صندوق الوقف الصحي

شركات الطاقة الكبرى تدعم صندوق الوقف الصحي بـ 525 مليون ريال

قدمت الشركات الكبرى العاملة في مجال الطاقة دعمًا لـ«صندوق الوقف الصحي» في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد في مواجهة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

من جانبه، قدم معالي الدكتور توفيق الربيعة؛ وزير الصحة رئيس مجلس إدارة صندوق الوقف الصحي، الشكر إلى وزارة الطاقة ومنظومتها والشركات الكبرى العاملة في مجال البترول والغاز والطاقة المتجددة والكهرباء والبتروكيميائيات على المبادرات الذاتية لدعم الجهود الصحية الوطنية في مواجحة جائحة “كورونا”.

وكان “الوقف الصحي” خصص حسابًا لمكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد؛ فيما بلغ دعم شركات الطاقة له حتى الآن (525) مليون ريال.

وقال وزير الصحة إن هذا الدعم يأتي في إطار المتابعة المستمرة والجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد، الذي يقود الجهود المباركة التي تنهض بها الحكومة والقطاع الخاص في المملكة، في مواجهة هذه الجائحة.

تجدر الإشارة إلى أن صندوق الوقف الصحي هو شخصية اعتبارية تأسس بقرار من مجلس الوزراء بقرار رقم 353 عام 1440هـ، ويهدف إلى تعزيز دور المجتمع في مساندة الجهود الحكومية في التنمية الصحية.

 

اقرأ أيضا:

«هدف»: أكثر من 6 آلاف طالب وباحث عن عمل استفادوا من «سُبل»

“ساما”: الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالمملكة تبلغ 4.56 مليار دولار

«هدف» يُحدد 4 خطوات لاستفادة المنشآت من مبادرة دعم الموظفين

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الموارد البشرية

“الموارد البشرية” تستعرض خدمات مبادرة العلاقة التعاقدية للعاملين بالقطاع الخاص

أكد الأستاذ سطام الحربي؛ وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتفتيش وتطوير بيئة العمل أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.