شيرين العبد الرحمن

شيرين العبد الرحمن: خادم الحرمين الشريفين يبدد مخاوف الشركات الصغيرة والناشئة

قالت شيرين صالح العبد الرحمن؛ عضو مجلس شابات الأعمال بغرفة الشرقية، إن الأمر الملكي بتحمل نسبة 60% من رواتب الموظفين والعاملين السعوديين بالمنشآت والشركات الصغيرة والمتوسطة يبدد مخاوف القطاع الخاص تحديدًا، مؤكدة أن قيادة المملكة أثبتت، في مثل هذه الظروف والتحديات التي يشهدها العالم أجمع، أنها المثل الأعلى للجميع في تحملها المسؤولية دومًا والمحافظة على أبناء هذا الوطن.

وأضافت “شيرين”؛ في حديث لـ “رواد الأعمال”، أن المبادرات والقرارات المتعددة التي شهدناها منذ بدء الأزمة الاقتصادية جراء جائحة “كورونا” تجعلنا نستمر دومًا في الفخر بكوننا جزءًا من هذا الوطن والذي مهما قدمنا له لا يمكننا رد الجميل.

وأكدت أن ما تم تقديمه من مبادرات وحلول من قيادتنا الرشيدة أثبت البعد الاستراتيجي لجميع القرارات التي اُتخذت في السنوات الماضية، والتي كانت تصب في مصلحة الوطن والمواطن فجاءت نتائج ثمارها اليوم؛ ليقف الوطن بجانب أبنائه في هذه الظروف الاستثنائية القاهرة.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر أمرًا باستثناء العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من التداعيات الحالية في إطار سلسلة الإجراءات والقرارات التي اتخذتها المملكة لدعم القطاع الخاص، وتخفيف الآثار الاقتصادية السلبية في المنشآت الصغيرة والمتوسطة جراء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بأن يتقدم القطاع الخاص للتأمينات الاجتماعية بطلب صرف تعويض شهري للعاملين لديه بنسبة 60% من الأجر المسجل في التأمينات الاجتماعية لمدة 3 أشهر، بحد أقصى تسعة آلاف ريال شهريًا، وبقيمة إجمالية تصل إلى 9 مليارات ريال، والذي من المتوقع أن يستفيد منه ما يزيد على 1.2 مليون عامل سعودي.

آلية وشروط الدعم:

وأوضح القرار أن آلية الدعم ستكون بموجب الشروط المنصوص عليها في نظام التأمين ضد التعطل عن العمل (ساند)، للمنشآت المشمولة بالأمر الملكي، كالتالي:

* تغطية نسبة 100% من السعوديين العاملين في المنشآت التي لديها 5 عمال سعوديين أو أقل.

* تغطية 70% من السعوديين العاملين في المنشآت التي يتجاوز عدد العاملين السعوديين فيها 5 عمال.

*  إعفاء صاحب العمل من الالتزام بدفع الأجر الشهري للمستفيدين وفق الأمر الملكي.

* لا يحق للمنشأة إلزام العامل بالعمل خلال فترة صرف التعويض.

* يبدأ الصرف اعتبارًا من أول يوم عمل في شهر مايو الحالي 2020 لتغطية أجر شهر أبريل الماضي؛ للعاملين السعوديين في جميع منشآت القطاع الخاص التي تعذر عليها دفع أجور العاملين السعوديين لديها؛ بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

*  تلتزم المنشآت باستئناف دفع أجور العاملين المستفيدين لديها وفق الأمر الملكي، فور توقف التعويض.

*  تلتزم المنشأة بالاستمرار في دفع الأجور لبقية العمال (السعوديين وغير السعوديين) غير المشمولين بهذا التعويض.

اقرأ أيضًا:

صالح الرشيد محافظ “منشآت”: أطلقنا مبادرات داعمة لرواد الأعمال.. و113 مليار ريال قروضًا تشجيعية

عبد الله الكبريش: أزمة “كورونا” أثرت في قطاع الفرنشايز.. وسيتم التعافي تدريجيًا

دلامة حيدر: «كورونا» أثرت في المطاعم والمقاهي.. والتوصيل هو الحل

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة رواد الأعمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

برامج ساما لدعم القطاع الخاص

برامج “ساما” لدعم القطاع الخاص.. تمكين القطاع المالي في ظل الأزمة

تقدّم برامج “ساما” لدعم القطاع الخاص كل السبل التي تساعد في تمكين القطاع المالي؛ حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.