ريادة الأعمال الزراعية

ريادة الأعمال الزراعية.. تعريفها وأهميتها

لم يكن الدافع وراء التوجه إلى ريادة الأعمال الزراعية هو الانتباه إلى أهمية الزراعة، ولا مكانتها الاقتصادية، وما يمكن أن تدره من دخل، وما توفره من فرص، وإنما أدى إلى ذلك العقبات التي تواجه هذه المشروعات الزراعية ذاتها.

وهذه العقبات، والحق يُقال، كثيرة؛ منها _إن لم يكن أبرزها_ تقلص المساحات المنزرعة، والإمعان في تجريف التربة والسطو عليها، ناهيك عن ارتفاع تكلفة المعدات وارتفاع أسعار الأسمدة والمستلزمات الزراعية الأخرى.

لذا؛ كان لزامًا أن يتم التوجه إلى ريادة الأعمال الزراعية حتى يتم العثور على الحلول اللازمة لبقاء الزراعة، وحل مشكلات المزارعين في ذات الوقت.

اقرأ أيضًا: علي معافا: رؤية 2030 اهتمت بالزراعة لتحقيق الأمن الغذائي

محاولة للتعريف

وفقًا للطرح الفائت، يمكن القول إن ريادة الأعمال الزراعية هي ذاك التوجه الذي يعمل على استمرار الأنشطة والمشروعات الزراعية ولكن وفق أطر حديثة تضمن حل تقليص المعضلات والعقبات التي تواجه المزارعين في هذا الصدد.

لكن الأمر ليس مقتصرًا على ذلك فحسب، بل تمتد الريادة الزراعية إلى استخدام مواد زراعية صديقة للبيئة، وتقديم منتجات ذات قيمة عالية وبأسعار منخفضة دون الإضرار بالبيئة أيضًا، علاوة على التفكير في أفضل وأنسب الطرق لتسويق تلك المنتجات.

المشروعات الزراعية وأرباحها

لا تحظى المشروعات الزراعية المختلفة بالشهرة والدعم الذي تحظى به المشروعات الصناعية والتجارية الأخرى _لنعترف بهذا كنقطة أساسية_ على الرغم من أن معدلات الربح هنا مرتفعة جدًا، ناهيك عن أن احتمالات الخسارة أقل منها في المشروعات الصناعية.

فأغلب المشروعات الزراعية تتم وفق طرق مجربة ومعروفة سلفًا، ناهيك عن أنه يغلب على إدارة هذه المشروعات الطابع العائلي، وبالتالي فإن هناك خبرة سابقة تجعل من الخسارة احتمالًا ضئيلًا، لا ننفى وجود احتمالية للخسارة في المشروعات الزراعية، وإنما ما نقوله إن احتمالات الخسارة هنا أقل منها في المشروعات الصناعية الأخرى.

اقرأ أيضًا: أحمد الشمري يدعو رواد الأعمال للاستثمار في التحديات التي تواجه الزراعة

مكاسب على الطريق

وحين نفكر في المكاسب التي يمكن تحقيقها من خلال الريادة الزراعية نجدها كثيرة للغاية، ومن المؤسف أن توجه رواد الأعمال إليها أقل مما هو مطلوب؛ إذ يمكن لهذه المشروعات الزراعية أن تقدم الكثير من المزايا والفوائد والتي نذكر منها ما يلي:

  • الحد من البطالة.
  • تحسين إمدادات الغذاء بشكل مباشر.
  • تقليل الاعتماد على واردات الدولة من الأغذية.
  • تحقيق الأمن الغذائي.

تكنولوجيا محدودة وتكاليف منخفضة

ومن بين الأمور التي تدفعنا إلى التشديد على حتمية الاستثمار الزراعي والتوجه إلى الريادة الزراعية هو أن مثل هذه المشروعات تتطلب تقنيات محدودة _وبالطبع إذا تم استخدام التكنولوجيا في المشروعات الزراعية فمن الممكن أن تتحقق الكثير من المزايا_ وبالتالي هي مشروعات قليلة التكلفة.

ناهيك عن كونها، كما قلنا سابقًا، عائلية الطابع، وهو الأمر الذي يضمن توفير فرص عمل لهؤلاء الأفراد، وتوفير الأموال التي كانت ستُدفع للعمال الآخرين من خارج هذه العائلات.

ريادة الأعمال الزراعية

وثمة أمر آخر، وهو أن التجربة هنا ستكون محدودة، فأغلب الطرق التي تتم بها إدارة هذه المشروعات الزراعية هي طرق تقليدية وبالتالي لا خوف من تجربتها الآن طالما تم استخدامها وتجريبها سلفًا.

بيد أنه من الواجب على العاملين في المجال الزراعي أن يتكيفوا مع المتغيرات الجديدة، وأن يدمجوا التكنولوجيا في أعمالهم، وأن يعتمدوا على الأنظمة البيئية المحسنة وخلافه، طالما كان ذلك في صالح مشروعاتهم.

اقرأ أيضًا:

تفاصيل.. دراسة جدوى مشروع الصوب الزراعية

أفكار المشاريع الزراعية المناسبة للبدء

كيف توفر التقنيات الزراعية الاكتفاء الغذائي للمملكة بعد أزمة كورونا؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

دعم رواد الأعمال أثناء كورونا

دعم رواد الأعمال أثناء كورونا.. طرق لمواجهة الوباء

تثبت عملية دعم رواد الأعمال أثناء كورونا مدى صدق الدعاوى الكثيرة التي تحض على دعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.