سواحل الجزيرة

سواحل الجزيرة الإعلامية.. والأسبوع العالمي لريادة الأعمال

منذ انطلاق شركة “سواحل الجزيرة الإعلامية”، قبل عقد ونيف من الزمان، كان من أهمّ أهداف تأسيسها: دعم رواد الأعمال وأصحاب الطموح وأصحاب الأفكار المبتكرة، والتعريف بريادة الأعمال التي تُعد من الاستراتيجيات المهمة جدًا لتحقيق النمو الاقتصادي في أي دولة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتنويع مصادر الدخل القومي، وإيجاد حلول جذرية لأكثر المشكلات الاقتصادية؛ وأهمّها على الإطلاق مشكلة البطالة.

وتمثل مشاريع رواد الأعمال، أهمّ مرتكزات النمو الاقتصادي، وأهمّ أدوات التوظيف الأمثل للموارد في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

وعلى مدار سنوات من العمل المتواصل، قدمت “سواحل الجزيرة” خدمات في مختلف المجالات المعرفية والاقتصادية والاجتماعية، تهتمّ بدعم رواد الأعمال، ومساعدتهم في تحويل أفكارهم إلى مشاريع تفيد المجتمع، ومساعدة أصحاب المشاريع الناشئة في تطوير طرق إدارتها، وتحويلها إلى مشاريع رابحة؛ عبر موقعها الإلكتروني الذي يمثل منصة معرفية إعلامية متخصصة ومتكاملة، تتميز بالعلمية والدقة والموضوعية.

ولم تكتفِ ” سواحل الجزيرة” بهذا الاتجاه فقط، بل عملت على تنظيم مؤتمرات وندوات ومنتديات وفعاليات في مختلف المجالات المرتبطة بالحراك الاقتصادي والاستثمار وتطوير الإمكانيات وغيرها.

وتهتم شركة” سواحل الجزيرة” بكل الفعاليات المرتبطة بريادة الأعمال على المستوى العربي والعالمي، ومن أهمّها الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، الذي يُعد أهمّ وأكبر حدث عالمي للاحتفاء بالمبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال على مستوى العالم، ومناسبة للتحفيز وتنمية روح المبادرة لدى أصحاب الطموح وأصحاب الأفكار المبتكرة.

ويأتي تنظيم “سواحل الجزيرة، فعالية الأسبوع العالمي بالتزامن مع الاحتفال العالمي بأسبوع ريادة الأعمال، الذي يقام في شهر نوفمبر من كل عام؛ حيث حرصت ” على أن تأتي الاحتفائية مختلفة عما سبقها، خاصة أن المملكة تشهد تحولات في جميع مجالات الحياة، يمكن اعتبارها مدخلًا ومعبرًا لتعزيز روح المبادرة لدى أفراد المجتمع؛ حيث تمضي المملكة العربية السعودية في مسيرة قوية نحو التنمية والإعمار، مع تنامي الأصوات الداعية إلى التحول الكامل نحو اقتصاد المعرفة، الذي يعتمد في إدارة الموارد الاقتصادية على المعرفة الكاملة والابتكار والإبداع والذكاء والمعلومات والاستثمار في العقول.

جاء تصميم الفعالية وإخراجها حيويًا وملبيًا لاحتياجات مهمّة لرواد الأعمال في مجالات تمويل وتأسيس المشاريع، وحاضنات ومسرعات الأعمال، وواقع ريادة الأعمال في الجامعات السعودية على مدار ثلاثة أيام افتراضيًا، بمشاركة عدد كبير من المتحدثين من المملكة وخارجها؛ بهدف المشاركة الفاعلة في تطوير منظومة المنشآت الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، بما يجعلها قادرة على المساهمة في بناء شباب وشابات الأعمال، وفقًا للأهداف العامة ثقافيًا واجتماعيًا وإعلاميًا، إضافة إلى نشر الوعي والمعرفة بمجال ريادة الأعمال، وتعزيز فرص الشباب في معرفة الجهات الداعمة والحاضنات والمسرعات التي يمكنها أن تقدّم لهم يد المساعدة لبدء رحلتهم الريادية.

وستواصل “سواحل الجزيرة” مساهماتها لرواد الأعمال لتطوير إمكانياتهم عبر رسائل إعلامية مستحدثة تعتمد العلمية، وتسهم في بناء منصة تفاعلية ينطلق منها رواد الأعمال، ليس على مستوى المملكة فحسب، بل على مستوى العالم العربي والعالمي.

اقرأ أيضًا:

الاستراتيجية الوطنية للاستثمار

المرأة السعودية.. والحراك الاقتصادي 

اليوم الوطني السعودي الـ91

الخطة ستصبح مشروعًا والحلم حقيقة

الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن الجوهرة بنت تركي العطيشان

شاهد أيضاً

التكنولوجيا

العلم والتكنولوجيا من أجل التنمية

التنمية في أصلها كمفهوم؛ هي ناتج عمل الإنسان على تحويل عناصر فطرية في البيئة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.