سيو چونج چين

سيو چونج چين .. مؤسس Celltrion

الاسم: سيو چونج چين

السن: 62 عامًا

الثروة: 6,8 مليار دولار

الشركة: Celltrion للتكنولوجيا الحيوية

الحالة الاجتماعية: متزوج ولديه طفلان

سيو چونج چين

كان يوقن دائمًا بأن المستقبل ليس وردي اللون، لكنه يعتمد على تلوين أعماله بالمراهنة على كل ما لديه خلال الأزمات، واثقًا من النجاح؛ بسبب شغفه، مُظهرًا قدرة كبيرة على صناعة الاختلاف، إنه “سيو چونج چين”؛ الرئيس التنفيذي ومؤسس ” Celltrion” للتكنولوجيا الحيوية؛ الشركة التي باتت المقصد المثالي للمستثمرين، وهو صاحب الثروة التي تجاوزت 6,8 مليار دولار، رغم أنه بدأ من الصفر؛ ليصنع لنفسه اسمًا من ذهب على مستوى العالم.

بدايته

وًلد سيو چونج چين في تشيونجو، بمقاطعة تشونج تشونج الشمالية عام 1957؛ حيث التحق بمدرسة چيمولبو الثانوية في إنتشون، وتخصص في الهندسة الصناعية بجامعة كونكوك.

حصل چونج چين على ماجستير إدارة الأعمال من الجامعة، ثم انضم إلى شركة سامسونج للإلكترونيات، ثم انتقل إلى مركز الإنتاجية الكورية، ليُقدّم استشارات لمجموعة “دايو” الشهيرة.

اقرأ أيضًا: كارل ألبريشت.. الأسطورة الألمانية

إنشاء سيلتريون

بعدما فقد وظيفته- إثر أزمة الصرف الأجنبي- أنشأ چونج چين شركة صغيرة في العاصمة الكورية “سيول”، مراهنًا بكل ما يملكه على حلمه الصغير؛ لتُعرف بعد 14 عامًا، باسم ” Celltrion”؛ الرائدة في صناعة البدائل الحيوية، والبيوسيميلار.

نمت شركة سيلتريون بدعم استثمارات چونج چين، وبفضل اتفاقية التوريد التي أبرمها مع شركة بريستول مايرز سكويب؛ الرائدة في الولايات المتحدة الأمريكية، أصبحت قادرة على تطوير الأجسام المضادة، لعلاج التهابات المفاصل لأول مرة في العالم عام 2002.
في عام 2009؛ قام سيو چونج چين بترخيص التطوير الخاص بسيلتريون، وتسويق العديد من المنتجات الحيوية.

تطوير ريمسيما

في عام 2015، أطلقت الشركة أول دواء حيوي أحادي النسيلة “ريمسيما”- مضاد للالتهابات، ويستخدم لعلاج أمراض المناعة الذاتية – إلى القارة الأوروبية.

في عام 2018؛ أبدت إدارة الغذاء والدواء موافقتها على بيع دواء “ريمسيما” في الولايات المتحدة الأمريكية، ووصلت مبيعاته سنويًا إلى 20 مليار دولار.

سيو چونج چين

بلغت حصة “ريمسيما” في السوق الأمريكية نحو 10% خلال عام 2018، وتقترب من 35% خلال العام الجاري 2020.

وقبل الانطلاق العالمي للدواء الذي بات يباع في 70 دولة مختلفة، واجه سيو چونج چين عدة أزمات، سعى لتجاوزها بإدراج Celltrion في سوق البورصة التي ترتكز على الشركات الناشئة، لكنه خسر؛ إذ رأى المستثمرون أن شركته غير معروفة ولا تستحق المجازفة.
لم يستلسم چونج چين، فقال في مقابلة تليفزيونية: “عالمي لم يكن وردي اللون؛ لكنني شغوف بعملي، وأتبع نهج البحث عن الأرباح دائمًا”.

بعد سنوات، اعترف المستثمرون في الخارج بإمكانية نمو شركته، ثم وضع مبلغ 1,4 ترليون وون للاستثمار فيها، شملت صندوق تايجاسيك السنغافوري؛ ليتيح هذا التمويل، إجراء اختبارات عززت من موقف الشركة عالميًا.

اقرأ أيضًا: كوبي براينت.. أشهر لاعبي السلة المحترفين

سيو چونج چين

مستقبل Celltrion

خلال عام 2018، أجرت الشركة تجاربًا عدة للمرحلة الثالثة؛ لتطوير تركيبة الحقن تحت الجلد، لتلائم المرضى؛ إذ تستهدف منتجات Celltrion السوق العالمي، خاصة وأنها تضم كلًا من Trucima، و Hurjuma؛ التي تطابق مكوناته علاج سرطان الثدي، كما أن لديها أدوية بيولوجية مشابهة تستهدف علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، سرطان القولون، وأمراض الجهاز التنفسي.

في عام 2017، قُدرت مبيعات Celltrion بمبلغ 948.7 مليار وون كوري.

يضع سيو چونغ چين مستحضرات التجميل نصب عينه؛ حيث يسعى لإطلاق المستحضرات ذات المكونات النشطة بيولوجيًا، والتي توفر فوائد طبية عديدة.

ويعتزم چونج چين استثمار 150 مليار وون في هذا المجال، متبعًا نفس النهج الذي اعتاده طوال السنوات السابقة في المراهنة على رؤيته وشغفه في تقديم خدمة للعالم، ودفع الأرباح.

اقرأ أيضًا: ميشيل فيريرو.. ملك الشوكولاتة

الدروس المستفادة

الشغف بالعمل: كان چونغ چين شغوفًا بعمله؛ ما دفعه لتطويره باستمرار والتطلع نحو المستقبل.

التفكير في الأرباح: اعتاد چونج چين أن يتبع نهج الدفع بالأرباح، فلم يخف من المراهنة بكل ما يملكه، لتحقيق الربح الأفضل لشركته.

الإصرار والتحدي: يعشق رائد الأعمال الإصرار والتحدي؛ فالحياة ليست وردية اللون، إلا أنها تعطي رائد الأعمال فرصًا شتى يجب أن يستغلها.

اقرأ أيضًا:

خوان رويج.. أغنى بقًال في العالم

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

إليسا فريحة

إليسا فريحة.. مؤسسة “وومينا” للاستثمار الملائكي

الاسم: إليسا فريحة السن: 31 عامًا الجنسية: لبنانية اسم الشركة: وومينا لفتتت إليها الأنظار؛ بتأسيسها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.