الإرشاد المهني

«سبل» يُساهم في الإرشاد المهني لطلاب المدارس والجامعات

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» عن مشاركة برنامج «سبل» في المدارس والجامعات؛ للمساهمة في نشر التثقيف والإرشاد المهني لأبناء وبنات الوطن.

وأوضح «هدف»، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن برنامج «سبل» سيركز خلال مشاركته على التخطيط للمسارات المهنية، والحياة المهنية، إضافة إلى الإعداد المبكر لسوق العمل، وتطوير الذات، واستراتيجية البحث عن عمل.

وتتضمن الجامعات والمدارس التي يُشارك فيها برنامج «سبل»: جامعة الملك سعود بالرياض، جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بالرياض، وجامعة الملك فيصل بالأحساء، إضافة إلى إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة، وجامعة عفت في جدة، ومجموعة من مدارس المرحلة الثانوية.

ويُعد برنامج «سُبل» إحدى مبادرات صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»؛ حيث يسعى البرنامج إلى تمكين جميع السعوديين من اتخاذ خيارات تعلم وخيارات وظيفية أفضل؛ عن طريق بناء منظومة متكاملة من خدمات التثقيف والإرشاد المهني لكل من الطلاب والمعلمين والشركاء والباحثين عن عمل وأصحاب العمل وكذلك الموظفين.

ويهدف «سبل» إلى تمكين المستفيدين من معرفة الميول المهنية والأكاديمية، وتوعية المستفيدين بأهم المهارات المطلوبة في سوق العمل، وأهم المهن المستقبلية ونبذة عنها، وتقديم خدمات الاستشارات المهنية عن بُعد وبشكل مباشر، إضافة إلى تمكين السعوديين من النظر إلى جميع المسارات المهنية وقطاعات سوق العمل على نحو متساوٍ، بما فيها القطاع الخاص والعمل الحر، ودعم السعوديين بمهارات التخطيط لمساراتهم المهنية والتي تتسق مع طموحاتهم الشخصية واحتياجات سوق العمل.

اقرأ أيضًا:

فيديو| “أرامكو”: تجاوزنا هدفنا المخطّط في خفض الانبعاثات الكربونية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

اليوم الوطني

الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز: الاحتفاء باليوم الوطني فرصة للتأكيد على التلاحم

رفع سعادة الدكتور عبد الله الفوزان؛ الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، أسمى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.