سارة السحيمي

سارة السحيمي.. علامة بارزة في مسيرة قيادة المرأة السعودية

هي امرأة أربعينية، برعت في الاقتصاد؛ لتكون من بين العلامات الفارقة في مسيرة المرأة السعودية؛ واستطاعت “سارة السحيمي” أن تؤكد قدرة المرأة على تولي القيادة في القطاعات المختلفة، مُبرهنًة على ذكاء المرأة بالمملكة.

سارة السحيمي

وعلى الرغم من صغر سنها؛ إلا أنها حققت إنجازًا كبيرًا بتعيينها في منصب رئيس مجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية (تداول)؛ لتكون أول امرأة تشغل هذا المنصب بالمملكة؛ فأثبتت ريادتها من خلال النجاحات التي أحدثتها منذ توليها منصبها؛ لذلك اُختيرت مرتين للمنصب ذاته، وذلك في إطار سعي القيادة الرشيدة إلى تمكين المرأة السعودية من المناصب المختلفة ودعمها.

يرصد “رواد الأعمال” أبرز المحطات في حياة سارة السحيمي؛ رئيس مجلس إدارة شركة السوق المالية، تزامنًا مع استمرار احتفالات اليوم العالمي للمرأة التي توافق 8 مارس الجاري، وفي ظل  اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020.

نشأتها ودراستها

وُلدت سارة السحيمي ابنة الرياض في عام 1979؛ وظهرت عليها منذ الصغر علامات النجاح والتميز، فأكملت مسيرتها التعليمية بتفوق؛ حتى تخرجت في جامعة الملك سعود بدرجة البكالوريوس في المحاسبة، بمرتبة الشرف الأولى، وأكملت طموحها بإتمامها دورة في برنامج الإدارة العامة من جامعة هارفرد.

ولم يكن تميز “السحيمي” في مجال الاقتصاد عشوائيًا، بل كان لأسرتها دورٌ كبير في ذلك؛ حيث إنها ترعرعت وسط أسرة لها تاريخ في هذا المجال، فكان والدها “جماز السحيمي” رجل أعمال، وأول رئيس لهيئة سوق المال السعودية سابقًا.

وشغل “جماز” عددًا من المناصب في القطاع المالي أيضًا؛ لذلك كان له الأثر الأكبر في أن تكون ابنته مُحبة ومتميزة في هذا القطاع.

محطات عملية

سارة السحيمي

قبل أن تترأس “السحيمي” شركة السوق المالية بالمملكة، تدرجت في عدد من المناصب التي برعت فيها، فتولت منصب مدير أول محافظ استثمارية في إدارة الأصول في مجموعة “سامبا المالية” عام 2007، ثم تولت منصب مدير تنفيذي ورئيس قسم الاستثمار في إدارة الأصول بشركة “جدوى للاستثمار”.

ووصلت في 2013 إلى اللجنة الاستشارية لهيئة السوق المالية؛ كعضوة من بين 16 عضوًا، واستمرت بها لمدة عامين.

واُختيرت “السحيمي”؛ في 6 فبراير 2017، عضوًا في “تداول”، وانتخبها مجلس إدارة «تداول» رئيسًا له خلال أول اجتماع يعقده في دورته الرابعة في 16 فبراير 2017.

وتقود “السحيمي”؛ أيضًا، شركة إن سي بي كابيتال (دي آي أف سي) في مركز دبي المالي العالمي “DIFC” بدولة الإمارات العربية المتحدة.

إنجازات

اقتنصت “تداول” خلال الفترة التي تولت فيها “السحيمي” منصبها، المركز الـ 21، بحسب تصنيف الاتحاد العالمي للبورصات؛ حيث يتم تداول 283 مليون سهم يوميًا، بمعدل 71 مليار سهم سنويًا، وبقيمة تداول تصل إلى 8.5 مليار ريال يوميًا، وهو ما يعادل تريليوني ريـال سنويًا، ويأتي ذلك تأكيدًا لنجاحها في قيادة السوق المالية السعودية.

 

وفي عام 2017، أصبحت “سارة السحيمي” ضمن قائمة أقوى السيدات العربيات، حسب مجلة “فوربس الشرق الأوسط”، محتلة المركز الرابع، واُختيرت للانضمام إلى عضوية مجتمع القيادات العالمية الشابة للمنتدى الاقتصادي العالمي عام 2018.

 

اقرأ أيضًا:

رائدات الأعمال في المملكة وطريق الإنجازات نحو العالمية (1/2)

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

مجموعة العشرين

وزراء تجارة مجموعة العشرين: ملتزمون بالحد من آثار كورونا في الاستثمارات

في ضوء الجهود غير المسبوقة التي تبذلها المملكة العربية السعودية لمواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.