العملات الرقمية

كيف يستفيد رواد الأعمال من العملات الرقمية؟

في شبكة البلوك تشين، تحتوي الكتل المختلفة على بيانات حول المعاملات والصفقات والعقود التي تتم داخل النظام على شكل بيانات مشفرة؛ فعلى سبيل المثال، قد تحتوي الكتل على تفاصيل حول معاملة مالية أو سجلات طبية أو حتى نتائج تصويت؛ حيث تصطف جميع الكتل في سلسلة مترابطة؛ ما يتطلب إنشاء كتلة جديدة، وقراءة البيانات من الكتل الأقدم، وهكذا.

أتاحت تقنية البلوك تشين نشر المعلومات الرقمية، مع الحفاظ عليها من التلاعب، وبالرغم من أن تطويرها كان هدفه العملة الرقمية (البيتكوين)، لكن ظهر لها تطبيقات جديدة منذ تأسيسها؛ إذ ساهمت البيتكوين والبلوك تشين في صنع ثروات لبعض رجال الأعمال المشهورين مثل شينج بينج زاو؛ مؤسس منصة التداول الشهيرة باينانس، الذي تفوق ثروته المليار دولار، فكيف إذًا يستفيد رواد الأعمال من ثورة العملات الرقمية والبلوك تشين؟

يمكن تلخيص إجابة هذا السؤال في النقاط التالية:

1- الحصول على الأرباح من خلال تداول العملات الرقمية

هناك نوعان رئيسان من المتداولين في سوق العملات الرقمية، وهما متداولان “على المدى الطويل، والقصير؛ إذ تُصنف كل مجموعة منهم حسب المدة التي يرغبون في الاحتفاظ بها في مركز تداول معين “سعر معين”.

عادة ما يعمل المتداولون على المدى الطويل في دراسة اتجاهات الأسعار على مدى فترات طويلة من الزمن؛ ما يتيح لهم اتخاذ قرارهم بشراء البيتكوين والاحتفاظ بها لفترات طويلة، على أمل جني الأرباح بسعر أعلى من نقطة الدخول الأصلية.

يعتمد هذا الاقتراح على افتراض أنه مع تزايد سيناريو حالة الاستخدام والمزيد من التبني، سيزداد الطلب على البيتكوين والتقنية المرتبطة بها؛ فيزيد الطلب على العملة المشفرة؛ ما يؤدي تلقائيًا إلى زيادة في القيمة في نهاية المطاف؛ وهو ما لوحظ مع ارتفاع سعر البيتكوين الذي يتزامن مع زيادة رأس المال السوقي وحجم التداول.

من ناحية أخرى، يقوم المتداولون على المدى القصير بتحليل السلوك اليومي لسعر البيتكوين، ويسعون للاستفادة من تقلبات الأسعار؛ حيث يزدهر هؤلاء المتداولون في ظل تقلبات السوق؛ وهو ما تتميز به عملة البيتكوين حاليًا.

في الماضي، كانت التقلبات في سعر البيتكوين عادةً ضخمة جدًا؛ حيث كان لكل حدث صغير داخل سوق العملات تأثير خطير للغاية على سعر العملة المشفرة. مع نمو التبني أصبحت البيتكوين أكثر استقرارًا؛ إذ تراجع تقلب الأسعار بشكل كبير؛ لذا يعتقد الخبراء أنه وقت أفضل لتداول العملة المشفرة، مقارنةً بوقت سابق، علمًا بوجود مخاطر كبيرة من تداول العملات الرقمية، خصوصًا إذا كانت لا تعتمد على دراسات أو خبرة في مجال التداول بشكل عام.

2- إنشاء تطبيق لامركزي

من المعروف أن مجال البرمجة والبيع الرقمي في اتجاهه لأن يصبح الأكبر على مستوى العالم من حيث القيمة السوقية. ومما لا شك فيه، أن الوقت الحالي هو المناسب لتنفيذ تلك المشاريع البرمجية؛ إذ يمكن بسهولة إنشاء تطبيق لامركزي على تقنيات البلوك تشين، فقط عيِّن خبير برمجيات لديك، إذا كان لديك فكرة مناسبة، ونفذ المشروع فورًا.

في 15 أكتوبر الماضي، تم إطلاق شركة Algorand Europe Accelerator؛ لدعم مشاريع إنشاء تطبيقات لامركزية على منصة Algorand.

يمكن لأي رائد أعمال يسعى لإنشاء نظام برمجي، أن يقوم فقط بالتقديم؛ إذ يهدف Algorand Europe Accelerator إلى تشجيع وتحفيز تطوير برامج البلوك تشين، كما توفر حاليًا التمويل والمساعدة التقنية؛ ما يسهل إنشاء تلك التطبيقات على نظام Algorand البيئي.
تتلقى المشاريع المختارة تمويلًا أوليًا قيمته 15 ألف دولار من شركة Borderless Capital، وهناك مشاريع تحصل على تمويل يبلغ 500 ألف دولار في استثمارات متابعة من كل من شركة Borderless Capital و Eterna Capital.

طوال مدة برنامج التسريع 12 أسبوعًا، تعمل Algorand Europe Accelerator على دعم هذه المشاريع تقنيًا؛ بتقديم النصح وإرشادات تتعلق بمجال برمجة التطبيقات اللامركزية.

تضم Algorand Europe Accelerator مرشدين متميزين في مختلف المجالات والتخصصات، بما في ذلك Adi Sideman؛ المؤسس المشارك في Props، وCarlos Domingo؛ المؤسس والرئيس التنفيذي فيSecuritize Adrian Uberto؛ الشريك الإداري في Coinlist، كما تضم أيضًا Pasquale Tuosto؛ مدير New Business Ventures في Generali، تيم بويكمان؛ مطور الأعمال في Amazon Web Services، وكذلك Chen Li ؛ الرئيس التنفيذي في Youbi Capital.

تُعد Algorand منظمة غير ربحية، لديها رؤية لاقتصاد بلا حدود، مبني على تقنية البلوك تشين العامة واللامركزية؛ حيث تطور المنظمة نطاقًا واسعًا من التطبيقات التي تُبنى على بروتوكول Algorand من مجتمع جديد يضم خبراء تقنية البلوك تشين، وتلتزم بتسهيل هذا الابتكار بطريقة مستدامة وصديقة للبيئة.

اقرأ أيضًا:

الدليل الكامل للبيتكوين والعملات الرقمية (2/2)

الدليل الكامل للبيتكوين والعملات الرقمية (1/2)

هل تصبح العملات الرقمية بديلًا لبطاقات الائتمان؟

الرابط المختصر :

عن عبدالرحمن سعيد

كاتب مستقل يهتم بمجال التكنولوجيا وريادة الأعمال، ساعد العديد من الشركات الناشئة في الحصول على التمويل خلال فترة الطرح الأولي عن طريق تحسين الاستراتيجيات الدعائية، له كتابات في العديد من المجلات العربية، حاصل على بكالوريوس في هندسة النفط. [email protected]

شاهد أيضاً

فوائد الادخار

فوائد الادخار.. تأهب لغير المتوقع

تنبع كل فوائد الادخار من شيء أساسي وهو أن المستقبل غير مضمون، صحيح أن هناك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.