ريادة الأعمال

ريادة الأعمال وعوامل أساسية لنجاح المشروعات 

يجري رائد الأعمال العديد من الدراسات لكل تفاصيل المشروع الذي ينوى إنشاؤه للتأكد من مدى جدواه وإمكانية تنفيذه ونسبة نجاحه، وسواء أجرى الدراسات بنفسه أو بمساعدة طرف آخر فإن أهم تلك الدراسات تتمثل في: دراسة بيئية، دراسة الموقع، دراسة قانونية، دراسة تسويقية، ومالية وفنية.

الإبداع في ريادة الأعمال

فعلى صاحب المشروع أن يدرس فكرته ومدى ملاءمتها للبيئة التى سوف تُنفذ فيها، ومدى احتياج المجتمع إليها وتقبله لها، سواء كانت خدمة أو سلعة، وهذه الدراسة البيئية المجتمعية مهمة لنجاح المشروع، فلكل مجتمع عاداته وتقاليده وشرائعه التى يجب على كل صاحب نشاط اقتصادى مراعاتها واحترامها، فقد نجد مجتمعًا ذا كثافة سكانية عالية وقوة شرائية كبيرة يبدو من الوهلة الأولى أن نجاح أي مشروع به مؤكد، ولكن تحول عادات وتقاليد هذا المجتمع دون ذلك؛ لذا فدراسة بيئة وعادات أي مجتمع عامل أساسي لنجاح المشروع؛ لأنها توضح مدى قبول المجتمع له واحتياجه إلى ما يقدمه.

عوامل أساسية

ومن العوامل الأساسية التى يهتم بها الكثير من رواد الأعمال “موقع المشروع”، فهو مفتاح وكلمة سر نجاح أي مشروع إذا تم استثماره بشكل جيد، ورغم أن أهمية الموقع تختلف من مشروع لآخر إلا أن هناك اتفاقًا على أهمية دراسة الموقع وتمتعه ببعض المزايا التي تساعد في نجاح أي مشروع؛ ومن أهمها: أن يضم الموقع شبكة طرق ومواصلات جيدة؛ ما يجعل تسويق منتجات المشروع سهلًا وغير مكلف؛ نظرًا لسهولة وصول العملاء إلى الموقع، وكذلك الحصول على مستلزمات الإنتاج من الموردين.

وسوف يشجع ذلك الموردين على التعامل مع المشروع لسهولة توصيل الخامات إليه، كما أن وجود شبكة طرق ومواصلات جيدة سوف تساعد في توفير الأيدى العاملة؛ لأن العمال والموظفين يرغبون في العمل بمشروعات يسهل الوصول إليها والعودة منها.

ريادة الأعمال

ويجب أن يتمتع الموقع أيضًا بشبكة اتصالات جيدة؛ ما يساعد في سهولة الوصول إلى العملاء، وكذلك التواصل مع الموردين.

وهناك بعض المزايا التي يجب أن تتوافر فى بعض المواقع، مثل توفر كثافة سكانية عالية، فمعظم المشروعات، خاصة التجارية، تتطلب تواجدها في أماكن عالية الكثافة السكانية التي تساعد في تسويق المنتجات وسهولة الحصول على الموردين وعلى الأيدي العاملة، وبعض المشروعات تتطلب؛ لضمان نجاحها واستمراريتها، وجودها بجوار أماكن محددة، مثل: مشروع مكتبة للطلبة؛ حيث تحتاج لأن تكون بجوار مؤسسة تعليمية “مدرسة أو جامعة”، ومشروع مصنع أغذية لتصنيع العصائر والمربى والذي يتطلب وجوده بالقرب من منطقة زراعية؛ لسهولة الحصول على المواد الخام اللازمة للتصنيع.

