“سابك” تؤهل 200 من الكوادر لشغل وظائف بسوق العمل المحلي

دشن المعهد العالي للصناعات المطاطية، ومجموعة من الشركات المحلية، برنامج (التدريب المبتدئ بالتوظيف)، تحت رعاية الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك”؛ وذلك في إطار سعيها لدعم المحتوى المحلي وتنمية القدرات البشرية في المجال الصناعي.

وتعمل “سابك” من خلال برنامج “مؤهل” التابع لمبادرتها الوطنية (نساند) بالتعاون مع المعهد العالي للصناعات المطاطية، وبموجب هذه الاتفاقيات، يتأهل 200 من الكوادر الوطنية لشغل وظائف لدى الشركات المستفيدة، وذلك في مجالات صيانة وتشغيل الآلات، كما ترعى الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” تدريب المتقدمين لمدة سنتين في المعهد العالي للصناعات المطاطية.

وتعقد الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك”، خلال مدة البرنامج، ورش عمل عن قيم وأخلاقيات “سابك” وحقوق الملكية الفكرية وقوة الابتكار، التي ستسهم في تعزيز مهارات المتدربين ورفع كفاءتهم المعرفية والعملية؛ بما يواكب متطلبات واحتياجات سوق العمل المحلي.

جدير بالذكر، أن المعهد العالي للصناعات المطاطية تأسس في عام 2008م بناء على اتفاقية تعاون بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة ينبع السعودية للبتروكيماويات (ينبت) المملوكة لـ “سابك” وشركة إكسون موبيل الأمريكية؛ لدعم التنوع الاقتصادي من خلال الإسهام في إعداد الكوادر الوطنية المؤهلة لشغل الوظائف التشغيلية والفنية في الصناعات المطاطية والتحويلية.

اقرأ أيضًا:

سابك تمتلك بالشراكة التقنية الجديدة لمصنع إنتاج الميثانول

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“الجمارك”: يجب تثبيت بطاقة ترشيد استهلاك المياه على “الأدوات الصحية”

شددت الهيئة العامة للجمارك السعودية، على ضرورة تثبيت بطاقة ترشيد استهلاك المياه على منتجات الأدوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.