشرية:

تُعد البوابة السعودية للموارد البشرية إحدى المبادرات الوطنية الكبرى المقدمة من صندوق هدف، والتي تم إنشاؤها من أجل المساهمة في إحداث نقلة نوعية لمهنة إدارة الموارد البشرية، وإثرائها فكرًا وممارسة، والمساهمة في الارتقاء بالجانب المعرفي المتخصص لدى ممارسي المهنة، وتكوين مخزون معرفي تستفيد منه المؤسسات والعاملين والباحثين في هذا المجال.

  • أكاديمية هدف للقيادة:

هي عبارة عن أكاديمية أنشأها صندوق تنمية الموارد البشرية عام 1440هـ؛ بهدف إعداد وتطوير قيادات المستقبل الوطنية من منسوبي القطاع الخاص للجنسين، وتوليهم قيادات المنشآت في المملكة؛ وذلك تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 (التوطين النوعي المتميز لقيادات لها القدرة على التخطيط الإبداعي والابتكار).

تهدف الأكاديمية إلى إكساب المشاركين العديد من المعلومات والتقنيات اللازمة لمتطلبات القرن الحادي والعشرين، وتحقيق الاستثمار البشري الأمثل للمنشآت الوطنية، كما تعمل الأكاديمية على نقل الخبرات العالمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال تطبيق العديد من الحالات العلمية والتوجيهية، والمشروعات، ونقل الممارسات المثلى، والمتابعة والمحاكاة المباشرة مع الخبراء المتميزين عالميًا في بناء القيادات.

اقرأ أيضًا: «سدايا».. اقتصاد قائم على البيانات

ثانيًا: برامج التوظيف

تهدف برامج التوظيف التي يقدمها صندوق هدف إلى زيادة فرص توظيف الأفراد، بما يتماشى مع مؤهلاتهم وظروفهم، حسب احتياج سوق العمل، بالإضافة إلى دعم تدريبهم لتحقيق مستويات عالية من التأهيل، ومن هذه البرامج نذكر ما يلي:

  • حافز البحث عن عمل:

يُعتبر برنامج حافز البحث عن عمل من أهم برامج تأهيل الأيدي العاملة لسوق العمل؛ وذلك لمساهمته في تعزيز فرصهم في الحصول على الوظيفة المناسبة لهم.

ويقدم البرنامج منظومة متكاملة من التدريب والتأهيل للمُستفيد، إضافة إلى مُخصصٍ مالي شهري يحصل عليه لمساعدته في بحثه الجاد عن الوظيفة.

ويستفيد من هذا البرنامج الباحثون عن عمل من الجنسين للفئة العمرية من 20 إلى 35 سنة، كما يشكل صرف مخصص مالي شهري أحد أهم عناصر البرنامج لدعم المستفيدين خلال رحلتهم في البحث عن عمل، وفق ضوابط الاستحقاق المحددة.

  • البوابة الوطنية للعمل:

البوابة الوطنية للعمل “طاقات” إحدى مبادرات صندوق تنمية الموارد البشرية، وتم إطلاقها بدعم من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الخدمة المدنية. وتوفر البوابة منصة إلكترونية شاملة لسوق العمل في المملكة العربية السعودية بشقيه العام والخاص ومزودي خدمات التوظيف.

وتجمع «طاقات» بين الباحثين عن العمل وأصحاب الأعمال، وتتيح تقديم وتبادل خدمات التوظيف والتدريب بكفاءة وفعالية؛ لزيادة استقرار وتطوير القوى العاملة في سوق العمل السعودي والمساهمة في عرض الفرص الوظيفية بشكل عادل للجميع.

  • برنامج سبل:

عبارة عن بوابة إلكترونية للتثقيف والإرشاد المهني على شبكة الإنترنت، ترتكز عليها أنشطة التثقيف والإرشاد المهني لجميع الشرائح المستهدفة، بالإضافة إلى أنها توفر معلومات ومحتوى تفاعليًا ومحتوى مرئيًا عن سوق العمل، مدعمة باختبارات قياس الميول الوظيفي.

ويهدف البرنامج إلى توفير بيئة إلكترونية تفاعلية تهتم بالتثقيف والإرشاد المهني مع الشرائح المستهدفة، وتمكين الفئات المستهدفة من الاختيار الفعال لمسارات التعليم والعمل، وتطوير أدوات تساعد في تحديد الميول ومطابقتها مع المسارات الوظيفية، كما تتيح خدمة التواصل مع مرشدين مهنيين عن بُعد ليتم تقديم خدمة الإرشاد المهني للباحثين عن عمل في جميع مناطق المملكة.

اقرأ أيضًا:

مركز دلني للأعمال.. إرشاد وتوجيه رواد الأعمال

معسكر همة لجودة البرمجيات.. الأول من نوعه في المملكة

برنامج بادر.. دعم وتعزيز المشاريع التقنية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

حمد البوعلي: رؤية 2030 أكبر داعم لريادة الأعمال بدورها في تنويع الاقتصاد

قال رائد الأعمال حمد البوعلي؛ رئيس لجنة الضيافة والترفيه بغرفة الشرقية: إن الاحتفال بالأسبوع العالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.