الحد الأعلى للمحفظة الإلكترونية

ساما: عقود التمويل العقاري السكني تسجل أعلى معدلاتها في يناير

أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي، (ساما)، اليوم الجمعة، عن استمرار صعود عقود التمويل العقاري السكني الجديدة للأفراد لشهر يناير الماضي.

وقالت مؤسسة النقد العربي في نشرتها الشهرية، إن عقود التمويل العقاري السكني الجديدة للأفراد، سجلت أعلى معدلات إقراض في تاريخ البنوك السعودية، من حيث عدد العقود ومبالغ التمويل بنحو 23,668 عقدًا مقارنة بنحو 9,578 عقدًا في يناير 2019، من إجمالي القروض العقارية السكنية المُقدمة من جميع الممولين العقاريين من بنوك وشركات التمويل.

ولفتت النشرة  التي أصدرتها ساما إلى أن النمو في عدد عقود التمويل العقاري السكني وصل لنحو 147% مقارنة بيناير 2019، و سجل حجم التمويل العقاري السكني الجديد في يناير الماضي نموًا بمقدار 112% مقارنة بيناير العام الماضي؛ والذي سجل قرابة 4.766 مليارات ريال.

وسجلت قروض يناير السكنية ارتفاعًا بنسبة 2% عن شهر ديسمبر الماضي، والذي وصل حجم التمويل خلاله نحو 9.86 مليارات ريال، فيما ارتفع عدد العقود بنسبة 1.5% في الشهر ذاته؛ حيث شهد توقيع نحو 23,324 عقدًا.

وشهد شهر يناير إبرام 94% من قيمة هذه العقود عن طريق البنوك التجارية، بينما أبرمت 6% منها عن طريق شركات التمويل العقاري، فيما بلغ عدد عقود المنتجات المدعومة من خلال برامج الإسكان عن طريق الممولين العقاريين 22,432 عقدًا وبقيمة إجمالية بلغت 9.4 مليارات ريال.

وسجلت المنتجات المدعومة من قبل برامج وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية قرابة 95% من إجمالي عدد العقود المُبرمة عن طريق الممولين العقاريين من بنوك وشركات، أي نحو 22,485 عقد، وحوالي 9.4 مليارات أي ما نسبة 93% من إجمالي التمويلات خلال شهر يناير 2020.

وفيما يتعلق بالفلل السكنية، أوضحت النشرة أنها استحوذت على النسبة الأكبر من التمويل بواقع 8.142 مليار ريال، أي قرابة 81% من إجمالي حجم التمويل المقدم من البنوك وشركات التمويل، فيما حلت الشقق السكنية في المرتبة الثانية بأكثر من 13% بقيمة 1.356 مليار ريال، فيما جاء تمويل شراء الأراضي السكنية في المرتبة الثالثة بنسبة 6% بقيمة 586 مليون ريال.

اقرأ أيضا:

مركز «إتمام» يعتمد 14 مخططًا جديدًا لتحسين أداء القطاع العقاري

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

نظام العمل عن بعد

«التدريب التقني» تنفذ ورشة حول نظام العمل عن بُعد للقيادات

نظمت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ورشة عمل حول «العمل عن بُعد» للقيادات، أمس الاثنين؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.