سياسة استخدام الهاتف المحمول خلال ساعات العمل

تمنع بعض الشركات إحضار الهاتف المحمول نهائيًا للعمل، فيما تسمح به شركات أخرى، ولكن بقيود محددة؛ حتى لا يتأثر أداء الموظف.

ومع أننا ندرك أن الهواتف المحمولة أصبحت جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية، بل قد تكون رصيدًا كبيرًا إذا ما استخدمت بشكل صحيح؛ أي للتطبيقات الإنتاجية، والمكالمات التجارية.. إلخ، إلا أنها قد تسبب مشاكل حال استخدامها بإفراط.

هنا سنلقي الضوء على سياسات استخدام الهاتف المحمول خلال ساعات العمل؛ من خلال الخطوط العريضة لسياسة استخدام الهاتف المحمول في العمل، ونطاق استخدام هذه السياسة التي تنطبق على جميع الموظفين، وفي كل مرافق المنشأة.

المخاطر المتوقعة
قد يتسبب استخدام الهاتف المحمول في العمل في المخاطر التالية:
1. ضعف التركيز على أداء الأعمال.
2. إزعاج المستخدم لزملائه أثناء العمل.
3. تأخير إنجاز الأعمال؛ بسبب الاستخدام المفرط للهاتف.
4. التأثير على أنظمة الأمان، خاصة عند ربط الهاتف بأجهزة الشركة الأخرى.
5. التسبب في الحوادث، عند استخدام الهاتف بشكل غير قانوني داخل سيارات الشركة، أو بالقرب من المناطق المحظور فيها الاستخدام.

لذا ننصح موظفينا بما يلي:
• استخدم الهواتف التي تصدرها الشركة لأغراض العمل فقط.
• تصفح الإنترنت والتطبيقات والتحدث على الهاتف لبضع دقائق يوميًا.
• إيقاف الهاتف عند الطلب.

ويحظر على الموظفين:
1. استخدام مواقع أو تطبيقات الألعاب خلال ساعات العمل.
2. استخدام هواتفهم لأي سبب، أثناء قيادة سيارة الشركة.
3. استخدام كاميرا الهاتف المحمول أو الميكروفون لتسجيل المعلومات السرية.
4. استخدام الهاتف في المناطق المحظور فيها استخدامه بشكل صريح (مثل جميع أقسام المطبخ.)
5. التحدث في الهاتف بجانب زملاء العمل.
6. تنزيل أو تحميل مواد غير مناسبة أو غير قانونية أو فاحشة من خلال شبكة الشركة، أو على الهاتف المحمول الخاص بالشركة.

الاستخدام الآمن
هناك استخدامات آمنة، يُسمح بها، تشمل:
1. إجراء المكالمات التجارية.
2. استخدام التطبيقات الإنتاجية.
3. التحقق من الرسائل المهمة.
4. إجراء مكالمات شخصية قصيرة بعيدًا عن مساحة عمل الزملاء.
5. استخدام الهاتف أثناء ساعات الاستراحة أو أثناء الوجود في مركبة ثابتة، بعيدًا عن أماكن العمل.

العقوبات التأديبية
تحتفظ الشركة بحق مراقبة ومنع الموظفين من الاستخدام المفرط أو غير المناسب لهواتفهم المحمولة، إذا تسبب الاستخدام في انخفاض الإنتاجية، أو تعارض مع عمليات الشركة.
وقد يواجه الموظفون إجراءات تأديبية شديدة في الحالات التالية:
• التسبب في إفشاء الأسرار.
• انتهاك سياسات الشركة العامة.
• التسبب في وقوع أية حوادث أخرى.

الرابط المختصر :

عن صالح الزميع

رائد أعمال وكاتب متخصص في ريادة الأعمال متخصص في تصميم مطابخ المطاعم والمطابخ المركزية

شاهد أيضاً

إدارة الوقت الناجحة

6 خطوات فعّالة لإدارة الوقت وانجاز المهام

قد نشعر بأنّنا لا نملك ما يكفي من الوقت خلال اليوم لإنجاز مهامنا وواجباتنا، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.