شبكات التواصل وآلية تمويل المشروعات

في ظل التسارع الشديد والإقبال الكثيف الذي يشهده عالم ريادة الأعمال، هناك الكثير من الشباب يمتلكون أفكارًا ناجحة يُمكن أن تحقق الكثير من الأرباح وتُقدم حلولاً ناجحة لكل المشكلات، ولكنهم يقفون حائرين أمام عقبة عدم توافر مصادر تمويلية يعتمدون عليها؛ لتحويل أفكارهم إلى مشاريع ناجحة على أرض الواقع.

بلا شك أن الطرق التمويلية كثيرة ومتعددة، مثل: طلب التمويل من رجال الأعمال أو الحصول على قروض من إحدى الجمعيات أو ادخال شركاء مقابل أسهم، ولكن هناك مصدرًا آخر يُمكن الاعتماد عليه في تمويل الأفكار وتحويلها إلى مشروعات ناجحة تحقق الأرباح.

لذلك، نتحدث في هذا المقال عن كيفية الحصول على تمويل من شبكات التواصل الاجتماعي؛ لتحويل الأفكار إلى مشاريع ناجحة على أرض الواقع.

دراسة الأفكار وتحليلها

قبل البدء في التفكير للحصول على تمويل لتنفيذ الأفكار وتحويلها إلى مشاريع ناجحة تحقق الأرباح، ينبغي أولاً إجراء الدراسات التحليلية لفكرة المشروع والتأكد من نجاحه قبل تنفيذه على أرض الواقع، والتركيز على مدى حاجة السوق لنوع الخدمة التي سيقدمها، ومدى توفر المواد والقوى البشرية التي سيتم توظيفيها من أجل الخروج بالمشروع، فكل هذه الدراسات تُمكنك من تفادي المخاطر والخسائر التي من الممكن أن تؤدي لفشل المشروع.

التمويل عن طريق الإعلان

يُمكن لرواد الأعمال وأصحاب المشروعات الحصول على تمويل؛ من خلال إنشاء إعلان على شبكة من شبكات التواصل الاجتماعي لأكثر من ممول مقابل الحصول على نسبة من الأرباح لمدة معينة يتم الاتفاق عليها في بنود العقد الذي يتم توقيعه بين صاحب المشروع والطرف الآخر، بصفته ممولاً أساسيًا لفكرة المشروع.

تواصل اجتماعي

إنشاء الإعلانات المدفوعة أو المجانية

تعج شبكات التواصل الاجتماعي بملايين الحسابات الشخصية وأخرى مؤسسية، الأمر الذي يُعد فرصة حقيقية لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع يُمكن الاعتماد عليها في الحصول على التمويل اللازم لتنفذ الأفكار وتحويلها إلى مشروعات ناجحة، من خلال إنشاء الإعلانات المدفوعة والمجانية على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، مثل “فيسبوك وتويتر وإنستجرام ولينكد إن” والمنصات الأخرى.

إذن، قبل البدء في إنشاء الإعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي، ينبغي عليك أولاً تعلم كيفية عمل إعلانات مدفوعة، على  «تويتر» كمثال، وهنا أمامك اختياران عند إنشاء إعلان على هذه المنصة، وهما الترويج تلقائيًا للتغريدة أو إنشاء حملة إعلانية تقليدية، والأخيرة تكون فعالة لأصحاب الأفكار الريادية؛ للحصول على التمويل اللازم لأفكارهم ومشروعاتهم.

ويمكن تعلم الطرق الصحيحة لعمل إعلانات مدفوعة أو مجانية على شبكات التواصل الأخرى؛ عن طريق مشاهدة بعض الفيديوهات المنشورة على منصة اليوتيوب الخاصة بهذا الشأن.

كُن حذرًا في الإعلان عن مشروع

ينبغي على رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الحرص على عدم الإفصاح عن كل التفاصيل التي تتعلق بأفكارهم الريادية في الإعلانات، سواء كانت مدفوعة أو مجانية، فالحديث عن كل التفاصيل التي تتعلق بفكرة مشروعك في الإعلان من الممكن أن يسرقها أحد الأشخاص وينفذها دون الرجوع إليك.
 
في حالة التجاوب والتفاعل مع الإعلان من قِبل أحد الأشخاص، كُن حريصًا في الحديث معه عن تفاصيل مشروعك، فحاول أن تتواصل معه عبر الهاتف، أو عقد لقاء سري للحديث عن المشروع وسُبل تنفيذه، فهذه أكثر أمانًا عن التواصل عبر البريد الالكتروني.
هناك أمرٌ آخر يكاد يكون أكثر أهمية، وهو انتقاء الشخص المناسب من بين المتقدمين لتمويل مشروعك؛ حيث يُمكنك تحديد المعايير وأسس لابد من توافرها في الشخص المتقدم  والتي من أهمها؛ «الشخصية الجادة، المستوى العلمي، الخبرة والمهارة، حسن السمعة»، كل هذه الأمور تُمكنك من الوصل إلى الشخص المناسب لتمويل مشروعك.
تحرير العقود

في نهاية المطاف، وبعد الحصول على الشخص المناسب لتمويل مشروعك من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، تبدأ مرحلة تحرير العقود التي تضمن حق صاحب المشروع وحق الممول، فبلا أدنى شك أن العمل الجاد وتوزيع المهام على الوجه المطلوب سيتحقق النجاح ومن ثم الأرباح.

اقرأ أيضًا: شبكات التواصل الاجتماعي.. آلية دعائية بلا قيود!

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

استراتيجية جديدة.. كيف يُمكن التسويق باستخدام الإنفلونسر؟

في ظل التطور السريع الذي تشهده التكنولوجيا الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي يومًا تلو الآخر، تعددت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.