أسبوع حاضنات السعودية

رؤى عبد الحليم: أسبوع حاضنات السعودية يلبي احتياجات رواد الأعمال

قالت رؤى عبد الحليم؛ مديرة مساحة العمل المشتركة والتسويق في حاضنة الأعمال «بزنس قروث»، في تصريحات حصرية لموقع «رواد الأعمال»، إن أسبوع حاضنات السعودية، والذي يتم تنظيمه بالتعاون بين حاضنات السعودية وحاضنة «بزنس قروث»، يحتوي على 10 ورش عمل، وتم اختيار موضوعات هذه الورش اعتمادًا على احتياج رواد ورائدات الأعمال؛ خاصة أن حاضنات السعودية وبزنس قروث متخصصة في المشاريع الريادية، والتعامل مع مشكلات رواد ورائدات الأعمال.

وأضافت أن رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الريادية هم الفئة المستهدفة ليس لفاعلية أسبوع حاضنات السعودية فحسب، وإنما لحاضنة بزنس قروث كذلك، لافتة إلى أن فكرة أسبوع حاضنات السعودية أتت نظرًا لما أحدثته أزمة كورونا من تغيير في المعادلة، وتغير الأوضاع الاقتصادية بشكل تام، ناهيك عن اختلاف الوضع بالنسبة للجهات الداعمة، والبرامج التي تُخصص لرواد ورائدات الأعمال.. إلخ، كل هذه العوامل تغيرت بفعل الأزمة.

اقرأ أيضًا: أهم الإعلانات التسويقية الناجحة في العالم

احتياجات رواد الأعمال

وأكدت «رؤى» أن فكرة أسبوع حاضنات السعودية كانت نتيجة لاحتياج رواد ورائدات الأعمال سواء كانوا مخضرمين أو ناشئين؛ فالكثير منهم يعاني من الأزمة وما نتج عنها من متغيرات جديدة؛ فالهدف من هذه الفاعلية، إذًا، هو تقديم المساعدة لرواد الأعمال وإعادة وضعهم على الطريق الصحيح مرة أخرى.

وأشارت إلى أن فترة الحظر أثرت في الكثير من المشاريع؛ فتعثر بعضها، فيما أُغلق البعض الآخر، ومن هنا جاءت فكرة أسبوع حاضنات السعودية (بزنس قروث) والتي تهدف إلى دعم وتحفيز رواد الأعمال وبشكل منهجي، وتعميق الرؤى بالنسبة لهم؛ عبر الكثير من الموضوعات المطروحة في هذه الفاعلية.

وأوضحت مديرة مساحة العمل المشتركة والتسويق في حاضنة الأعمال «بزنس قروث» أنهم قرروا، في هذه الفعالية، الخروج أو بالأحرى الابتعاد عن الجانب النظري وتقديم بعض الأمور والتطبيقات العملية؛ مبنية أن الهدف من هذه اللقاءات، التي ستعقد خلال فعالية أسبوع حاضنات السعودية، هو إعادة رواد الأعمال إلى الساحة مرة أخرى، ودفعهم إلى التفكير بشكل منهجي وجديد، ومدهم بالمعلومات والبيانات الجديدة.

اقرأ أيضًا: التسويق الفعال في نقاط

تسويق المشروع الريادي

وفيما يخص استراتيجيات تسويق المشاريع الريادية،أشارت “رؤى” إلى أن التسويق يُعد إحدى اللبنات الأساسية في المشاريع الريادية والمشاريع بشكل عام، على الرغم من أن أغلب القائمين على المشاريع الريادية يفتقرون إلى المعرفة الكافية حول أساليب واستراتيجيات التسويق المختلفة.

واستطردت: ولذلك سأقدم في ورشة «استراتيجيات التسويق للمشروع الريادي» أبرز استراتيجيات التسويق، والمراحل التي يجب أن تمر بها علمية تسويق المشروع سواءً كان ناشئًا أو صغيرًا، بالإضافة إلى الإشارة إلى خطة تسويق المشروع.

ولفتت إلى أنه سيتم التطرق في هذه الورشة كذلك إلى أنواع الاستراتيجيات التسويقية والتي من أهمها التسويق الرقمي؛ فأزمة كورونا حولت العالم إلى عالم افتراضي، وهو ما حتم على أصحاب المشروع أن يكون جزءٌ كبير من عملهم رقمي؛ فالوصول الرقمي هو الذي لم يتأثر بالأزمة، بل إن الشركات التي استخدمت الأدوات الرقمية هي التي ازدهرت وتقدمت.

اقرأ أيضًا:

أسامة العمري: التجارة الإلكترونية الحصان الرابح في الهيكلة الاقتصادية الجديدة

أحمد بن سهيل عجينة: المسوقون تعرضوا لأكثر من تحدٍ خلال الأزمة

عصام الدميني: الأزمات قد تكون فرصة لبداية جديدة إذا استُغلت بطريقة صحيحة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

أهم 3 أنواع للتسويق

أهم 3 أنواع للتسويق.. سبل اختيار الاستراتيجية

يقودنا الحديث عن أهم 3 أنواع للتسويق إلى الإشارة لأحدث الممارسات في هذا المجال؛ إذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.