زيادة دخل المواطن

زيادة دخل المواطن وتوطين الوظائف.. التفكير على نحو مستدام

تنتهج المملكة العربية السعودية نهجًا واضحًا فيما يتعلق بالقضاء على البطالة وزيادة دخل المواطن؛ حيث تعمل على ترسيخ مسألة التوطين كيما تتمكن، على الجهة الأخرى، من توفير المزيد من الوظائف للمواطنين السعوديين.

أما فيما يتعلق بمسألة زيادة دخل المواطن فهي تنهج النهج الصعب، وتسلك الجادة الوعرة؛ إذ لم تعمد إلى العمل على زيادة دخل ورفع نسب الأجور من دون وجود مالية مستقرة ومتية في البلد، وإنما تسعى إلى وضع الأسس والقواعد أولًا _مالية متينة واقتصاد مستدام_ ثم تفعل بعد ذلك ما تريد.

ويتضح من هذا أن المملكة قد تتخذ بعض القرارات الحاسمة والجريئة على المدى المتوسط أو القريب، ولكنها قرارات ستعود، من دون شك، بالنفع على المواطن والدولة ككل، وذلك هو أحد تجليات التخطيط الاستراتيجي والتفكير المستدام الذي تنهجه القيادة الرشيدة.

اقرأ أيضًا: “قائدات التجارة الدولية”.. مبادة لتمكين المرأة السعودية من المشاركات الدولية

التفكير طويل الأمد

ظهر من اللقاء التلفزيوني الأخير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، أنه يعمل على مناحٍ شتى، أو بالأحرى يريد التوفيق بين معادلات صعبة، كأن يعمل، مثلًا، على زيادة دخل المواطن السعودي، ولكن، في نفس الوقت، دون إرهاق ميزانية الدولة.

وبهذا المعنى يمكن القول إن ولي العهد يفكر على نحو مستدام، فما جدوى أن يتم استنزاف مقدرات البلد المالية لأجل راحة المواطنين الآنية ثم لا نلبث أن نواجه مشكلة عسيرة على الحل خلال السنوات المقبلة؟!

ومن ناحية أخرى كان ولي العهد واضحًا فيما يتعلق بمسألة البطالة وتوفير الوظائف وما إلى ذلك، كما أظهر سموه وعيًا بالمخاطر والفرص في قطاعات الأعمال بشكل عام، ومنها ما يتعلق بتوفير الوظائف للمواطنين السعوديين.

اقرأ أيضًا: المؤتمر الافتراضي الخليجي لدعم الابتكار وريادة الأعمال.. رؤى لمستقبل واعد

التوطين وزيادة دخل المواطن

منذ زمن بعيد والمملكة تفكر في مسألة توطين الوظائف؛ إذ لا بد أن يظفر بخير الوطن أبناؤه، ولكن زخم هذه الفكرة تزايد مع إطلاق رؤية 2030؛ حيث تسعى المملكة إلى توطين الوظائف في جميع المهن، وتمكنت، على الرغم من الكثير من التحديات والصعاب التي واجهتها في هذا الصدد، من تحقيق نجاحات لافتة على هذا الصعيد.

وتسعى المملكة؛ عبر برامج وأهداف رؤية 2030، إلى توفير الوظائف لأبناء وبنات الوطن، خاصة أصحاب المؤهلات العلمية، كما تسعى في الوقت ذاته إلى تقليص العمالة الأجنبية في جميع القطاعات وفرض التوطين على الكثير من المهن، خاصة: الهندسة، الطب والصيدلة، الاستثمار والاقتصاد والإدارة، وظائف البنوك، وشركات الاستثمار والتأمين.

زيادة دخل المواطن

وكان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز أكد، في لقائه التلفزيوني الأخير، أن المملكة ستستمر في «ضخ إنفاق مالي على مدى 10 سنوات من تريليون إلى تريليون ونصف التريليون لكن الشركات بعد 2030 سوف تضخ 7  أو 8 تريليونات ريال داخل الاقتصاد السعودي».

إذًا لن تألو المملكة جهدًا فيما يتعلق بالعمل على زيادة دخل المواطن، وستضخ أموالًا طائلة من أجل هذا، وستعظم من نفقاتها أيضًا، لكن لا بد أن يتوازى مع هذا عمل وإنتاج؛ فلو لم يحدث ذلك فسيتم إرهاق ميزاينة الدولة، وسيواجه الاقتصاد مشكلات جمة فيما بعد، والقيادة الرشيدة واعية بهذه المسألة، وتضعها بعين الاعتبار، وتتخذ من القرارات والإجراءات ما يعمل على صنع اقتصاد قوي ومستدام.

اقرأ أيضًا: وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان.. التاريخ والإنجازات

البطالة والتوطين توفير الوظائف

ما من شك في أنه كلما زادت نسب التوطين في المملكة انخفضت معدلات البطالة _وهناك بالفعل انخفاض في هذه المعدلات خلال العام الأخير على الأقل وفق ما صرح به ولي العهد، في لقائه التلفزيوني الأخير، كما تستهدف رؤية 2030 الوصول بمعدل البطالة إلى 7%.

لكن توطين الوظائف في السعودية _ومن ورائها زيادة دخل المواطن_ يضعنا أمام العديد من التحديات؛ أهمها تأهيل وتدريب السعوديين والسعوديين كي يكونوا قادرين على تولي زمام المبادرة، والقيام بكل المهام والإجراءات التي كان يقوم بها المقيمون من شاغلي هذه الوظائف من قبل.

والمملكة لا تفكر، كما تحدث بذلك صراحة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ في مسألة القضاء على البطالة فحسب، وإنما في توفير نوعية ذات جودة عالية من الوظائف؛ فولي العهد كان يتحدث عن وظائف جيدة وأخرى سيئة، والمعيار في الجودة والسوء هو الادخار؛ فالوظيفة الجيدة هي التي لا تمكن صاحبها من العيش الكريم فقط، وإنما تمكنه أيضًا من الادخار وصنع مستقبل أفضل له ولذويه.

اقرأ أيضًا:

الجوهرة العطيشان توضح أساليب دعم ريادة الأعمال بالمؤتمر الافتراضي الخليجي

البنك الأهلي السعودي.. تعزيز قوة العمل المصرفي

برنامج “شريك” وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.. التاريخ والأهداف والاستراتيجية

لم تصل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات إلى الشكل الذي هي عليه الآن دفعة واحدة، وإنما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.