الخالدي

رئيس غرفة الشرقية: نستبشر بالذكرى الثالثة لبيعة ولي العهد في عبور أزمة كورونا

قال عبد الحكيم العمار الخالدي؛ رئيس غرفة الشرقية، إن مناسبة الذكرى الثالثة لبيعة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والاجتماعية، من المناسبات التي نتفاءل بها كثيرًا، خاصة أنها تأتي في العشر الأواخر من رمضان، ما يجعلنا نستبشر خيرًا بأننا سنعبر هذا الأزمة التي تعيشها المملكة كجزء من العالم.

وأضاف “الخالدي”؛ في تصريحات لـ «رواد الأعمال»، أن الأيام أثبتت حنكة ولي العهد الذي كان حريصًا على تطبيق رؤية المملكة 2030، وتنفيذ سلسلة من الإجراءات والإصلاحات الاقتصادية التي كان لها دور كبير في مساعدة المملكة في مواجهة الأزمة الحالية، وقللت الأضرار الكبيرة التي نجمت عن جائحة كورونا، والتي تأثر بها الاقتصاد العالمي وسببت خسائر فادحة.

وأوضح أن ما شهدته المملكة على المستوى الإنساني غير مسبوق، خاصة الحرص على حقوق وصحة وسلامة الإنسان الذي يعيش على أرض المملكة الغراء بصرف النظر عن كونه مواطنًا أو مقيمًا، نظاميًا أو غير نظامي.

وأشار “الخالدي” إلى أن ذكرى البيعة تأتي والمملكة تترأس قمة العشرين؛ حيث تؤدي دورًا إيجابيًا عالميًا يعضده ما تتمتع به المملكة وما يتمتع به ولي العهد من خبرات وروؤية ثاقبة وصحيحة تجلت في قيادة المملكة للأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي.

ولفت إلى الإنجازات الكبرى التي تحققت على مدى السنوات الثلاث الماضية ترسم المستقبل الواعد للمملكة، وأهمها نجاح الرؤية في تحقيق التوازن المالي، ونجاح طرح أرامكو للاكتتاب العام، وسلسلة الإصلاحات الاقتصادية على كل الأصعدة التشريعية والتنظيمية، وتحرير أسعار الطاقة.

وعن دعم المملكة للقطاع الخاص، أبدى رئيس غرفة الشرقية سعادته بالدعم الكبير من قِبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان للقطاع الخاص، في ظل سعي رؤية المملكة 2030 إلى زيادة مشاركة القطاع الخاص في التنمية، ومنحه الفرصة في تنفيذ المشاريع الاقتصادية الكبرى بالمملكة. والاعتماد عليه كمحور رئيس في تنويع الاقتصاد الذي ظل معتمدًا على النفط كمنتج رئيس ووحيد على مدى سنوات.

وأشاد “الخالدي” بدعم الحكومة للقطاع الخاص لمواجهة الآثار الاقتصادية جراء أزمة كورونا، وتخصيص ما يزيد على 120 مليار ريال لدعم القطاع الخاص والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ودعم رواتب الموظفين، وتوفير السيولة المالية للشركات، وغيرها من أوجه الدعم.

اقرأ أيضًا:

الأمير محمد بن سلمان ورؤية دعم ريادة الأعمال

الأمير محمد بن سلمان والرؤية الشابة لرجل المهام الصعبة

شعاع الدحيلان : ولي العهد قاد نقلة تاريخية ونوعية غير مسبوقة

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة رواد الأعمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

الشركات الناشئة والتكيف

الشركات الناشئة والتكيف مع الأزمات.. الإبداع كحل نهائي

بين الشركات الناشئة والتكيف مع الأزمات علاقة شرطية وطيدة، فكل الشركات تواجه الكثير من الصعوبات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.