ورغم أهمية دراسة البيئة والمجتمع والموقع إلا أن باقى الدراسات لا تقل أهمية عنها، فالدراسة القانونية للمشروع مهمة وعلى رائد الاعمال أن يكون على علم بالنواحى القانونية لمشروعه، وهل هناك موانع قانونية تمنع مشروعه من التنفيذ؟ وما هي الإجراءات القانونية للايجارات والتأمينات ودخول المرافق والحصول على التراخيص والضرائب؟ وغيرها من الأمور القانونية، وهل هناك تيسيرات في الإجراءات أم أن هناك عقبات وموانع تحول دون ذلك؟

ومن الدراسات المهمة التى على رائد الأعمال أن يهتم بها هي الدراسة المالية، فالمال هو عصب الحياة في أي مشروع، وعليه الإجابة عن أسئلة من قبيل: من أين سيحصل على الأموال؟ وهل رأس المال الذى سوف يبدأ به ذاتي أم مقترض؟ أم أن هناك شقًا ذاتيًا وشقًا مقترضًا؟ وبالتالي إذا كانت هناك قروض فعلى رائد الأعمال أن يدرس مقدار القرض وشروطه ومعدل الفائدة وفترات السماح والسداد ومقدار الأقساط؛ لأن ذلك سوف يؤثر في إيرادات المشروع وبالتالى في الأرباح، وعليه كذلك معرفة من أين سيحصل على البضاعة والمواد الخامة اللازمة للمشروع؛ وذلك بدراسة الموردين وشروطهم في البيع والتعامل سواء الآجل أو العاجل.

ويجب على رائد الأعمال كذلك أن يتعلم كيفية تسعير منتجاته بطريقة تنافسية تحقق له الأرباح التي يرجوها، وعليه أن يضع خطة مالية لحساب متى يسترد رأس ماله، وذلك بالمقارنة بالمشروعات التي تعمل في نفس مجاله.

وهناك الدراسة الفنية وتعني دراسة نوعية الآلات والمعدات والتجهيزات اللازمة لبدء النشاط، والتي تناسب ظروف المشروع وإمكانياته، ولا يلزم شراء أحدث وأغلى الآلات لضمان نجاح المشروع بل ما يناسب إمكانياته ويحقق حجم الإنتاج الأمثل، وهذه الدراسة ضرورية في المشروعات الصناعية.

لكن الكثير من رواد الأعمال يغفل عن دراسة الاستراتيجية الإدارية التي سوف يتبعها عند بدء وأثناء تشغيل المشروع، ولا يهتم أثناء فترة الإعداد والدراسة بتنمية ذاته إداريًا، سواء بالقراءة أو بالدراسة، ولا يعرفون ما معنى الإدارة؟ وما وظائفها وأدواتها؟ وما هي أهم وظائف المدير؟ وما الفرق بين المدير والقائد؟ وما هي أهم النظريات في علم الإدارة؟ وما النظرية المناسبة له ولشخصيته وطبيعة مشروعه؟

لاشك أن الفرق بين مشروع ناجح وينمو باستمرار وآخر أقل نجاحًا أو متعثر يرجع في كثير من الأحيان إلى أن صاحب المشروع الأول  لديه مهارات وخبرات إدارية اكتسبها بالقراءة والدراسة والممارسة؛ لذلك فهو يعرف كيفية التصرف الصحيح مع كل موقف، والحل الأفضل لكل مشكلة، في حين أن المشروع الآخر يمارس رائده الإدارة بطريقة ارتجالية حسب طبيعته الشخصية والنفسية.

وسوف نستكمل في المقال القادم الإدارة وأهم نظرياتها وأهميتها لرواد الأعمال.

اقرأ أيضًا:

السلوك الإبداعي.. ماهيته وأهميته

كيف حقق لقاح فيروس كورونا المليارات لشركات الأدوية الكبرى؟

5 أسباب توضح أهمية الحوكمة السحابية لعملك

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن إسلام محفوظ

باحث مصري وكاتب ومحاضر في منصات إلكترونية ومراكز تدريب فى المحاسبة والتمويل محلل مالى وعضو المعهد الدولي للمحللين الماليين دورة 2011-2012م حاصل على ماجستير فى المحاسبة والمراجعة باحث دكتوراه في محاسبة الاستدامة حاصل على دورات متخصصة في المحاسبة والتمويل والتنمية البشرية حاصل على دبلومة عامة في التربية له أبحاث علمية محكمة منشورة في مؤتمرات علمية بالجامعات المصرية

شاهد أيضاً

تطبيقات الجوال

رواد الأعمال وتطبيقات الجوال الرائجة 

هناك الكثير والكثير من تطبيقات الجوال الرائجة والمنتشرة بين الناس في المنطقة العربية، ولكنَّ الملاحظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.