التخطيط المكاني البحري

شركة البحر الأحمر للتطوير تُعلن تفاصيل التخطيط المكاني البحري

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل التخطيط المكاني البحري الذي تم اعتماده كمرجع بيئي للمخطط العام لمشروع البحر الأحمر؛ والذي يُعد أحد أكثر المشاريع السياحية طموحًا في العالم.

نفذ المُخطط، الذي نُشر كورقة بحثية في مجلة “فرونتيرز لعلوم البحار”، فريق علماء عالمي ضمَّ كلًا من: “جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، تنفيذيي شركة البحر الأحمر للتطوير، جامعة ثيساليا، والجامعة التقنية الوطنية في أثينا”؛ حيث قدمت الورقة خطوات تعزز من حفظ النظام البيئي أثناء العمل على تطوير مشروع البحر الأحمر في بحيرة الوجه.

وفي هذا السياق، أكد جون باغانو؛ الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر، أن الشركة تلتزم بإرساء معايير عالمية جديدة للتنمية المستدامة، لافتًا إلى أن نتائج دراسة التخطيط المكاني البحري أوضحت أنه بالتصميم والتخطيط المدروس بعناية؛ يمكن لتطوير منطقة الساحل أن يلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على البيئة بدلًا من تعريضها للخطر.

ويُعتبر التخطيط المكاني البحري الذي اعتُمِد كمرجع بيئي أحد أبرز المسارات التنموية التي تنتهجها شركة البحر الأحمر للتطوير؛ لتعزيز النظام البيئي للوجهة، وتستهدف الدراسة زيادة معدل المحافظة على البيئة بمقدار 30% عما هي عليه الآن خلال العقدين المقبلين؛ حيث اختبر فريق البحث خمسة سيناريوهات للحفظ البيئي، وبناء على نتائج هذه الاختبارات تم تصميم نموذج من ثلاث مراحل لتقسيم مناطق الحفظ البيئي.

وعمل فريق البحث على وضع مبادرات عززت النظام البيئي في المنطقة، ومنها حملات تنظيف الشاطئ، وتنظيم عمليات الصيد، وتوسيع النطاق البيولوجي المتنوع للموائل، وإعادة تنمية الثروة السمكية.

يُشار إلى أن شركة البحر الأحمر تعمل حاليًا على تجهيز خطة شاملة لتعزيز جهود التكاثر المرجاني؛ وذلك من خلال تجهيز حاضنات تهجين مستعمرات الشعاب المرجانية مع أخرى تحتمل درجات مختلفة من الحرارة؛ بهدف المساعدة في التكاثر الطبيعي للشعاب المرجانية وازدهارها.

يُذكر أن المخطط العام للمشروع يشمل تحقيق نسبة حفظ بيئي تقدر بنحو 58%؛ حيث ستكون منطقة بيئية خاضعة لقيود صارمة يُمنع تواجد العنصر البشري فيها، فيما تُقدر نسبة تأثير عمليات التطوير بنحو 5% من المساحة الكلية لمنطقة المشروع، كما ستخضع كل من منطقة التطوير والمنطقة غير المخصصة (37% من المنطقة البحرية) لإرشادات صارمة في مجالي الحفظ البيئي والاستدامة.

اقرأ أيضًا:

غرفة الشرقية تعقد لقاء «مستقبل القطاع اللوجستي بالمملكة» اليوم

“ساما” تصدر قواعد ترخيص الأنشطة المساندة لنشاط التمويل

وزير الصحة: «المملكة كانت سباقة في مواجهة أزمة كورونا»

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

البنك السعودي الفرنسي

“SRC” توقّع الاتفاقية الثانية مع البنك السعودي الفرنسي لشراء محفظة تمويل عقاري

وقّعت “الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري”(SRC) المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، مؤخرًا، اتفاقية شراكة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.